السبت، 6 أبريل، 2013

الزواج المتخلف عند بعض العوائل والقبائل ؟




بالرغم من أننا في عام 1434 هـ  الموافق لعام 2013 م ... إلا أننا وواقعيا وفعليا نعيش في وسط عقليات متخلفة لا تمت للمنطق بأي صلة ولا دخل للشرع فيها بأي شكل بل هي مجموعة جرائم لإثبات رجولة من هو أصلا فاقدها ... وبالتالي يعوض هذا النقص على أضعف من يحكمهم ألا وهن بناته ؟


بأي منطق وبأي عرف وبأي دين يقول أن البنت إجبارا أن تتزوج ابن عمها ؟

ماذا لو كان هذا ابن العم ضعيف الشخصية أو فاقد لرجولته أو شاذ جنسيا أو من أصحاب المخدرات أو مصاب بمرض نفسي أو أو أو ... فهل لا بد من أن نزوجه ابنة عمه ؟؟؟

بمثل تلك العقليات السخيفة التافهة طبيعي جدا أن يكونوا ضحاياهم بناتهم ؟


إن من الأمور الموجعة بالنسبة لي أن أرى فتاة أو امرأة لم تتجاوز الـ20 عام وهي مطلقة وأحيانا يكون لها ولد أو بنت ... وعندما تسألها ما سبب الطلاق تجد أن زواجها جاء بالقوة ... فلا هي تستطيع الرفض خوفا من سلسلة التعذيب النفسي والجسدي وانتهاء بعدم رغبتها بأي فضيحة خوفا على سمعة أهلها وحبا في والدتها ؟

لذلك ولتلك الأسباب وأكثر فإني لا أستغرب إن وجدنا عدد الإنحرافات في تصاعد مضطرد ؟

ألا تعلمون أن اليوم هناك ذكور شاذين جنسيا وفكريا وأخلاقيا لدرجة وربي لو علمتموهم لصعقتم مما علمتموه ... نعم هناك من يعرفهم ويعلم عنهم الشيء الكثير وبأدق التفاصيل ... وأنا بصفتي باحث خلف كل أمر جديد وغريب تحققت من تلك الأمور ... ومن يعتقد أنه يعرف كل تفاصيلهم ابتداء من النفسية والعقلية وانتهاء بالفعل فهو واهم ... بمعنى الغالبية العظمى تعرف القشور وليس اللب ؟


الكارثة أن بعض هؤلاء متزوجون كان الله في عون زوجاتهم ... والبعض منهم لديه أبناء كان الله في عونهم ؟

لا تقولوا هذه الأمور مقتصرة على فئة معينة من الناس والفئة الأخرى لا يوجد منهم هكذا بحكم أنهم متشددين ... كلا وأبدا وبالمطلق لا ... فالأمر من أحد أسبابه هو الكبت وحبس الحرية وتقييد الفكر ودكتاتورية من يحكم المنزل ... فكانت النتيجة انحرافات في انحرافات ؟


لا يوجد ما يستحق أن تبني سعادة ابن أخيك على تعاسة ابنتك ... فأنت وأخيك من جيل وأبنائكم من جيل أخر فالوقت تغير والعقول تغيرت ومتطلبات الحياة أصبحت كالمسعور الذي يجري خلفك وأنت تجري ... جيلكم كان جيل شديد القسوة ولا يحق لك حتى أن تبدي رأيك بل لا تستطيع حتى أن ترفع صوتك ... ولم يكن في وقتكم وسنينكم مثل هذا التطور المرعب والتكنولوجيا الخطيرة حتى بات اليوم كل منكم عالمه بيده وفي جيبه يشاهده وقتما يشاء ... فاعقلوا وكفاكم غباء وجنونا واعلموا أن لكم يوما أنتم محاسبون فيه حسابا شديدا دقيقا ؟


محاكمنا شاهدة على مثل هؤلاء الضحايا وندمك أيها التافه الجاهل ليس له قيمة بعد فعلتك وضحيتك تشاهدها بأم عينك كل يوم في منزلك ... تبا ليوم صرت فيه أنت أب ؟

لا تكن يابس فتكسر ولا تكن لينا فتعصر


دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video