السبت، 4 أغسطس 2018

فكرة : أنت من يحدد عدد أيام العمل ؟


لا أعلم حقيقة كم قيمة المبلغ الذي وفرته للدولة من خلال العديد من الأفكار التي دونتها هنا وكم قيمة الدخل الذي أخرجته للدولة لكني أعتقد أنه أكثر من 10 مليار دينار كويتي سنويا ... والأكيد أن هناك أيضا أفكار تجعل دخل النفط في المرتبة الثالثة وليس حتى الثانية  ... وفي أغلب الأفكار التي طرحتها من أجل القفز بالعمل الوظيفي "الحكومي" في الكويت كنت أسعى لـ 3 أهداف رئيسية
1- تفكيك وإضعاف الباب الأول من ميزانية الدولة المخصص لرواتب موظفي الدولة .
2- استغلال الطاقة البشرية بأقصى درجاتها أي العمل بعطاء كامل دون نقصان .
3- صناعة دخل مستقل تماما عن دخل النفط وإيجاد مصادر أخرى بديلة .
وفي تاريخ 20-11-2017 طرحت موضوع في غاية الأهمية بعنوان : فكرة حل مشكلة البصمة والإنهيار والفساد الوظيفي ؟ رابط الموضوع
إن العقل والفكر الإداري في الكويت هو فكر يجمع ما بين البليد والجبان فإن اجتمعت هاتين الصفتين السيئتين في عقل واحد فإنك ستضمن أسوأ إدارة في البلاد على الإطلاق ... ناهيك عن من يتمتع بأمراض نفسية وعقد تجعله يظن ويتصور أن موظفين الدولة ما هم إلا خدم وعبيد ... وهذه النوعية من القيادات "إن وجدت" فإنها أخطر نوعية قد تدمر أي جهود جبارة ومخلصة للإرتقاء بالعمل الوظيفي فتتصادم مع حالات مرضية شديدة التعاسة في الشخصية والفكر ... وإن كنت في الموضوع الذي وضعت لحضراتكم رابطه في الأعلى وضعت راحة الموظف في مقابل مادي يجب أن يخسره ... فإني في هذا الموضوع أيضا أضع طريقة "مبتكرة" هي الأولى من نوعها على مستوى العالم من حيث الفكرة والنوعية والآلية والتي ستكون على الشكل التالي
عدد أيام العمل في الكويت من الأحد إلى الخميس = 5 أيام --<- span=""> عدد ساعات العمل اليومية 7 ساعات × 5 أيام = 35 ساعة ---< أنت "الموظف" من سيحدد عدد أيام العمل ... كيف ؟ ... يحدد الموظف عدد أيام عمله الرسمية بمعنى أنت فرضا عليك أن تعمل 5 أيام في الأسبوع والآن أنت "اختياريا" من تحدد عدد أيام عملك ... هل تريد أن تعمل 5 أيام تأخذ كامل الراتب والمزايا المالية والإدارية كاملة أو تعمل وفق اختيارك ... تريد أن تعمل 4 أيام أو 3 أيام وأدنى حد مسموح لك وإجبارا عليك أن تعمل يومان في كل أسبوع ... مقابل ذلك سيتم الخصم من قيمة الراتب "الإجمالي" وليس "الأساسي" ومهما كان راتبك فلن يقل عن 500 دينار كويتي شهريا وفي هذه الحالة ستفقد خاصية "الإستئذانات - الطارئة - المرضية" لكنك ستحصل على إجازتك السنوية كاملة الراتب ... يطبق هذا النظام بطلب رسمي من الموظف قبل بداية أول السنة المالية للدولة أي قبل شهر 4 من كل سنة ولو دخلت في هذا النظام لا تستطيع أن تغيره إلا بعد انتهاء السنة المالية بطلب رسمي أيضا قبل انتهائها ... وبالتأكيد هذه العملية لن تمس أو تضر قيمة أو نسبة اشتراك الموظف والموظفة في المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية ؟

الأرقام الرسمية للدولة تتحدث عن مبلغ يتجاوز أكثر من 5 مليار دينار كويتي = 16.4 مليار دولار في الباب الأول في الميزانية العامة للدولة وهو باب الرواتب والأجور ... وفي الفكرة الأولى أعلاه + هذه الفكرة ... فإنه من المتوقع أن ينخفض هذا المبلغ "الخرافي" إلى 3 مليار دينار كويتي = 9.8 مليار دولار بتوفير أكثر من 2 مليار دينار = 6.5 مليار دولار + من المتوقع أن يتم تفكيك "التكدس الوظيفي" بعدد ما بين 50 إلى 70 ألف موظف وموظفة "كويتيين" إن لم يكن أكثر في جميع وزارات وهيئات الدولة ؟

شهالحجي هذا كله خرابيط !!!
"الخرابيط" إني أشوف ثلث موظفين الدولة "عمل تحايل" والمهزلة أشوف مسؤلين كثر يتحايلون على العمل ولا يتواجدون في مكاتبهم ... وقمة استغلال المال العام عندما نرى أوقات العمل لا قيمة لها وموظفين لا يعملون وتمنح لهم الملايين سنويا تحت بند الأعمال الممتازة ... فلا عمل ممتاز ولا طاقة نفعتني ولا أمانة عمل أخذنا ناهيكم على أن اليوم 80% من طاقة العمل يرجع الفضل فيها إلى التكنولوجيا والإنترنت ... فبالأمس تكتب واليوم تطبع عبر جهاز الكمبيوتر وبالأمس تبحث وتغرق بين الملفات واليوم بكبسة زر كل شيء يكون أمام عينيك على الشاشة ... بمعنى الدولة ليست بحاجة إلى "جيش "عرمرم" من الموظفين والموظفات كثرتهم كثرة النعام لا قيمة لهم فلو تعطل "النظام - الإنترنت - الكمبيوترات - الطابعات" فإن العمل يضربه الشلل التام والمؤكد فأين يكمن نفعهم إلا من خلال هذه التكنولوجيا ... و "الخرابيط" الحقيقية أن موظف في مبنى مكيف وفراشين حولهم ومكان نظيف من كثرتهم يقسمون العمل بينهم ساعتين بساعتين أو 3 ساعات بـ 3 ساعات فأين الإنتاجية العظيمة في هذا الأمر !!! ... الجنون بعينه أن لا يتطور فكــــر وإبــــداع العمل الإداري في الكويت وكأننا لو صنعنا مثل هذه الأفكار كأننا كفرنا بالله أو كأننا صنعنا ما هو خارق للطبيعة البشرية ... مثل المجانين الذي يظنون أن العمل يجب أن يكون 7 ساعات ليس 8 وليس 5 ساعات يجب أن تكون 7 وإلا الأمم المتحدة ستفرض عقوبات دولية على الكويت كدولة إرهابية فقط لأنك فكرت أو قررت أن تقلل أو تزيد "بمقابل" ساعات العمل !!! ... "الغباء هو فعل نفس الشيء مرتين بنفس الأسلوب ونفس الخطوات وانتظار نتائج مختلفة" صدق العالم "آينشتاين" وكذب ديوان الخدمة المدنية الذي يعشق تكرار نفس الفعل دون أي شعور أو إحساس بالفشل أو حتى الغباء ؟





دمتم بود ...




وسعوا صدوركم