الجمعة، 27 يوليو، 2012

هل المسلمون أمة ضعيفة ... نعم ؟؟؟



كلما حدثت مأساة أو مجزرة أو انتهاكات ضد المسلمين في بقاع الأرض كلها ... تجد الأنظار دائما تتجه إلى الغرب كمن لسان حالهم يقول :

أغيثونا أنجدونا !!! ؟؟؟ !!!


في السودان وقبل موافقة الرئيس السوداني البشير ( الغير بشير ) قال للولايات المتحدة :
إني مستعد لأفعل أي شيء تطلبونه منى وفورا في مقابل بقائي رئيس للسودان ؟


في ثورة الليبيين على نظام القذافي المخبول وقبل تدخل فرنسا ... وقع المجلس الإنتقالي الليبي على طلبات الفرنسيين من ضمانات تبقي النفط الليبي يتدفق على فرنسا وبعض الحلفاء ... بل هناك تنسيق دولي بأن بلاد المغرب العربي هي لأوروبا والشرق الأوسط للولايات المتحدة الأمريكية ... حتى وجدنا انهيار النظام الليبي بسهولة يتساقط من جراء التدخل الأوروبي الفعلي والمباشر ... ولولاهم لكان الصراع الليبي الليبي ممتد لعشر سنوات قادمة ؟


في مصر أحمد شفيق أدى دوره بكل احتراف وتقاضى ما يضمن حياته وحياة أجياله ل50 سنة قادمة حتى اعتلى السلطة حزب الإخوان المسلمين بترتيب صهيوني أمريكي بشكل محترف ... وكل ما حدث هو تغيير الحراس للكيان الصهيوني لا أكثر ... فلا الإخوان ولا غيرهم يستطيعون أن يمسوا أمن إسرائيل بل ليحمدوا المصريين الخالق عز وجل بأن إسرائيل لم تقم بعمل عسكري ضدهم لكانت القاهرة تحت الاحتلال الإسرائيلي من شدة ضعف مصر على كافة الأصعدة والمجالات والتي صدمنا من هشاشة الوضع المصري بشكل عام ؟


في البوسنة والهرسك والتطهير العرقي الفظيع الذي حصل للمسلمين هناك لم تحسم حركات الجهاد التي حصلت هناك أي تغيير في ميزان القوى حتى وجدنا أمريكا تسحق مجرمين الصرب وتلتقطهم واحد تلو الآخر ؟


في الشيشان ارتكبت مجازر بحق المسلمين هناك فدعمت الولايات المتحدة الأمريكية الأفغان العرب آنذاك فجعلتهم كشوكة في خاصرة روسيا حتى تم بيعهم فيما بعد على دفعات ومزايادات من أجل الغزو العراقي وصولا إلى إسقاط نظام صدام حسين عفن اللحود فانتهت قصة الشيشان إلى الأبد ؟


في سوريا أيضا كذب ثم كذب من يقول أن ما يحدث يتم دون دعم أوروبي وأمريكي مباشر لفصائل الجيش الحر السوري في مقابل النظام البعثي العفلقي العفن هناك ... فقطر والسعودية تدفع والغرب وأمريكا يسلمون الأسلحة والأقمار الصناعية في خدمتهم ... ومن سيتلقى الصفعة ليس النظام السوري فهو في حكم المنتهي لكن روسيا هي من ستتلقاها وسوف تتقهقر إلى الخلف باتجاه إيران التي تعتبر أخر معاقل وتواجد روسي في الشرق الأوسط برمته ... وأيضا الفضل سيكون للغرب وأمريكا ؟


أما ما يحدث في بورما الدولة الصغيرة الفقيرة من ارتكاب تطهير عرقي ضد المسلمين فأيضا ستحسمه الولايات المتحدة الأمريكية والغرب بشكل حاسم وبدون أي تدخل عسكري ... فبورما أضعف من أن تواجه حتى 30 جندي أمريكي ... مجرد رسالة شديدة اللهجة مع شوية تهديدات فتنتهي المسألة ؟


أما العرب والمسلمين فهم أشطر بشرية على وجه الخليقة في جمع التبرعات ولا أحد يعرف أين ذهبت هذه الملايين وهذا أمر ليس بجديد وليس بغريب ... مجرد ملتحون يلهبون عقول وقلوب السذج بكلمات هي هي وبأسبوع واحد أو أقل يخرجون بملايين الملايين ... وين راحت يا شيخ ؟؟؟


أجلكم الله الخنزير أريل شارون قال في 2004 موجها حديثة لقادة وحكام العرب المجتمعين في بيروت آنذاك :
( قراراتكم لا تساوي الحبر الذي كتب فيه )

بالفعل هم كذلك ونحن كذلك مجرد جعجعة دون طحين وأقوال دون أفعال ؟؟؟


    إذن أنتم أيها العرب وأيها المسلمون متى تعرفون حجمكم ... لا أنتو راضين اتعلمون ولا راضين اتثقفون ولا راضين تصنعون ؟؟؟



أخذ من العرب اللسان الطويل والتهديد دون أفعال ومواقف مضحكة لا أكثر ؟




دمتم بود .....

وسعوا صدوركم

video
video
video