الخميس، 22 أغسطس، 2013

الجالية الكويتية في الكويت ؟


في الكويت المطلقة التي لا تعمل لها راتب = 350 دينار شهريا ويمكن أن يصل إلى 900 دينار شهريا إن كان لها أبناء ... وربة المنزل التي لا تعمل وبلغت من العمر 55 عام وفوق لها راتب = 580 دينار شهريا ... وأي مولود كويتي له مبلغ 50 دينار شهريا يصرف له حتى يعمل ... وطلبة الجامعة لهم مساعدة شهرية = 200 دينار ... ويوجد بدل بطالة للمسرحين من الخدمة أو الباحثين عن عمل يتراوح من 300 دينار إلى 800 دينار شهريا ... والمطلقة تحصل على قرض سكن = 70 ألف دينار لمرة واحدة ... والكويتي أيضا يحصل على قرض سكن = 100 ألف دينار لمرة واحدة ... ومن يريد أن يتزوج يحصل على قرض زواج = 6.000 دينار 3هبة و3 بقسط ميسر ولمرة واحدة ... والعلاج مجاني والتعليم مجاني ... والعلاج في الخارج حسب الحالة وقوة الواسطة ؟

وما خدم الكويت أنها ذات مساحة صغيرة جدا لا تتجاوز 17,818 كيلومتر مربع ... واستغلال مساحة فعلية من أرض الكويت لا تتجاوز الـ12% ... وبتعداد سكان لا يتجاوز مليون و250 مواطن كويتي وبتعداد عدد الوافدين 2 مليون و700 ألف مقيم ؟

هل نقول الحمد لله وحالنا أفضل بكثير من حال غيرنا ؟
نعم نقولها ونحن خاضعون وشاكرون وممتنون لله عز وجل ثم لأصحاب الفضل في ذلك


لكن استوعبوا الأرقام الفلكية التالية :
الكويت تتمتع بمخزون استراتيجي من النفط يتجاوز الـ100 مليار برميل من النفط ... بقيمة تتجاوز الـ10 تريليون دولار = أكثر من 2.5 تريليون دينار كويتي + أن الكويت تمتلك نسبة 10% من احتياط النفط على مستوى العالم بأسره ... هذا ناهيك عن دخل الكويت من الغاز ومن الاستثمارات الخارجية ... ومن فائض الميزانية السنوية التي تبلغ سنويا أكثر من 8 مليار دينار = أكثر من 28 مليار دولار ؟

والكويت يدخل في خزينتها يوميا من دخل النفط أكثر من 204 مليون دولار = 58 مليون دينار × 30 يوم ( شهر ) = 6 مليار و 120 مليون دولار = مليار و 751 مليون دينار × 12 شهر ( السنة ) = 73 مليار و 440 دولار = أكثر من 21 مليار دينار كويتي سنويا ؟


هذا يعني أن كل مبالغ المساعدات وبكافة أنواعها وأشكالها التي تصرف شهريا للمواطنين = ( 0 ) سنويا ... حيث كما ذكرت أعلاه أن الكويت تتمتع بفائض من الميزانية سنويا =  8 مليار دينار = أكثر من 28 مليار دولار ؟


أين المشكلة فيما سبق ؟
المشكلة أن الكويت وبالرغم مما تنعم به من خيرات بفضل الخالق عز وجل ... إلا أن غالبية الناس طحنت وسقطوا في حفرة الديون والأقساط ... فمن العيب والخزي أن تجد دولة تتمتع بكل هذه الأرقام الفلكية النادرة وعلى مستوى العالم بأسره ... وهناك من أبناء شعبها أكثر من 50 ألف ممنوعون من السفر وأكثر من 30 ألف أمر ضبط وإحضار بسبب ديون مالية بمبالغ صغيرة ... هذا ناهيك عن العدد الغير معروف القابعون في السجون بسبب المديونيات التافهة ... وأكثر من 30 ألف كويتي وكويتية عاطلون عن العمل بسبب عدم وجود وظائف شاغرة ... وأعداد كبيرة جدا ممن يعانون من أمراض خطيرة ويحتاجون للعلاج في الخارج ولا يملكون الواسطة الوقحة ... ومديونيات متراكمة على المواطنين بسبب الماء والكهرباء ... وآلاف الكويتيين الذين تستغلهم البنوك فأوقعتهم بشراك القروض وفوائدها ... والأسعار الفلكية الاستغلالية الإجرامية في الأراضي الخاصة للسكن وارتفاع أسعار الإيجارات لأرقام مبالغ فيها إلى حد الصدمة ... هذا ناهيك عن كل يوم نسمع أن هناك انقطاع في الكهرباء في المنطقة الفلانية أو العلانية والسبب هو سرقة كيبلات الكهرباء من قبل مجهولين ... والذين لم يقبض عليهم وكأنهم أشباح ؟


وفوق كل ما سبق فإننا نعيش بدولة الصدمات المتتالية والمتلاحقة من جراء الصراعات السياسية التي لا تنتهي والتي أصابتنا بالاكتئاب ... وقضايا الفساد التي ويا سبحان الله لا يوجد فيها ولا متهم واحد ولا واحد تمت محاكمته ولا واحد تم سجنه وكأن جميع مسئولينا ملائكة لا تخطئ ؟؟؟ وكمثال صدمة الداوكيميكال والتي أنا أعتبرها سرقة المجرمين الأذكياء والبالغة 2.2 مليار دولار = أكثر من 620 مليون دينار ... والمشاريع الإنشائية الحكومية التي يمكن أن تنتهي خلال سنة أو سنتين نجدها تنتهي بعد 4 و 10 سنوات بإهمال ولا مبالاة لم يسبق له مثيل على الإطلاق ... ولأول مرة في حياتي أشاهد المشاريع في الكويت وفقط في الكويت تتوقف عن العمل بعد الساعة الواحدة ظهرا ... ليستأنفوا العمل صباح اليوم التالي وكأنهم موظفين دولة إداريين !!! ومناقصات توهب بطرق يجانبها الشك والريبة وريحة التنفيع تفوح منها في كل اتجاه بأرقام ضخمة مبالغ فيها ... ومليارات تتطاير إلى الخارج أمام الشعب المطحون في خلاطة الديون ... ومقيم يتربع على مكتب ووظيفة حكومية ويطلع على معلومات وأسرار لا يحق له الإطلاع عليها وأبناء الكويت ينتظرون بالطوابير على الوظيفة ... ومستشارين لا نعرف من أين أتوا بهم ونصبوهم على قرارات في صلب حياة المواطن الكويتي فقرار صحيح و10 خاطئة ... وبيت زكاة يستهبل ويستعبط على الكويتيين ويتلذذ بمعاناتهم بإدارة فاشلة 100% ... ومستشفيات قديمة متهالكة أحدثها تم افتتاحه في عام 1982م وكل ما يجري هو ترقيع بترقيع ... ومناهج تعليمية غير موثوق فيها فكان أبناؤنا هم حقول التجارب لكل مسئول أرعن ... وهيبة أمن كأنها أمواج البحر مرة قوية و10 مرات تجعلك تقول : هالديره ماشية على البركة ... وجماعات تكفيرية يعيشون بيننا ويحرضون على قتل النفس وهناك المشبوهون من أحزاب الخوارج والحكومة تتستر عليهم معرضة أمننا للخطر القاتل ... وارتفاع خطير ومرعب في معدلات الطلاق والتفكك الأسري ... وقوانين بالية وأخرى ظالمة وتطبيق مزاجي وانتقائية وتمييز حتى وصلنا إلى أن القوى لا يمس والضعيف يضرب ... وطوابير تجاوزت الـ100 ألف مواطن ينتظر السكن وأجبر على السكن في شقق ... ومن بعد ما كانت ذكريات طفولتنا في البيوت الواسعة الكبيرة أصبحت ذكريات أبنائنا في الشقق الضيقة ... ضيق الله عليكم قبوركم يا مسئولين الظلم والبهتان ؟


نملك بحيرات من النفط وأموالنا لا تحملها ملايين الخزائن وتوجد عقليات كويتية خطيرة تبارك الرحمن فيها وعليها ونملك إرادة وجهود لا تعرف الانهزام والخضوع ... إذن أين الخلل ؟ ولماذا هذه السياسة أو هذا المخطط ؟ وما هو القصد منه ؟ وإلى متى يستمر تحطيم آمال وطموحات الأجيال جيل بعد جيل ؟


 بل متى يتوقف الزج واضطرار المواطنين باللجوء إلى القضاء في كل شيء ؟ مو عاجبك روح القضاء ؟ ما تبي روح القضاء ؟ انظلمت روح القضاء ؟ تضررت روح القضاء ؟ مسئول تجاوز عليك روح القضاء ؟ خلاص يا أخي شيلوا والغوا الحكومة ومجلس الأمة بعد أن ثبت فشلهم القاطع في كل شيء ... وعينوا القضاء بدلا عن الحكومة بإدارة وتسيير الدولة طالما أنكم كائنات فاشلة بإدارة دولة ؟

يا بشر لدينا قدرات مرعبة تمكننا من أن نجعل الكويت سنغافورة الخليج ... رجعتونا 30 سنة إلى الخلف بسبب عقليات مريضة وتافهة وقرارات وقحة لا تعرف الحياء ؟


يعني أنت تبي توزع الفلوس وكل واحد تعال وهاك تفضل ؟
أقول أنطم محد ضيعنا إلا قلوبكم المريضة وأنفسكم الحاقدة وعقولكم السخيفة



اعنبوا داركم الناس قامت اطر طراره أشكره
 الله يلعن إحساسكم الميت وضميركم المجرم


إذا بديرتنا ما ننعز عيل وين ننعز ابنغلاديش مثلا ؟


نحن لا نطالب سوى بالوضع المنطقي وهو
 قيمة ما نملك = قيمة ما تم إنجازه 
هذه هي العدالة المنطقية التي يقبلها العقل الحكيم

احنا مالنا شغل بخصومكم السياسيين عساكم تحترقون أنتو وياهم ... احنا لنا شغل بالكويت العريقة تاريخيا وسمعتها اللي صارت في أسفل السافلين بسببكم ... لنا شغل بمعاناة المواطنين اللي أنتو جذابين ما تدرون عنهم ولا تبون تدرون عنهم بسبب جهلكم المقزز بهذا الوطن الجريح ... ننتهي من غدر الجار العراقي لتأتينا جروح وطعون بني جلدتنا بكل تجرد من أي إحساس وطني غيور على الوطن وأهله ؟

عاين شوف تأكد لا ثقافة ولا رياضة ولا فنون ولا إبداع ولا إعلام محترم ولا نهضة ولا بنية تحتية متطورة ولا وجود حتى رؤية مستقبلية أو خطط حقيقية فعلية لمستقبل وطن وشعب ولا أبواب مفتوحة للمسئولين وتنفيع الأقارب واضح للعيان ومقيمين لا نعرف من أين أتيتم بهم حتى أصبحت شوارعنا لا تطاق والسجون ملأت بداعي وبغير داعي ... فأصبحت الكويت دولة طاردة منفرة لأي مستثمر ؟


وين وديتوا فلوس الكويت ؟
بشنوا صرفتوها ؟ وعلى أي أساس ؟

لو نقعد نحاسبكم نطلع إحنا اللي نطالبكم مو أنتو فلا تعيشون دور الكرم والطيب والجود تراها صفة بعيده عن شواربكم ؟


هل تعلم
أن الكويت سنويا تضيّع على نفسها فرصا استثمارية مؤكدة تبلغ أكثر من 15 مليار دولار ؟




يا جماعة الخير علمونا ؟
إحنا مواطنين وشعب ولا مجرد جالية مقيمة حتى نتعرض لكل هذا القهر والصبر دون أي أمل ؟



قال جعفر البرمكي لأبيه وهما في القيود والحبس من بعد الهيبة والعز :
 يا أبتِ بعد الأمر والنهي والأموال العظيمة أصار لنا الدهر إلى القيود والحبس ؟
 فقال له أبوه : يا بني دعوة مظلوم سرت بليل غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها .



انتبهوا هذه السياسة وهذه الممارسات قد أفقدتكم الشيء الكثير من الهيبة والوقار ؟


مع الأسف لا حل ولا علاج ينفع مع نفوس لا تخاف الله وعقليات لا ترى أبعد من أرنبة أنوفها


لذلك لا نملك إلا أن نقول
حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من كان السبب فيما نحن فيه



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم


video
video