الجمعة، 2 يونيو، 2017

فكرة مشروع : إعادة هيكلة دولة الكويت ؟

بلا أدنى شك أن جميع الحكومات وكل مجالس الأمة في التاريخ الكويتي وتحديدا منذ 1962 إلى 2016 أي منذ 55 سنة ... وبالرغم من قلة تعداد سكان منذ سنة 1962 والعلم واليقين بارتفاع تعداد السكان وبالرغم من الإمكانيات المالية الكويتية الضخمة ... إلا أن الدولة متمثلة بحكوماتها فشلت في هيكلها التنظيمي وفشلت في إعادة هيكلة إدارات الدولة وفضلت صناعة حفنة أفراد على صناعة الدولة ومؤسساتها الحقيقية ... وبعد 24 حكومة من 1962 إلى 2016 لا تزال الدولة غارقة في الفوضى العارمة والبيروقراطية التي استوردت من مصر أفشل وأسوأ دولة في الهيكل التنظيمي الذي أنتج عنه أن تصل مصر في المركز 129 في الفساد العالمي ... واليوم يجب أن يخرج مسؤل ويعلن الحرب سرا وعلانية من أجل تصحيح انحراف الهيكل الإداري للدولة الذي حتما وبالتأكيد لن يقبل به جيش المستشارين المستوردين لأنه سيلحق بهم ضررا قاتلا لهم ولمصالحهم بعدما حولوا الكويت إلى محافظة مصرية بشكل أو بآخر ... وبطبيعة الحال لن يقبل به حفنة طراطير تسيدوا على مراكز القرار في هيئاتهم وكأنهم هم الدولة مما شكل أذرع فساد وكتل نفوذ هنا وهناك يسهل عليها الضغط على متخذ القرار السياسي ... مما أوجد هزالة القرارات السياسية وهشاشتها وذلك من خلال قرارات كثيرة تم التراجع عنها ومعلومات صحيحة تم نفيها خوفا من الرأي العام الذي بات أسهل ما يمكن أن تحركه للضغط على أي مشروع وعلى أي قرار ؟ 

نتفق نختلف ككويتيين لكن الكل كمواطنين شبه متفق على أن الدولة تحتاج إلى إعادة هيكلة لوزاراتها وهيئاتها التي باتت تشكل عبئا ماليا مرهقا وكبيرا على أموالها ... بالإضافة إلى قوانينها الإدارية والفنية تحتاج إلى إعادة نظر وإعادة تصحيح تشريعاتها ... لذلك أقدم "اجتهاد" شخصي لأكبر عملية إعادة هيكلة في تاريخ الكويت ؟

إعادة هيكلة الدولة
1- التوقف عن إصدار المراسيم الأميرية لموظفين الدولة باستثناء فيما يخص الوزراء والسفراء فقط وترك جميع قياديي الدولة من منصب وكيل وما دون ذلك تحت تصرف الوزير بسلطة كاملة للوزراء " نقل - إقالة - إحالة للتقاعد " وبذلك تنشأ ضربة سياسية لتدخلات أعضاء مجلس الأمة الذين أفسدوا كل وزارات وهيئات الدولة ... ويا مسؤل ابتداء من اليوم لن ينفعك أي عضو ولن ينقذك المرسوم الأميري فالكل خاضع لسلطة الوزير والبقاء للأفضل .
2- تشكيل لجنة مكونة من 7 أعضاء يمنحون تفرغا كاملا براتب ومكافئات مالية كويتيين 100% دون وجود أو تدخل أي موظف أجنبي في هذه اللجنة نهائيا وقطعيا ولو سكرتيرا ولو طباعا الكل كويتيين ... مهمتها مراجعة جميع القوانين المدنية للدولة من الألف إلى الياء ويجوز للجنة الإستعانة بمن ترى شرط أن يكون موظفا أو متقاعدا كويتيا وتقدم اللجنة تقريرا شاملا مفصلا عن القوانين التي يجب أن تحذف والقوانين التي يجب أن تعدل والقوانين التي يجب أن تستحدث .
3- تقدم الحكومة طلب تشريع وتعديل وإلغاء كل تلك القوانين بطلب خاص بصفة الإستعجال إلى مجلس الأمة للنظر فيها والتصويت عليها خلال 6 أشهر على أبعد تقدير .
4- تعاد هيكلة هيئات الدولة وتضم إلى الوزارات دون أي استثناء وتلغى جميع سلطات الهيئات الحكومية وتضم جميعها إلى سلطة الوزراء بشكل مباشر وبذلك ضربت البيروقراطية بالصميم وانهيت تشابك الوزارات ووفرت أكثر من نصف الوقت وقضيت على المراسلات التي تأخذ أشهرا طويلة .
5- يتوقف التعيين لأي موظف أجنبي بوظيفة إدارية أيا كانت مؤهلاته ومهما بلغت خبرته ويحظر التعيين والتوظيف على أي أجنبي في وزارات الدولة وتلغى جميع العقود التي سميت : تعيين بعقد مؤقت .
6- يلغى منصب "وكيل مساعد" نهائيا ولا يجدد لأي مسؤل "قيادي" في المناصب العليا إلا مرتين كحد أقصى بمدة 4 سنوات ويجدد ثم يحال إلى التقاعد دون النظر لأهميته أو خبرته .
7- تسحب صلاحيات رئيس مجلس الوزراء بكل وأي عمل استثناء لكائن من يكون من موظفيه .
8- يلغى من كل وأي قانون كلمة أو فقرة : ويجوز للوزير استثناء من يراه مناسبا ... هذه الإستثناءات هي من صنعت فساد الوزراء يطبقونها وفق مزاجيتهم الوقحة وحسب ما يخدم مصالحهم السياسية مع أعضاء مجلس الأمة .
9- تمنح هيئة مكافحة الفساد صلاحية التفتيش العلني والسري على جميع موظفي الدولة أيا كانت مراكزهم الوظيفية باستثناء الوزير بصفته وتمنح الهيئة تسجيل العقوبات والمخالفات على موظفي الدولة دون النظر إلى مركز أو أهمية أو إسم الموظف أو مقر عمله .
إعادة هيكلة الوزارات وإلغاء هيئاتها  
1- تلغى نهائيا من هيكلة الدولة وتلغى جميع مخصصاتهم وميزانياتهم المالية كل من : اللجنة الاستشارية العليا للعمل على تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية + مكتب الإنماء الإجتماعي + مكتب وزير الدولة لشئون مجلس الأمة + لجنة إزالة التعديات على أملاك الدولة والمظاهر الغير مرخصة + اللجنة الوطنية لشئون الأسرى والمفقودين + الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية + المعهد العربي للتخطيط + غرفة تجارة وصناعة الكويت ... ويتم إنهاء خدمات موظفي تلك الهيئات "العالة" على الدولة إما بإحالتهم للتقاعد أو بتوزيعهم على وزارات الدولة الأخرى المهم أن يتم تفكيكهم وتنهي ميزانياتهم التي وضعتموها لوجاهة حفنة لم تستفد منهم الكويت نهائيا .
2- تلغى كل المسميات وتدمج مع وزارة المالية : بيت الزكاة الكويتي + لجنة المناقصات المركزية + الهيئة العامة لشؤون القصر + البنك المركزي + بنك التنمية "التسليف والادخار" + الصندوق الكويتي للتنمية الإقتصادية العربية + الهيئة العامة للإستثمار + الهيئة العامة للتأمينات الإجتماعية + الأوقاف + الهيئة العامة لشؤون القصر ... إلى وزارة المالية وتكون الوزارة هي الراصد الرقيب الذي يدير كل تلك الأجهزة المالية للدولة وتقع تحت مظلة ومسؤلية الوزير مباشرة ... ويعقد الوزير مع رؤساء تلك الهيئات مرة كل شهر كل يقدمون له تقريرا مفصلا كل عن مسؤليته ... كل صرف مال يخضع لمراقبة ورصد وتحت مسؤلية وزارة المالية كفى وحطموا أصناما صنعتموهم بفسادكم المستورد .
3- تنشأ وزارة يطلق عليها "وزارة التموين" ويندرج تحت مظلتها كل من : الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية + ووزارة الشؤون بعد تفكيكها ... ومن سلطات تلك الوزارة توفير السلع والخدمات والزراعة والإكتفاء الذاتي والأمن الغذائي للدولة ومراقبة كل العاملين كل في مجال عمله .
4- تنشأ وزارة يطلق عليها " وزارة العمل " ويقع تحت سلطتها ومظلتها كل من : ديوان الخدمة المدنية + برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي + الترخيص الأجنبي الذي كانت تتولاه وزارة الشؤون قديما .
5- وزارة الشؤون الإجتماعية : وتختص هذه الوزارة بكل ما يخص المواطنين واحتياجاتهم ومساعداتهم " معاقين - مطلقات - عوانس - كبار السن - متقاعدين - العاجزين - أسر السجناء - مجهولين الآباء " وغيرهم .
6- وزارة الداخلية ويقع تحت مظلتها كل من : الإدارة العامة للجمارك + الإدارة العامة للإطفاء .
7- تنشأ وزارة جديدة بمسمى وزارة " التنمية البشرية والتخطيط " ويقع تحت مظلتها كل من : الإدارة المركزية للإحصاء + الهيئة العامة للمعلومات المدنية + الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ... مهمة هذه الوزارة أن تمنع أي وزارة من طلب أي شهادة أو ورقة من أي مراجع كويتي بشكل نهائي وذلك بفضل الترابط الإلكتروني التي يجب أن توفره لكل وأي وزارة لأي معاملة لأي مواطن ومقيم .
8- وزارة التربية ويقع تحت مظلتها كل من : الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب + التعليم العالي + جامعة الكويت .
9- تفكيك وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية : تنفصل الأوقاف ليتحول كل ما يخص الوقف وملياراته إلى وزارة المالية ويتم ضم الشؤون الإسلامية إلى وزارة العدل حتى يسهل ضبط الخطاب الديني ويقع الجميع تحت سلطة ومظلة وزارة العدل لتصبح " وزارة العدل والشؤون الإسلامية " ... ويضم إلى وزارة العدل الطب الشرعي ليكون تحت مظلتها وفصلها عن وزارة الداخلية .
10- تنشأ وزارة تسمى "وزارة الشباب والرياضة" ويقع تحت مظلتها : الهيئة العامة للشباب والرياضة وكل ما يخص النشاط الرياضي والنشاط الشبابي في المدارس الحكومية والخاصة ووكل المسابقات الشبابية في المحافل الدولية من اختراعات وابتكارات وغير ذلك .
11- وزارة التجارة والصناعة ويندرج تحت مظلتها كل من : الخطوط الجوية الكويتية + الإدارة العامة للطيران المدني .
12- تدمج وزارات " الكهرباء والماء والأشغال والمواصلات " مع بعضهم البعض لتصبح وزارة " الطاقة والأشغال " لتشابك وتشابه وتداخل أعمالهم ليشكلوا فريق واحد وينتهي أي تأخير للمشاريع فتصبح وزارة واحدة وكل تلك الوزارات تتعامل مع المواطن ميدانيا وكلها تقدم خدمات مباشرة للمواطنين وبالتالي عندما يتم دمجهم ستوفر وقت رهيب من المراسلات الطويلة فيما بينهم وتحل الكثير من المشاكل الميدانية التي تحدث بينهم يوميا وشهريا وسنويا مما أثرت كل تلك المراسلات على تأخير المشاريع وتعطيلها وصولا للإهمال .
13- وزارة الصحة ويندرج تحت مظلتها كل من : مركز الكويت للأبحاث العلمية + الهيئة العامة للبيئة . 
لقد صنعتم إمبراطوريات لحفنة أفراد ضحكوا عليكم بأنهم رواد فضاء ومنقذين الأرض وفي حقيقتهم ما هم إلا عالة بيروقراطية وبيض فاسد في حاضنة فاسدة بعقول لا تزال تعيش في ثمانينات القرن الماضي ... ولذلك من الطبيعي جدا أن تجد الكثيرين يرفضون إعادة الهيكلة لأنك لو طبقتها فعليا فإنك سترمي أكثر من ألف قيادي للخارج وتحيلهم للتقاعد وستستغني عن ما لا يقل عن 30 ألف موظف أجنبي وأكثر من 5.000 كويتي يستحق التقاعد وقفزة بالشباب إلى الأعلى ... فحتما سيرفضون لأن هناك الكثيرون مستفيدون من مزايا مناصبهم وربما فسادهم ومسألة الحرب الشرسة ضد هذه الفكرة هو أمر ليس مستغربا بالنسبة لي على الإطلاق ... بل شخصيا لا أعتقد أن هناك مسؤلا يجرؤ على مثل هذا التغيير الأضخم في تاريخ الكويت ... لكني كتبته واجتهدت فيه من باب الأمانة الوطنية لا أكثر ولا أقل وفككت هياكل أسسها الفاسدين والفاشلين من أجل هلاك ميزانية الدولة واستغلالها بأكبر قدر ممكن ... كل إصلاح حتما سيواجه بحرب شرسة لكن العبرة بالنهاية إن كنتم تحملون قلوب أمينة على وطنكم ... وانظر لمن سبقك أين هو وانظر لنفسك كيف ستكون لذلك امنح الفرصة لمن بعدك فإما يذكرك بالخير ويثني عليك أو يلعنك ويسحق كل بصمة لك ؟


كل هذي الهيئات ليش ؟ ومنو إنتو الصين ؟!!!؟  




دمتم بود ...



وسعوا صدوركم


video
video
video
video