الأحد، 10 فبراير، 2013

أفكار عملاقة لمشاريع المياه الإستراتيجية ؟



مشروع أمن المياه الإستراتيجي في الكويت ؟

جميع الدراسات المستقبلية أجمعت أن المياه سيشكل أزمة عالمية بشرية في المستقبل ... والبعض من تلك الدراسات ذهبت إلى أبعد من ذلك صراحة بأن بالإمكان أن تنشأ حروب بسبب المياه ؟

في دول الخليج الأكثر قوة مالية في منطقة الشرق الأوسط إلى الآن لم يعي المسؤلين حقيقة المستقبل المجهول لدولهم ولشعوبهم ... وللأسف فإنه وإلى الآن لم توجه الموارد المالية بالشكل الصحيح ولم تستثمر في موقعها الحقيقي ؟

 لكني سأعرض فكرة مشروع أمن المياه الإستراتيجي في الكويت وهو قابل للتطبيق في كل دولة ؟



تنشأ خزانات مياه عذبة في الكويت في 3 أو 4 مواقع متباعدة بمساحات عملاقة وتحت الأرض وعلى سبيل المثل : الطول 500م والعرض 500م بعمق 50م ولا يقل الموقع الواحد عن 6 خزانات ... ويتم التحكم فيهم بإمكانية ربطهم مع بعضهم البعض أو فصلهم عن بعض .

بذلك حققنا أمن المياه لدولة وشعب لأكثر من 50 سنة قادمة مع مراعاة الصيانة الدورية والإستخدام في حالة الضرورة القصوى .

ملاحظة : يمكن لدول الخليج أن تصبح أكثر منطقة لديها مخزون استراتيجي للمياه العذبة على مستوى العالم بأسره .



 =========

مشروع فكرة البحيرات الصناعية والمدن المأهولة بالسكان

إن المساحة المستخدمة في الكويت تبلغ من  %5 إلى 10%  من أصل المساحة الكلية البالغة 17 ألف كيلو متر للدولة ... وهذا يعني أن 90% من مساحة الكويت غير مستخدمة ؟

أنا أعلم أن هناك سياسة قديمة باحتكار الأراضي لضمان ارتفاع أسعار العقار لصالح فئة التجار ... لكن إلى متى ستستمر هذه السياسة المشبوهة والمضطهدة لأجيال وأجيال ؟


الحـــــل



تنشأ قنوات مائية بحرية بفتح البحر إلى داخل العمق الكويتي بـ3 مواقع صحراوية بعيدة بعرض 100م وبعمق من 30م ... نضمن بعدها بقدرة الإقناع بالإقامة والعيش حولها مع توفير كل المقومات الصحية والتعليمية والأمنية والترفيهية فيها .


يمكن أن تمول الدولة حتى وإن تجاوزت قيمة تلك المشاريع لأكثر من 20 مليار دينار كويتي نعم مليار وليس مليون ... دون أن تتحمل خزينة الدولة فعليا ولا فلسا واحدا وحتى دون مساعدة التجار ودون طلب أي قرض ؟


كذلك بالإمكان أن يشرك القطاع الخاص بسباق فيما بينهم في من هو أفضل تصميم وتنفيذ لمدن سكانية متكاملة على أحدث وأرقى طراز يحاكي المستقبل بكل تطوراته + التركيز على التشجير ومساحات التخضير على أوسع نطاق ... مع الأخذ بعين الإعتبار بعدم حاجة ساكني تلك المدن الحديثة الراقية لمراجعة أي من وزارة من وزارات أو هيئات الدولة وذلك بأن لهم أفرع هناك + التعامل الإلكتروني عبر الإنترنت ... وأيضا هذا الأمر قابل للتطبيق في كل دولة ؟


ما سبق أنا أعرف أنه لن يرى النور حاليا ... لكن بالمستقبل سيذكر أحد ما كم كانت لنا رؤية وكم كانت لدينا حلول وكم كانت لدينا أفكار بأن نخترع مصادر التمويل والتطوير دون أن نتأثر ولا حتى بواحد % ... ليعلم بعدها من يقرأ من أي جيل كم كنا نتمنى أن نسلمهم أمرا رائعا مذهلا ... لكن بسبب فساد المسؤلين لم نتمكن لأن القرار ليس بأيدينا ؟



العيب الشرعي القبيح فيما بيننا بالغالب على المستوى الشخصي أو العملي الحكومي أن الغالبية يردون كل شيء بالمجان ... مثل الشخصية الذي اتصل بي يريد أن يعرف كيف نمول بالمليارات دون أن تتحمل الدولة فلسا واحدا ؟



اطبخي يا جارية كلف يا سيدي :)



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

video
video