الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

رسالة مني لكافة القراء الأفاضل الكرام ؟






إخواني وأخواتي القراء الكرام

قد يكون أسلوب الكتابة لاذع النقد ؟
قد يكون الكلام جريء الطرح ؟
قد يكون الحديث يتعدى الخطوط الحمر ؟
قد تكون هناك أغلاط إملائية ؟
قد تكون هناك مفردات قاسية ؟

ولكن ؟

الأكيد أني أكتب ما تقرؤنه وتشاهدونه من واقع الحال وما يستشعره المواطن المغلوب على أمره والذي لا يعرف لعبة المصالح القذرة .
الأكيد أني لم أتناول شخصية بعينها أو محددة بقصد الإساءة لشخصها بحد ذاتها فشخوصهم لها التقدير ولكنهم هم من سعو لأن يكونوا شخصيات عامة والشخصية العامة معرضة للنقد الاذع أو للمديح الوافر وفي كلا الحالتين شخوصهم مصانة ولها إحترامهم ؟
أرجو أن لا يفهم من حديثي هذا أنه ضعف أو تردد والمشكلة أن هؤلاء الشخصيات العامة تتحكم أمزجتهم بالنقد ؟

كيف ؟

مثلا لا توجد لديه مشكلة إن انتقدهم فلان ولكن تحث الطامة إن انتقدهم علان وهو في نفس الوقت نقد في نفس الموضوع ولكنها النفسيات المتناقضة والمركبة ؟
فعندما أنشأت مدونتي المتواضعة هذه وضعت في نصب عيني أني سوف أساق إلى القضاء العادل وأبدا ومطلقا لا توجد لدي مشكلة في هذه المسألة لأننا نحترم ونقدر كلمة قضاؤنا العادل ونزاهته ونظافته بعكس دول أخرى واضحة ومعروفة جيدا ؟
ومن ناحية أخرى وبما أن المدونة جديدة وحديثة فقد تحدث تغيرات في سياسة المدونة حسب ما يقترحه الأحباب والأصدقاء الذين أثق وأستنير بأراؤهم السديدة .
فقد تم إلغاء فقرة التعقيب على الموضوع لإعطاء القراء الكرام الوقت الكافي للتعرف على وجهة نظر المدونة وفي نفس الوقت لو أنك أيها القاريء الكريم قرأت مقالة في صحيفة هل بالإمكان التعقيب على كاتبها ؟

وعموما وبما أننا في عمق العالم الا محدود في لإنترنت فكل شيء سوف يتحسن هنا ابتداء من عرض الإقتراحات وتسجيل وجهات نظركم وانتهاء بإنشاء موقع خاص كبير ومتكامل الأهداف والخدمات وبشكل ومضمون فريد ومميز خدمة لكم أيها الأفاضل الكرام .

أخيرا

شكرا لكل من ولج ودخل هنا شكرا لمن انتقدني بشكل مبرر أو غيره شكرا لمن سطر على صدرى وسام بتفضله بقراءة مقالاتي المتواضعة شكرا لمن يتابع شكرا لمن اتصل شكرا لكل من دعمني معنويا شكرا لها أول وليس لها أخر وفي البداية والنهاية أنا بشر أصيب وأخطيء فإن أصبت فمن الله سبحانه وإن أخطأت فمن نفسي ومعكم سوف أصحح الأخطاء إن شاءالله .

شكرا لكم وتنحني هامتي تقديرا للجميع دون استثناء .
حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود ...............