الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

قمة الألم عندما نشعر في الغربة في وطننا وبين أهلنا ؟



عجزنا من التذمر عجزنا من الصراخ عجزنا من توضيح أسباب الخلل عجزنا عن حماية وطننا من الرعاع والمفسدين عجزنا عن الإتيان بكل ما يصحح أمورنا وأحوال بلدنا عجزنا عجزنا حتى خارت قوانا وسالت دموعنا على وطننا وما آلت إليه أحوالنا حتى وصل بنا الحال أن نكون سخرية مجالس الغير ومحط استهزاء من الجميع ؟

أيها المسئول نقف لك لنهنئك على ما أوصلت إليه وطنك وأبناء شعبك من ذل ومهانة واستخفاف بآدميتنا وحقوقنا كبشر وفق مقدراتنا التي وهبنا إياها الله سبحانه وهي أموال لو وزعت على الشرق الأوسط لما وجد الفقر فيه بتاتا ولكنك أيها المسؤل بفضلك أنت نبارك لك تفوقك وبجدارة متناهية على أبولهب التي نزلت في سورة في القرآن الكريم ( تبت يدا أبي لهب وتب ) بل قفزت بمراحل من التميز على الطغاة بأسلوب جعلت الشيطان نفسه تلميذا لديك نسأل الله أن يمدك في طغيانك حتى إذا أخذك أخذك أخذ عزيز مقتدر كي لا تجد من يترحم عليك وتلحقك لعناتنا حتى وأنت في قبرك ؟

سحقت المواطن ماشي ؟
سرقت أموال الشعب ماشي ؟
سيطرت على القرار ماشي ؟
جعلت من الرعاع دروع ماشي ؟
أشعت الفتنة في البلد ماشي ؟
تخرج للناس وأنت باسم الوجه بروح النفاق ماشي ؟
ديوانك عامر بأهل الرياء والنفاق ماشي ؟
مارست الرذيلة والرشوة والاستغلال ماشي ؟
تمشي وكأن لا يوجد في البلد رجال ماشي ؟


كل هذا وأكثر ماشي ولكن تأكد أن في الكويت رجال لو قدر الأمر بأن يكونوا أهل قرار لسحقوك أنت ومن هم على شاكلتك وأمام مرأى ومسمع من أهل الكويت ؟

معركتنا معكم باقية ولن تتوقف حتى إن متم سنلاحقكم أنتم ومن سار على دربكم من أبناؤكم وأحفادكم وطغمتكم الفاسدة .


حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود .........



وسعوا صدوركم بس