الأربعاء، 31 ديسمبر 2008

غزة تحت القصف الصهيوني وعملاء وصعاليك حماس ؟




من المؤكد أنه ما من مسلم مخلص لربه سبحانه ولدينه ولأمته يوافق على ما يتعرض له المسلمون على أيدي الصهاينة وهذه قاعدة مفروغ النقاش منها .

ولكن ؟

إن نظرتم للأمر من زاوية أخرى وحللتم الوضع بما ينبغي ونحيتم القلوب الضعيفة جانبا فإنكم ستصلون إلى مالا تودون العلم به على حقيقته التي يعرفها الألاف ؟

فحركة حماس أنشأت 1987 برئاسة الشيخ أحمد ياسين طيب الله ثراه وأهذافها معروفة وهي مقاومة الإحتلال ولا شيء غير هذا ولم يكونوا يريدون أن يدخلوا في صفقات سياسية ولا في أمور الديموقراطية ؟

اذن مالذي تغير ؟

باختصار شديد جدا الصف الثاني في حركة حماس اختار أن يتخلص من الصف الأول وبالفعل تم التخلص من الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبدالعزيز الرنتيسي في أقل من شهر طبعا بيد إخوان القردة والخنازير الذين احترفوا الصفقات والمؤامرات مع العملاء الفلسطينيون على كافة مستوياتهم .

وخرج الفلم المعتاد من حركة حماس - سوف نرد ردا مزلزلا - سوف ننتقم - سوف سوف سوف والمحصلة لا شيء !!!

اليوم حماس ليست حماس الأمس ؟

حماس اليوم هي بيد البعث السوري العفن وبيد مسيلمة الكذاب - الفرس المجوس ؟

النتيجة ؟؟؟



تهديد و وعيد من حماس وإيران وسوريا بشكل شبه يومي أو أسبوعي .

واليوم !!!

حماس تسوق حركتها وتاريخها على حساب دماء البسطاء والأطفال وسوريا وإيران صامتون وكأن على رؤسهم الطير - كالعادة في وقت الجد ؟؟؟!!!

والسؤال ؟

متى يفهم العرب لما يدور حولهم وما يجري من تحت قدميهم ؟


ولا أود أن أخوض في مسألة الفلسطينيون أبان الإحتلال الجرثومي الصدامي على الكويت عندما خرجوا بهاتافات تؤيد - أسد الحفرة القذر - يا صدام بالكيماوي من الكويت للدمام فاللهم لا شماتة .

وسوف أخوض في المقالة القادمة عن الحقد العربي الوضيع على دول الخليج بشكل عام والكويت بشكل خاص ؟


عموما أنا شخصيا كنت أعرف بل ومتأكد بأن النظامين السوري والإيراني هم أسياد الكلام الأهوج والشعارات الكاذبة وفي الحقيقة أنه يمكن برقصة - استربتيز - ينهار النظامين الفاسدين ؟


دمتم بود ..........