الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

شهداء الكويت يسألون ويتحدثون ؟


لقد مضى على وجودنا تحت تراب وطننا الغالي أكثر من 22 عام ... وقد يتسائل أحد منكم ما الذي نريد أن نقوله بعد أن نسيتمونا ؟

أسمع واقرأ وافهم يا هذا ويا ذاك معنى القول والحديث ؟

عندما تم غزو الكويت في 2/8/1990م من قبل العراقيين ... كانت لدينا بدل الفرصة ألف فرصة بأن نهرب ونفر كما فعلتم أنتم عندما حانت لحظة دفع ثمن لقيمة ومعنى الوطن ... عندما جاء اختبار من هو الكويتي الحقيقي ومن هو من يعتقد أنه كويتي ؟

لا تنفعلوا ففي انفعالكم وقاحة وسوء أدب أمامنا نحن أسيادكم ... نعم نحن أسيادكم فردا فردا نحن شهداء الكويت البررة التي ارتوت بدمائنا الزكية يوم كنتم تفرون ويوم كنتم لاجئون ؟
 نحن من ملئنا أرجاء الكويت بصرخاتنا وآهاتنا ونحن تحت تعذيب الغزاة والطغاة ... يوم كنتم أنتم خارج الوطن تضحكون وتأمنون على حياتكم التي ثبت واقعيا وبما لا يدع مجالا للشك بأنها أغلى من الكويت نفسها الوطن الذي ابتلي فيكم ... الوطن الصغير الذي اليوم ونحن في قبورنا رائحتكم النتنة تملأ أرجاء الكويت من شدة فسادكم ... الكويت التي لا تعرفون قيمتها ولا تقدرون تاريخها ولم تكونوا أوفياء لآبائكم وأجدادكم ... بل الكثير منكم أيها الفاسدون من أساء إلى تاريخ وسمعة أهله ؟


اجلس ولا تتحرك وتأدب وأنت تجلس في حضرة من هم كانوا سببا في وجودك أنت  وبقائك اليوم أيها الناكر للجميل الجاحد لنا ولوطننا الغالي ؟

كانت لديكم فرصة عظيمة خلقتها الظروف ونحن كنا أحد أسباب تلك الظروف ...  وبشكل لن تتكرر مرة أخرى وأبدا عندما كنتم في موقف القوة بعد تحرير دولتنا الحبيبة ... فبسبب جبنكم وضعفكم جعلتم من الكويت دولة ضعيفة ... فتعاونتم مع العراق وتراكضتم نحوه وأطلقتم تجاركم ليتسابقوا في اقتناص مناقصات العراق ...  حتى من قبل أن ترجع رفاتنا بطريقة تنم عن تحقيركم لنا ويثبت أنكم عبيد المال والدنيا ... مدعين أنكم دهاة السياسة والعارفين ببواطن الأمور وأنتم مجرد ملابس وبداخلها ظل إنسان لا يفقه ما يصنع جاهل لا يفهم ؟

جلبتم لنا عاهات وفضلات أسوأ من سكن الكويت والتقطتموهم من كل حدب وصوب ... فلم نعرف من فيهم الطيب من الخبيث ... ألا تذكرون أيها الكائنات أن الكويت بعد التحرير كانت المعادلة السكانية في صالح المواطن الكويتي ؟ اااااه نسيت أن المواطن الكويتي هو أخر همكم ... المعذرة فالقبور أحيانا تجعلنا ضعاف الذاكرة ؟

لماذا تهينون أهلنا الكويتيين ؟ لماذا تقهرونهم كل يوم ؟ لماذا تصورون لهم بأنكم تعملون من أجلهم وتحققون الإنجازات من أجل صالح الوطن ؟ أكل هذا من أجل كراسيكم الفانية ؟ ألم تركلوها وتتركوها وتهربون والبعض منكم هرب بالملابس التي عليه فقط لا غير ... ولسان حالكم في ذاك اليوم يقول : نفسي نفسي ... وكأنه مشهد مصغر من يوم العرض العظيم ... اهدء اهدء فيوم العرض العظيم أكبر مما يتصوره عقل بشري نحن أعلم منكم فيه يا عبيد الدنيا ؟

يا لاجئين الأمس ... ماذا حققتم من بعد التحرير إلى يومنا هذا ؟ أين هي أعمال مجالسكم بلا استثناء ؟ أين إنجازات كل الحكومات بلا استثناء ؟ كم مستشفى عملاق افتتحتم ؟ كم جامعة كويتية أنشأتم ؟ كم من معاهد عملاقة بنيتم ؟ كم مسئول في السجن حاكمتم أم أنكم ملائكة معصومون من الخطأ والفساد ؟ كم كويتي وكويتية تم إذلالهم بسبب الحاجة والمرض ؟ كم طالب وطالبة أهينوا عندما أجبرتموهم على السفر للخارج كي يكملوا تعليمهم ؟ أليست بلادنا غنية وثرية ثراء فاحش ؟ أليست أموال الشعب التي تبعثرونها وبالمليارات هنا وهناك كان أولى بها البسطاء من الشعب ؟

لا يقول لي أحدكم إنها السياسة الخارجية وتكتيكاتها ؟
أنتم فشلتم في السياسة الداخلية للكويت فكيف تنجحون في السياسة الخارجية ؟

ما هو السبب في إصراركم على تحقير الكويت بسمعتها وتاريخها ؟
ما هو سبب تعمدكم بقهر المواطنين وتوصيلهم إلى مستوى مؤسف ؟

لماذا أصبحتم محترفين ولا يجاريكم أحد بالتفوق في طرق التحايل على القانون بالرغم من وجود مؤسسات الدولة الرقابية المتعددة ... التي أصبحت وكأنها من أصنام قريش في الجاهلية لا تغني ولا تسمن من جوع ؟

لماذا ملأتم السجون ؟ لماذا آلاف المطلوبين بسبب الديون ؟ ألا تستحون ؟ اااااه المعذرة مرة أخرى قد نسيت أن الحياء لا طريق له إلى وجوهكم ؟


ألهذا ضحينا بأرواحنا ؟

يا إمعة لقد ضحينا بأرواحنا إيمانا بالله واحتسابا لأجر عظيم ثم لأجل عزة وشموخ ورفعة وأمان وطن ثم لأجل أن نجعل من بعدنا فخورين بالكويت وبإنجازاتها وتقدمها وتميزها بين الأمم ... قبح الله وجوهكم ماذا فعلتم تبا لكم ماذا صنعتم يا عيبـــاه ويـا أسفــــاه ؟




هناك سؤال : لماذا أيها المسئول يا من تفتخر بما وصلت إليه طبعا عن طريق الرياء والنفاق لماذا لا تتجول بين الناس في الأسواق والمجمعات وتفتح حسابات في مواقع التواصل الإجتماعية وتحتك بالمواطنين ؟ هل أنت خائف من أن يجلدك مواطن ما بتعليق ؟ إن كنت ترتعب من الرأي والكلمة ووجهة النظر فبربك ورب من حملتك في بطنها 9 أشهر على ماذا أقسمت عند توليك لمنصبك ؟ وإن كنت لست من أصحاب القسم فهل وضعت ضميرك في سلة المهملات ؟ بل نحتاج إلى تعريف ومعنى الرجولة والفروسية منك إن كنت تعرفها وتعي معانيها جيدا ؟


نحن شهداء الكويت الأوفياء البارين بقسمنا أسيادكم فردا فردا وجواهر التاج فوق رؤوسكم ورغما عن مراجلكم وشواربكم لمن لا يرضى منكم ... ماذا قدمتم لأسرنا والدينا وزوجاتنا وأبنائنا وبناتنا بعد رحيلنا ؟
هل أكرمتموهم ؟ إن كنتم قد أكرمتموهم فكونوا رجالا وأعلنوها للعامة ماذا قدمتم لهم ... هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ... ونحن نعلم علم اليقين أنكم كاذبين يا من الأموال أهم لديهم من أعراضهم ؟

هناك قبر أخي وحبيبي الشهيد بجانبي وهو من فئة البدون ... فعل أفعالا من سابع المستحيلات أن تفعلوها في أيامكم التافهة هذه ... فهل منحتم أبنائه وزوجته الجنسية والراتب والمنزل الكريم ؟ هل حفظتم كراماتهم ؟ هل فعلتم كما يفعل أهل الكرم والجود ؟ هل وفيتم الدين والجميل ؟ لا تجيبوا فلسنا بحاجة أكاذيبكم وتبريراتكم التافهة السخيفة الوقحة ... فقد شكوناكم مسبقا ومنذ وقت طويل وكتبت شهادتنا وشكوانا إلى مالك الملك سبحانه ... وثقوا بعزة الله وجلالته بأنكم ستقفون أمامنا يوما ما وأنتم أذلاء خاضعون ... يوم لا ينفع مالا ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ... وأفعالكم وقلوبكم ملأت بالعتمة والفساد والظلال والظلم والجور والبهتان ... فهيهات إيه وربي هيهات ورب محمد هيهات أن تسلموا في هذا اليوم ووعد الحق سبحانه لن يخلفه أبدا ؟


يا كويت يا حبيبتي يا معشوقتي ماذا فعلوا بك وكم أذوك وكم أساؤوا إليك ... أمن بعد العز يكون الذل ؟ أمن بعد الرفعة يكون الهوان ؟ أمن بعد أفعال الرجال تتيهين بسبب غدر الزمان ؟ لوثوا أسمك البراق ودنسوا تاريخك المعطاء ؟ تكالبوا عليك حفنة الأنجاس وأصبحت كالذبيحة بيد اللصوص وسيدهم القرصان ؟

إننا اليوم في دار الكريم صاحب من لا يضاهيه كرم وجود ورحمة وقد وجدنا ما وعدنا ربنا سبحانه في قبورنا ... لكننا محزونون على ما آلت إليه أحوال وطننا الغالي وما وصل إليه أهلنا وأحبتنا من أهل الكويت من سوء الحال ومن قهر وهم وغم ... وهم أهل العز والكرم والنفس العزيزة ... فابشروا يا من ظلمتم ويا من قهرتم ويا من جار عليكم ويا من أهانكم بسبب معاملة أو حاجة ... فإننا نبشركم ونبشركم ولا نقف في البشارة حتى نملأ أرجاء الكويت ... بأن الله سبحانه يعلم ويرى ويعرفهم فردا فردا وإسما إسما وجماعة جماعة هم ومستشاريهم إخوان الشياطين ... ويعلم ماذا فعلوا وما يفعلون وما سيفعلون وماذا سرقوا وماذا نهبوا وبماذا ظلموا وعلى من جاروا ... والحق أقسَم وقال : وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ... فابشروا بندامتهم وخذلانهم ولن تشفع لهم كنوز الأرض بأسرها يوم الوعد والوقت المعلوم ... فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا جزاء بما كانوا يكسبون ؟


سلامنا لآبائنا وأمهاتنا وزوجاتنا ولأبنائنا وبناتنا الأحباء ... والحب والوفاء الخالد لهذه الأرض الطيبة الكريمة العطرة لمن أتى وسيأتي من بعدنا ... ولن نقول وداعا بل الأكيد إلى لقاء عند رب عينه لا تنام سبحانه وتعالى أعزنا بالإسلام ورحمنا بوطننا الكويت وأكرمنا ما وعدنا به إن ربنا على صراط مستقيم إن ربنا على صراط مستقيم إن ربنا على صراط مستقيم .  



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 التوقيع
أسيادكم العظماء
شهداء الكويت البررة

المقال موجه
اللي على رأسه بطحه يحسس عليها ؟؟؟ !!! ؟؟؟


دمتم بود ...