الثلاثاء، 17 ديسمبر، 2013

حـــل مشكلة البطالة والفراغ الشبابي والوظيفي ؟


لماذا وصل أغلب أو معظم شبابنا إلى مرحلة التفاهة وعدم الثقافة والتخبط وصولا إلى انعدام الشخصية لأغلبهم ؟

وهل الحكومة مسئولة عن تربيتهم وتكوين شخصياتهم حتى تربطهم بالحكومة ؟
الحكومة فعلا مرتبطة بهم بشكل مباشر وغير مباشر لكنه ارتباط وثيق لا مجال لإنكاره على الإطلاق ... فالحكومة توفر التعليم وهذا ارتباط مباشر بل ومباشر خطير لأنها تعلم وتؤسس أجيالها من الروضة إلى الجامعة ... ولكم أن تتخيلوا نوعية المناهج ونوعية المدرسين ودكاترة الجامعات وعقلياتهم ... وفي الجهة الأخرى توفر لهم التمريض والعلاج من خلال وزارة الصحة وتوفر لهم الأمن والأمان من خلال وزارة الداخلية وهذا ارتباط ليس مباشرا لكنه ارتباط حكومي بالشباب والأجيال القادمة ؟

باختصـــــــــــار : الفــــــــــــراغ دمر شبابنا وشتت طاقاتهم ؟

ما هو الحــــــل ؟
الحل قد ذكرته في مدونتي المتواضعة هذه وأعيده وأعيد صياغته مرة أخرى :


1-     فتح جميع جميع جميع أبواب مدارس وزارة التربية مساء باستثناء مرحلة رياض الأطفال  لتقوية ضعفاء المواد الأساسية ( دون التقيد باللبس المدرسي إلا في الفترة الصباحية فقط ) وكتابة واجباتهم ومراجعة أي أمر غير مفهوم في مناهجهم التعليمية + إقامة الأنشطة الفنية والترفيهية والدينية كالرسم والموسيقى ومزاولة جميع الألعاب الرياضية وتحفيظ القرآن  + إقامة المسابقات الثقافية والفنية والرياضية والدينية ... وكل ما سبق يتم بوجود وبإشراف كامل من قبل لا يقل عن ثلثين الطاقة الإدارية والتعليمية في المدرسة نفسها مع منحهم رواتب إضافية ومكافئات شرط الإنجاز الحقيقي والفعلي ... ولا مانع على الإطلاق من تواجد أولياء الأمور لتوثيق العلاقات بين الطلبة وأولياء أمورهم وبين إدارة المدرسة والمدرسين والمدرسات .
2-     إنشاء في كل منطقة سكنية ملعبين مزودين بأرضية ملاعب خضراء وبتخطيط رياضي وبكاشافات إضاءة كبيرة وبحمامات وبإدارة تكون مراقبة ومتابعة لكل الأنشطة الرياضية التي تقام على هذه الملاعب وتمنع أي احتكاك أو مشاجرات قد تقع وإقامة المباريات والمشاهدة بالمجان من الساعة 4 مساء إلى الساعة 9 مساء .
3-     إحياء الحركة الكشفية ( الكشافة ) في الكويت لتعود إلى سابق عهدها كحركة شبابية نشطة في مختلف المجالات تحت إشراف وزارة التربية ووزارة الداخلية مباشرة منعا لأي استغلال شبابي من قبل الأفكار المتطرفة والهدامة .
4-     فتح المجال وفرضا على إدارة جامعة الكويت من أن تقيم وتنشأ الفرق الموسيقية والمسرحية والثقافية لإقامة أنشطتهم داخل الجامعة مع تشجعهم على ممارسة تلك الأنشطة الثقافية والعمل على استكشاف المواهب والعقليات المبدعة في كافة المجالات وتبنيها واستثمارها بالشكل الصحيح لما لها من فائدة على وطنها وعلى سمعة الجامعة ... وبالمناسبة هذا لن يتم إلا بتطهير الجامعة من المسؤولين والدكاترة أصحاب العقليات والشخصيات المتخلفة الدكتاتورية .


يا الطيب يا الطيبة بعد الدوام شنو شغلكم شنو عندكم ؟
ولا شي وتحديدا من الساعة 3 عصرا إلى الساعة 12 ليلا ... أي 9 ساعات فــــراغ في فــــراغ ؟

ما هو الحــــل ؟
الحل في أن تفتح كل وزارات وهيئات الكويت العمل ليكون بنظام الشفتين بمثل هذا السيناريو :

1-     من الساعة 7.30 صباحا إلى 2.30 عصرا .
2-     من الساعة 2.30 عصرا إلى الساعة 9.30 مساء .

يعني أن العمل الحكومي يبدأ من الساعة 7.30 صباحا إلى الساعة 9.00 مساء بشكل متواصل لا يتوقف ... 14 ساعة كافية لإنهاء أي معاملة وكافية للقضاء على طوابير انتظار مواعيد أي مراجعات التي ترهق المواطنين وتضطرهم للجوء للواسطة ؟


ما هي فوائد تلك الفكرة ؟

1-      منع تسلل الموظفين خارج أعمالهم صباحا بحجج إنهاء أي معاملة خاصة .
2-      تمكين المواطنين من إنهاء أي معاملة لديهم في أي وقت .
3-      اختصار مدة الإنتظار سواء في العلاج أو الأشعة أو التحاليل وصولا إلى أي معاملة .
4-      القضاء على البطالة تماما لتكون نسبتها = 0% .
5-      توجيه الطاقات المبعثرة والمشتتة من الشباب لتكون مفيدة للجميع من خلال العاملين في الشفت الثاني .
6-      قللنا وكافحنا ارتفاع مؤشر الجرائم في الكويت .
7-      وثقنا العلاقات بين الدولة والمواطنين وعززنا الروح الوطنية .

وماذا عن رئيس القسم والمدير المخولين بالتواقيع ؟
رئيس قسم يصبحون رؤساء أثنين للقسم صباحا ومساء مدير يفوض أحد غيره وكيل وزارة يفوض أحد غيره ... هذا عمل حكومي عام وليس عمل شركات مملوكة لأفراد ... ومن يتردد أو يتقاعس أو يتعمد إفشال هذا المشروع يتم إحالته للتقاعد أو يتم نقله أو يتم تجميده ... الناس تبي حركة الناس تبي تتطمن إن عيالها بخير الشباب يبون شغل يبون زيادة دخل ؟

طلبة الإبتدائي والمتوسط والثانوي تم إشغال وقت فراغهم في مدارسهم وتم التركيز على نقاط ضعفهم الدراسية واكتشاف مواهبهم واستثمارها بالشكل الصحيح تحت مراقبة وأعين المدرسين والمدرسات ... والعاطلين عن العمل تم توجيههم إلى العمل بشكل إضافي ولم يسبق إليه مثيلا في العالم بأسره بأن دولة تعمل من الصباح وحتى المساء بشكل متواصل ... بالإضافة إلى إمكانية أن يعمل الموظف صباحا ومساء في مقابل أن يحسن دخله من خلال الزيادة في الراتب والإستفادة من خبراته بشرط الإلتزام والإنتظام في العمل مع التأكيد بعدم وجود أي إهمال أو تقاعس ؟


للعلم ما قد سبق لا يحتاج إلى تشريعات ولا يحتاج إلى قوانين ولا يحتاج إلى موافقة مجلس الأمة ولا يحتاج إلى لجان وأفلام هندية ... كل ما يحتاجه هو 5 اجتماعات حكومية خلال أسبوعين ويتم التطبيق الفوري ؟

خلونا عقب هذه الحلول نسمع إن جهة ما أعطت لمراجع موعد بعد أسبوع أو أسبوعين شهر أو شهرين ... وقتها يجب إقالة مسؤول هذه الجهة وفورا تحت بند
( غير صالح للعمل ) 
وأنا أسميه هذا غير صالح للحياة أصلا ؟

الفراغ دمر الناس حركوا البلد ترى مشاكلنا بسبب حكومة فقدت القدرة على التفكير ودفنت الضمير ... فتاه وضاع أبناء الوطن في القيل والقال وفي توافه الأمور والمشاحنات والمشاجرات فغرقوا بالأحقاد فتزاحموا في ساحات القضاء ؟



لكن سر هذه الفكرة يكمن في : من أين نأتي برواتبهم الإضافية الضخمة ؟
نستطيع أن نمنحهم أي رواتب وأيا كانت ودون أن تدفع الدولة فلسا واحدا !!!



كيف ذلك ؟?? !!! ???
هذا هو ســـر الفكـــرة :)




مصيبتنا في الكويت أننا نفكر عن حكومتنا ومستشاريها المحنكين :)


دمتم بود ...



وسعوا صدوركم

video
video
video