الجمعة، 5 ديسمبر، 2008

ما الحل وما هو العمل ؟

تفتح جميع وزارات وهيئات دولة الكويت على فترتين صباحية ومسائية وبنفس الزخم والكم من الموظفين ولكن بطريقة عملية وفعالة لأي ركود أو خلل بتوزيع الموظفين .
أي أن موظفون الفترة الصباحية لا يعملون بالفترة المسائية وهناك آلاف من موظفين الفترة الصباحية يتمنون العمل في الفترة المسائية فلماذا لا نفتح وزارات الدولة كافة كي لا يتوقف العمل وتنجز كل المعاملات بأوقات قياسية وتقليص فترات الانتظار لمواعيد تجاوزت السنة ولا ننسى بأن هناك آلاف المواطنون الذين ينتظرون دورهم بالعمل فيمكن أن يتم توجيههم للعمل بالفترة المسائية وبذلك يتم تقليص دور انتظار العمل .
كما أن الحركة الوظيفية الصباحية والمسائية تحرك اقتصاد الدولة من خلال المحلات التجارية والمطاعم والفنادق وغيرها لتدب الحياة في شوارع الكويت ليل نهار مما يعطي انطباعا لكل الشعب بأن الكويت تتجه نحو التغيير والمستقبل بأيدي وسواعد أبناؤها .
وكما أن المواطنون بإمكانهم أن ينجزوا أعمالهم وقتما يشاؤن ولن يكون هناك بعد اليوم مبرر لخروج موظف من عمله بحجة إنهاء إجراء ما لدى وزارة ما مما يرفع طاقة العمل لأقصى درجة ممكنة .
ولن يكون هناك موظف أو مسؤل نادر الوجود إن لم يتواجد بالفترة المسائية فالعمل سوف يتوقف ، لا العمل سيستمر وبروح المسؤولية الوطنية ومصالح الناس والعباد سوف تنهى بأسرع مما كانت عليه سابقا وسوف تقلص فترة الانتظار لكل شيء تقريبا .

فترة العمل الصباحية : تبدأ من الساعة 7 صباحا إلى الساعة 2 ظهرا .
فترة العمل المسائية : تبدأ من الساعة 3 عصرا إلى الساعة 10 مساء .

واقع العمل للفترتين 7 ساعات متواصلة .
وليس شرطا أن هذا النظام قد يؤثر على الأسرة الكويتية فيمكن أن نجد زوجان يعملون بالفترة الصباحية ويمكن أن نوجه حديثي العمل من الشباب إلى الفترة المسائية .
كما أن هذه العملية سوف تساعد على استغلال أوقات الفراغ لدى الشباب وموظفين الدولة والذين لا يجدون أي فائدة بعد انتهاء دوامهم الصباحي سوي الجلوس بالمقاهي وتضييع أوقات الفراغ دون استفادة تذكر .
وبهذه الطريقة سوف نقضي على البطالة ونحرك المواطن الكويت وتتحرك معه عجلة ودورة المال ؟
دمتم بود...........