الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

محمد عبدالقادر الجاسم أنت لا تستحق الإحترام ؟



من الغريب ما نشاهده من أراء تجاه هذا الشخص وهي أراء وإن اختلفنا معها إلا أنها في نهاية الأمر يجب أن تحترم ولكني سوف أعرج على هذا الكيان الملقب بالجاسم بشيء من التدقيق هذه المرة رغم أني ضده أفكاره وتوجهاته بشكل مطلق إلا أني ضد مسألة الحبس لأي صاحب رأي أو فكر ؟

ألست أنت يا محمد من كان تحت بشوت الشيوخ ؟
ألست أنت من كان يقبض منهم الآلاف من الدنانير ؟
ألست أنت من كان يعاشرهم ويصادقهم ليل نهار ؟
ألست أنت من كان يستشهد بالنظام وبالقضاء وبالحكومة ؟
ألست أنت من ضرب بكل الأعراف الكويتية الأصيلة وتطاول بقلة أدب دنيئة يوم قلت عن رئيس حكومتك ( إرحل نستحق الأفضل ) فلماذا لم تقل للشيخ سعد ( رحمه الله ) أو للشيخ صباح ( اطال الله بعمره ) ( إرحل أو ارحلوا ) فهل كان عهدهم أفضل من عهد الشيخ ناصر المحمد أم أنك أنت ومن هم على شاكلتك كنتم لا تجرؤون على لفظ حرف واحد أمامهم أو خلفهم بشيء يخصهم سياسيا ؟ أم أنك اليوم أصبحت رجلا وبالأمس كنت ( برنثه ) أو من بطانتهم ؟؟؟

في يوم كنت منهم ومعهم وتعرف مالا يعرفه غيرك فخيل إلى ( صماخك ) أنك أصبحت بنفس مستواهم ولديك نفس قوتهم وتمتلك الكثير من الأسلحة لمجابهتهم فطردوك من رئاسة تحرير الوطن وبدأت رحلة التشرد وبدأ ضغط الحياة يأتي معك فبدأت حربك ( العبيطة ) فكانوا أكثر منك ذكاء ودهاء فسحبوك إلى ملعبك وهي ساحات القضاء ، فبدأت تشكك وتطعن وتحتج على القضاء وإجراءاته كل ما سبق تم وفق القانون ، فوجدنا البلهاء ومراهقين السياسة من زهرة شباب الكويت مساكين يصدقون ما يراد به أن يدقوه فصدقوا الكذبة الكبرى بأنك سجين رأي وأنك مضطهد وأنك تتعرض لقسوة في السجن ، وذهب بعض أعونك برسائلهم الإلكترونية إلى المنظمات الدولية الحكومية وغيرها يصرخون من جور النظام والحكومة وأنت الكاذب الكاذب الكاذب فما أنت سوى سجين وفق القانون الكويتي ولو كنت تملك الجرأة لقلت أنا سجين وفق القانون ومعركتنا هي معركة تغيير بعض القوانين البالية زالتي تضطهد حرية الرأي والكتابة بشكل عام والتغيير يبدأن من التشريع لا أن تقول أتقول أن هناك مؤامرة تحاك ضدك ! من أنت بالأساس كي تحاك ضدك المؤامرات أنت شخص مريض مثل أحمد الخطيب الذي يتصور كل شيء أنه ضده أو أنها مؤامرة ضده فعلا نشفق عليكم ؟

ما تم بشأنك لهي نقطة تسجل للنظام وللشيوخ وليس عليهم فتفضل أنت ومن تختارهم ليأتو لنا بمثال واحد على أن أحد من أنظمة الشرق الأوسط تعرضوا للإهانة فيتقدمون بشكوى لقضائهم فتتم كافة الإجراءات القانونية بحق المشتكى بحقه بكل احترام وتسلسل الإجراءات القضائية ؟

نعم نقر أن كل حكوماتنا منذ عام 1982 إلى اليوم رغم هذا الوقت الطويل وكوارثه وزلازله ماهي إلا تحصيل حاصل وبالعربي الفصيح حكومات ( أي شي ) لكننا لم نقل أدبنا عليهم رغم الإنتقادات الواسعة التي لصقت بهم من سوء عمل وإدارة وهناك فرق كبير ما بين الإنتقاد وقلة الأدب فما بالكم إن كانت قلة الأدب بشكل علني سافر ؟
إن كنت تعتقد أن مسلم البراك هو ظهرك وسندك وجريدة الأن الإلكترونية ( الدكتاتورية ) ومن خلفها أمثال سعد بن طفله وزايد الزيد وشوية يهالووو فالله يخلف عليك وعليهم لأنكما أصبتم بمرض الظهور الإعلامي وكاميراته وفلاشاته ومن يركض ورائكما ما هم إلا حفنة مضطهدة ماديا أو عاطلون أو ناقمون على أداء الحكومة فيلتصقون بأي كان يجعجع على الحكومة والنظام والتاريخ يقول أن هؤلاء بما فيهم أنت ومن هم على شاكلتك مجرد فقاعات هواء سرعان ما ستتلاشى مع الوقت وتنسون كما ينسى أي عضو مجلس أمة يخرج من العضوية بعدما كان أشهر من هيفاء وهبي ؟

فقل لصهرك وظهرك وسندك بابا مسلم البراك والفاشلون السياسيون :
يا جماعة الخير إننا أصحاب رأي وقضية ويمكن أن يحبس الكثيرون من بعدي فأرجوكم إدعموا حرية التعبير بمزيد من من وسائل الدعم للجميع بما أنكم ذو تأثير عظيم فتقدم يا بابا مسلم أنت وربعك الشباب الحلوين بتغيير قانون المطبوعات والنشر وقانون الجزاء الكويتي وقانون الفضائيات بمنع حبس أي كاتب أو صحفي أو مدون أو ضيف في برنامج أو أي صاحب مقولة ورأي يمنع حبسه سواء أثناء التحقيق أو بكافة الأحكام وتقتصر العقوبات على الغرامة المالية والتي لا تقل لا تقل لا تقل بأي عقوبة عن ال10 ألاف دينار كويتي ولا تزيد ولا تزيد ولا تزيد عن ال50 ألف دينار كويتي وبهذا يا بابا مسلم وبما أن المال عديل الروح فأنا أضمن لك أن طريقة إدارة الحوار ونوعية الألفاظ والرقابة الذاتية سوف تكون أكثر قسوة من قبل ؟

محمد الجاسم الفلم الهندي خلص وصار حده ملاقه وتجاوز التفاهة والسخافة ونوعيتكم معروفة عدل عدل اللي يتوافق معاكم فهو الأصيل والشجاع والبطل والوطني ومن لا يتفق معكم ولو بشيء بسيط فهو الإنبطاحي والمتخاذل والجبان وهذه حجة ومقولة ضعاف الحجة والموقف والشخصية ولكني أبشرك أنت ومن سار على دربك بأنكم مقبلون على المزيد من الخذلان والإنكسار لقوم لا يعلمون حجمهم الطبيعي ونفخ فيهم ابليس الرجيم فخيل إليهم أنهم ذو أجنحة قوية وذو كرامات رحمانية وفي حقيقة الأمر ماهم إلا أقل من جناح البعوضة ورحم الله عرف قدر نفسه ؟

ضعوا مصلحة الكويت فوق كل اعتبار ولا تغركم أنفسكم فمصائبنا بسبب الحكومات والمجالس مجتمعين ولا يجوز فصل هذا عن هذا ولا تقبل المسألة الفلسفة والمزاج بالتحليل فالواقع يؤكد أن هناك أيام حكمت الحكومة بشكل مطلق وهناك أيام حكم المجلس حكم مطلق والضحية هي الكويت الكويت الكويت فتبا وسحقا لأبناء عاقون وناكرون للجميل ؟



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود ...........




وسعوا صدوركم بس

video

video