الأربعاء، 16 مايو، 2012

الإتحاد الخليجي = انهيار مجلس التعاون ؟



دعوة المملكة العربية السعودية للإتحاد الخليجي لو نظرنا لها بحسن النية أم بسوء النية فإنها دعوة تؤكد مدى هشاشة مجلس التعاون الخليجي ... وتبين مدى حجم الخلافات بين قادة المجلس وأنظمتها ؟

أغلب التقارير في هذا الشأن تشير إلى تخوف أو توجس من أن تبتلع المملكة العربية السعودية الدول الصغيرة مثل قطر والبحرين والكويت ... وهذا بالتأكيد تخوف غير مبرر ؟ لأن الإتحاد الخليجي من قبل أن يكون فهو سيقوم على دول مستقلة وذات سيادة وحدودها وسيادتها موثق ومثبت في كل أنظمة العالم ؟

لكن ؟

أنا أرى ومن وجهة نظري المتواضعة أن من غير المعقول أن تتحد دول متقدمة مع دول متخلفة ؟

كيف ؟

الإمارات العربية المتحدة :
هي أكثر دولة متقدمة ومتميزة على كافة الأصعدة والميادين في منظومة دول مجلس التعاون فإن كانت تنشد الإتحاد فمن المنطق أن تبحث عن اتحاد مع دول متقدمة وليست متخلفة ... مثلا مع أوروبا أو بعض دول أوروبا المتقدمة ... وإن كان على حمايتها فبإمكان الإمارات أن تفعل ما عجز عنه الآخرون فهي ببساطة تستطيع أن توقع اتفاقيات حماية وأمن وتعاون مع الصين وروسيا وفرنسا وأمريكا وبريطانيا ... وسلم لي على مجلس التعاون ؟


البحرين :
 لديها مشاكل حقيقية بين نظامها الذي اعترف بتقرير المحقق الدولي ( بسيوني ) والذي أقر حاكم البحرين ما جاء به ومع ذلك لم تتحسن الأمور على أرض الواقع من انتهاكات لحقوق الإنسان وعدم حل المسألة وتطويقها بالسرعة المطلوبة مما أدى إلى تأويلها مما حذا بالبحرين أن يتجاذبها قطبين المذاهب :
السعودية ( السنة ) وإيران ( الشيعة )
علاقة المصاهرة بين أحد أبناء الملك عبدالله وإحدى كريمات ملك البحرين لن تكون صمام الأمان لحل خلافات البحرين بين أبناء الوطن الواحد ؟


قطر :
 لا شك أن إخواننا الكرام من الشعب القطري لهم توجس كبير جدا من السعودية ... فهم في قرارة أنفسهم يعلمون أو متيقنين أن السعودية تنتظر اللحظة المناسبة كي تنقض عليهم وتحكمهم أو تزيل نظامهم وتضع نظام يكون تابع لهم ... هذه مخاوف حقيقية أم مبالغ فيها لكنه واقع مما سمعناه ومما قراناه ومما نعرفه ... هذا بالإضافة أن النظام القطري لن يسمح مطلقا بتدخل سعودي لديه بأي شكل من الأشكال ومهما كانت المبررات بعدما ضمن أمنه من قبل الأمريكان وتعاونه مع إسرائيل والذي تعد قطر حليف موثوق فيه جدا لدى الكيان الصهيوني + أن مئات المليارات الناتجة من الغاز القطري تعطيها القوة كي تتقدم وتنفذ سياساتها بكل السبل والطرق ؟


سلطنة عمان :
 دولة غريبة عجيبة ؟ فهي تعمل بهدوء منقطع النظير سياستها تتم بتكم شديد جدا ... بل صعب أن تجد في أكبر محركات البحث عن أمر أو شيء ضدها مما يؤكد أن هناك تفاهما كبير جدا بين الحاكم والمحكوم ... وبالمناسبة فهي لن تتخلى أبدا عن هذا الهدوء وهذه السياسة فهي كمن يقول :
قليل دائم ولا كثير منقطع
لذلك لا أظن أن السلطنة ستسمح بتغيير نهجها وسياستها دون مقابل يستحق المغامرة بهدوئها ؟


المملكة العربية السعودية :
هي قطب المذهب السني وعانت من التشدد والدولة الوحيدة في العالم بأسرة التي جعلت المال هو من يغلق أفواه المجتمع الدولي المتقدم المتحضر والذي يصرخ في كل اتجاه تجاه أي خرق لحقوق الإنسان وما إلى ذلك ... فالسعودية تواجه مشاكل كثيرة وكبيرة مثل البطالة وأعداد العاطلين عن العمل وهم بالمناسبة يتجاوزون فوق المليون عاطل + البنية التحتية المتهالكة + حقوق الإنسان + الفقر + المشاكل الاجتماعية التي وكأنها كرة الثلج كلما طال الوقت كلما كبرت وتضخمت وصعب حلها ... هذا بالإضافة أن السعودية ليست بحاجة مطلقا لأي مساعدة من أي دول الخليج فهي الأكبر والأغنى والأقوى والأشد نفوذا منهم جميعهم مجتمعين ... فمسألة طلب الإتحاد تحوم حولها علامات الإستفهام التي تحتاج لإجابات مقنعه لا تقبل الشك أو اللبس ؟


الكويت :
دولة ضعيفة ومخترقة من كل اتجاه يحكمها دستور دولة ومجلس أمة اليوم يمثل جزء بسيط من الشعب الكويتي ... ودولة الصراعات داخل الأسرة الحاكمة معروفة وكبيرة وتنتظر وتترقب مرحلة ما بعد سمو الأمير / صباح الأحمد الصباح – حفظه الله – ومستقبلها مجهول تماما وكل يوم هي في شأن + أن في الكويت وبسبب هذه الصراعات بكافة أشكالها وأنواعها فقدت من يخطط ويرسم المستقبل ... لذلك الكويت سواء دخلت في اتحاد أم لم تدخل فالأمر واحد لا جديد ولا تحصيل حاصل ؟   




التطور والتنمية والشفافية وبناء الإنسان هي العوامل التي تجاهلتها دول مجلس التعاون لذلك من الصعب جدا أن يكون هناك اتحاد خليجي هذا بالإضافة إلى بطئ تحرك دول مجلس التعاون أدى إلى إجهاض مثل هذا الإتحاد ... فهل من المعقول منظومة تأسست منذ أكثر من 30 عام وتكون قمة إنجازاتها هي مرور أبناء مجلس التعاون ببطاقاتهم أو هوياتهم الشخصية ؟؟؟

مجلس التعاون بإهماله سيصبح في المستقبل أمام أمرين لا ثالث لهم :

الأول : إما أن يتحرك وتطور أنظمتها من نفسها وتسابق الوقت وتترك مسألة التردد في القرار وتترك مشية السلحفاة وتذهل شعوبها ودول العالم بالتقدم والإزدهار وشفافية أنظمتها مع شعوبها ... ولأن لا أمان لأي نظام حكم دون رضى شعبي واضح ومملموس ولا يجب أن يستمر ولاء الشعوب لأنظمة الحكم دون مقابل من هذه الأنظمة لشعوبها مثل تطوير التعليم والطب والخدمات والقضاء على البطالة واختصار الوقت المرهق للمواطن واحترام آدميته وحقوقه ومطالبه المشروعة وبنائه وضمان مستقبل أبنائه ؟

الثاني : انهيار وتفكك دول مجلس التعاون وكل منهم سوف يصبح تابع لقوى عظمى ... وهذا ما تسعى له إسرائيل في المقام الأول كي يسهل عليها الدخول لواحد تلو الأخر ولا استثناء في هذه المسألة لأي دولة بما فيها السعودية ... والثقة المطلقة هي الهاوية وهي من أدت إلى إنهيار حكم هذا وذاك ؟





نحن في 2012 وقت التقدم والتطور والتكنولوجيا المتطورة وسباق الوقت ونطلب الإتحاد مع دول متخلفة !!! نعم دول مجلس التعاون دول متخلفة باستثناء الإمارات بالدرجة الأولى وسلطنة عمان بالدرجة الثانية ... أما باقي الدول فأنا أرى أنها متخلفة تملك مليارات المليارات لكن العقول لا تعرف صوابها ؟


عمر المال ما صنع عقل لكن العقل صنع هذه الحياة التي تذهلنا بما فيها من أمور جميلة وحسنة ؟


بعض دول مجلس التعاون كأنها مكينة سحب الأموال ATM للأجانب ولا عزاء للشعوب



دمتم بود .....


وسعوا صدوركم   


video
video