السبت، 26 نوفمبر، 2011

النظام البحريني أدفــع الثمـــن ؟




أحداث البحرين وما صاحبها من تهديد لنظام الحكم بأسره والحملة التي صاحبها زخم خليجي شعبي عارم مترابط كالسهم متجه لأعداء البحرين وداعما لنظام الحكم كان ليس بالأمر الهين بل هذا أنا أراه أمرا طبيعيا بل وواجبا باتجاه أخوة لنا في كل شيء .

وفي تطور لافت وينم عن نية مخلصة وصادقة جاءت حكومة البحرين بأعرق أستاذة القانون الدولي المتخصصين بالتحقيق ... جلبتهم بشكل رسمي دون ضغط من أي جهة للتحقيق في ما حصل وحدث في البحرين بشكل كامل ... واستمرت التحقيقات لأشهر وهذه النقطة تسجل لصالح النظام نفسه ... ومن بعدها خرجت نتيجة التحقيق بحقائق صادمة للجميع وإقرار وقبول النظام البحريني ؟


(( التعذيب مورس على المعتقلين بشكل "متعمد" بهدف "انتزاع الاعترافات" أو "للعقاب والانتقام" ))

هذه الجملة في قمة القسوة ووصمة عار في جبين النظام البحريني لأن الأمر تبعه من فعل ذلك لإزهاق الأرواح وهذه الأنفس ليست مجال للعبث أو المساومة عليها لأنها من صلب ورحم الوطن البحريني ... والتقرير أكد أن ما حصل هو بعيد كل البعد عن أي تدخل أو ارتباط إيراني ... بالرغم من رفع بعض المحتجين شعارات النظام الإيراني وحزب الله ؟


لكن مهما قلنا ومهما تناقشنا في هذا الأمر النقطة الأساسية والجوهرية التي تحسم كل الأمور هي :

طالما حاكم وأمير البحرين ورأس نظامها قبل بالتقرير علنا فهذا يعني إقراره المطلق بما جاء فيه وبالتالي التبرير انتهى أمره والتخمينات أغلق بابها وما حدث النظام يتحمل مسؤوليتها كاملة ومطلقة ؟


طالما رأس النظام البحريني حفظه الله ورعاه أقـــر وقبــــل بتقرير لجنة التحقيق فلابد أن يتم العفو عن جميع المعتقلين باستثناء قضايا القتل ... بل وحتى التخريب كان ردة فعل بسبب سوء تصرف الحكومة البحرينية بإفراطها باستخدام القوه الظاهرية والبطش في المعتقلات ؟

يجب تقديم إعتذار رسمي لكل الضحايا ودفع التعويضات الازمة لهم وتقديم أرقى العناية الصحية لمن يعاني ومحاسبة المتسببين عما حدث مهما كانت صفاتهم ومراكزهم وأسماؤهم ومحاكمتهم ... ولابد أن يفتح باب الحوار بين المعارضة والموالاة ويكون حوارا صداقا جديا يتم خلف الأبواب المغلقة وتوضح نقاط الإتفاق ويتم تطبيقها فعليا وفورا ليعود الشعب البحريني متحابا متآلفا فيما بينه ولاؤه لنظام الحكم ولأرضه ولا أحد سواهما .



أيها السادة
عندما حدثت أزمة البحرين كتبت بحسم انتصارا للنظام البحريني وشعبه الكريم وأيضا بعد لجنة التحقيق وإقرار إقرار رأس السلطة بما جاء بالتقرير فلابد أن أكون صادقا بالنقل وبالرأي انتصارا للظلم والضرب على يد الظالم مهما كان وأيا يكن .


علشان نحبكم لازم نعاتبكم علشان نكره الظلم لازم نقول كلمة الحق


أنتم زائلون والأوطان والأجيال هم الباقون فاتعظوا قبل أن تحتضنكم قبوركم



دمتم بود ......



وسعوا صدوركم

video
video
video