الاثنين، 30 مايو، 2011

وداعــا للسياسة .. لي أهني وكافي ؟



مدونة الكويت ثم الكويت افتتحت في 7 نوفمبر عام 2008 وكانت تجربة جدا مفيدة تعلمت منها الكثير من الأمور والترتيبات وأثناء تناولي لكتابة المواضيع أخطأت في تدوين موضوع معين ونجحت في تدوين موضوع أخر وهكذا إلى أن أصبحت قادر على قراءة الأحداث وتدوين المواضيع بطريقة أجدها جيده .


إلا أنه وبعد هذا الوقت من التدوين تعرضت للكثير من القذف والذم والمدح والثناء من كلى الطرفين معارضة وموالاة ... وفي حقيقة الأمر وربي يشهد على ما أقول أني لا أعرف رئيس الحكومة شخصيا ولا أعرف رئيس مجلس الأمة شخصيا بمعنى أني لا أنتمي إلى هذا ولا أنتمي إلى ذاك ولاني محسوب على تيار معين ولا أبي أنحسب على أحد إلا الكويت وبس ... وكل ما أنتمي له هو وطني وكياني وكيان أجيالي القادمة والتي تهتم للكويت دون النظر للشخوص .


في مدونتي قدمت الكثير من الآراء والاقتراحات لوطن يستحق منا الكثير ... لكن للأسف الشديد إحنا بديره محد يسأل عنك ولا أزكي نفسي على أحد لكني عندما أجد الأبواب موصودة والأذان مصمومة والعقول مغلولة هنا وجب مراجعة النفس وإلى أين سينتهي بي المطاف ؟؟؟


كتبت ما كتبت عن قناعة ودون ضغط وكنت أقسو أحيانا كثيرة على الشخصيات لا بشخوصهم الكريمة كلا مطلقا لكن بصفتهم الاعتبارية والتي يمكن من خلالها أن يفعلوا الشيء الكثير للكويت ؟

لكن ؟

الواقع يؤكد بما لا يدع مجال للشك أن سياسيينا غارقون في صراعاتهم وتصفية حساباتهم وكيفية الإستأساد بمناصبهم ومن يدخل في لعبتهم لابد أن يدفع الثمن بأي شكل من الأشكال ؟



الكويت دار أمن وأمان وحرية تعبير كبيرة و واسعة وهذا نابع من سعة صدر النظام وحلمة لا من أسس الدستور والقانون ولو كان الأمر كذلك لرأيتم الناس تساق إلى ساحات القضاء بالعشرات يوميا باسم القانون .




لذلك أجد نفسي مقتنعا تماما بالابتعاد عن الشأن السياسي بشكل تام وكامل ولن أخوض فيه مهما حصل ومهما حدث باستثناء أمر واحد فقط وهو أي اعتداء أو تدخل خارجي ضد الكويت من أي دولة ولن تكون هناك أي استثناءات بهذا الشأن .



يعني ما راح تكتب سياسة ؟
 لألألأ

عيل شبتسوي ؟
المجال مفتوح ومطلق للكتابة عن أمور كثيرة غير السياسة وغثاها

هل تعرضت للضغط أو للتهديد من أجل هذا القرار ؟
منو أنا علشان يضغطون علي ؟؟؟ أنا رجل كل ما أملكه هو غيرتي على وطني دفعتني للدخول بالشأن السياسي لا أكثر ولا أقل ولأني أحسن من غيري ولأني أبرك من الناس ... رحم الله عرف قدر نفسه ... ولكل فعل ردة فعل ومن فضل ربي سبحانه علي إن ما حاشني طشار وعساه ما يحوشني .

ولا أخفيكم سرا أني جدا تعبت معنويا ونفسيا من ما يحصل ويحدث هذا ناهيك عن وصول أخبار عن أدق أدق تفاصيل ما يجري خلف الكواليس وبالتأكيد هي غير صالحة للنشر مطلقا ... لذا أكتفي أكون مجرد مشاهد ومتابع لا أكثر .  



وداعا للسياسة والله يعين السياسيين عليها وعلى أنفسهم بس




الكويت رب العالمين سبحانه حافظها بحفظه المنيع وبقدرته التي قدر بها على كل شيء سبحانه




عسى ربي يحفظ الكويت وسمو أميرها ولي أمرنا أبونا العود ويحفظ أبونا الثاني سمو ولي العهد الأمين ويحفظ أهل الكويت ويهدي من بقلبه شر على أخوانه ويرد كيدهم في نحرهم من يبي بديرتنا الشر والسوء .. اللهم آمين يا رب العالمين



دمتم بود .......



وسعوا صدوركم بس

video
video
video