الاثنين، 9 يونيو، 2014

تعرفوا على الأستاذ عبدالله بوغيث ؟


هو عبدالله عيسى صالح بوغيث مواليد 1944م من أهل جبلة ويرجع نسبه إلى قبيلة المناصير الكريمة ... عبدالله بوغيث يعتبر أستاذا محترفا بما تعنيه هذه الكلمة من معنى فهو ملحن خطير ومطرب وعازف عود يتميز بخفة الريشة وقوة الأداء وفن العزف بتكتيك عالي المستوى بشكل مذهل ... وكيف لا والأستاذ عبدالله بوغيث فنان يجيد كل الألوان الطربية بتميز فريد وبدقة عالية ؟

بدأت موهبته الفنية في سن 12 عام عندما كان يلعب بالماصول ( الناي ) الذي كان يأتون به من الهند ... وقد تأثر تأثرا بالغا بالفنان الموسيقار والملحن رياض السنباطي وتأثر أيضا بالعملاق الراحل فريد الأطرش ... وعندما بلغ سن 14 عام اشترى أول آلة عود من صديقه في المدرسة خليفة الصقعبي ابن السيد علي الصقعبي صاحب محل ومركز الفن والفنانين والآلات الموسيقية آنذاك بوزيد فون التاريخي العريق ... ومن حسن حظ الأستاذ عبدالله بوغيث أنه وجد بيئة مساعدة داعمة له في موهبته الفنية فقد كان عمه الضرير نجم بوغيث من الفنانين الشعبيين ... وبعد أن تمكن عبدالله من العود اندمج في فرقة بن حسين الشعبية التاريخية ... وفي الستينات التحق بجمعية الفنانين الكويتية وأعجب بآلة القانون فقرر أن يتعلمها وتجاهل كل النصائح بعدم تعلمها لصعوبتها ... لكن بوغيث تعلمها خلال شهر واحد فقط على يد الأستاذ الراحل أحمد علي ... وعندما بلغ سن العشرين عبدالله عمل في وزارة الإعلام الكويتية كفني صوت في قسم التلفزيون ... وبحكم هذا الموقع من الطبيعي أن يختلط مع كل الفنانين والمطربين الكبار والصغار ؟

في 1974 ذهب لاستكمال دراساته الموسيقية في المعهد العالي للموسيقى العربية في القاهرة وكانت آلته هي القانون ... وفي نفس السنة أقام المعهد مسابقة للعزف ... اشترك عبدالله بـ3 آلات وهي القانون والعود والكمان واحتل المركز الأول على كل الموجودين وفي الآلات الثلاثة وهو الطالب الوحيد الذي اشترك بثلاث آلات ؟

عبدالله بوغيث دخل التلحين فأبدع بألحانه الخطيرة وبنقلاتها الجميلة فتعاون معه عمالقة الفن أمثال : عوض دوخي ومصطفى أحمد وغريد الشاطئ وحسين جاسم وكارم محمود وزينة التونسية ورباب وعبدالمجيد عبدالقادر ومحمد الويس وغازي العطار وحورية سامي وإبراهيم الصولة وأحمد الجميري وإبراهيم حبيب وصالح الحريبي وراشد سلطان زيحي أحمد وغيرهم الكثيرين منهم ... وبلا شك لا يتكالب كل هذا الجمع من العمالقة والمطربين لولا ثقتهم وإعجابهم بإبداعات الأستاذ المبدع ... عبدالله بوغيث حاليا متقاعد لكنه يعمل كمشرف على فرقة التلفزيون مع الأستاذ والملحن الكبير غنام الديكان ؟
 انتهيت من سرد القليل جدا عن أحد المدارس الموسيقية الكويتية لكن هناك سؤال خطر في بالي وأنا أكتب هذه السطور وهو :
فنانين اليوم أو مغنين اليوم لماذا لم يلجؤا إلى كبار الفنانين من عمالقة الفن والتلحين والكلمة في الكويت لمجالستهم وتجاذب أطراف الحديث معهم والإستماع لنصائحهم ليبدؤا طريقهم بشكل صحيح وبثقافة موسيقية غنية ؟؟؟
يعني تغني وأنت ثقافتك العامة ( 0 ) وثقافتك الموسيقية بنسبة 10% ... يخرب بيتكم لحقوا وتلاحقوا على المدارس الفنية الكويتية الله يبارك بأعمارهم هالناس خبرة وتاريخ وبحر من الثقافة الموسيقية وناس متواضعة جدا بشكل لا يتوقع الكثيرين ؟

خلال مجالستي مع الكثيرين من عمالقة الفن الكويتي وجدت الفنان الكبير محمد المسباح يمتلك ثقافة عالية جدا في الكثير من المجالات هذا ناهيك عن ثقافته الموسيقية الفاخرة وبالمناسبة فهو رجل يستحق كل الإحترام والتقدير لتواضعه ولأخلاقه العالية ... وأيضا لفت انتباهي الفنان الكبير عبدالمحسن المهنا فهو شديد التواضع وبسيط جدا ويملك قلبا طيبا لدرجة تجعلك تخجل منه ... والفنان الكبير عبدالكريم عبدالقادر يمتلك أدبا جما وتواضعا شديدا وخجولا جدا ... أما الأستاذ الكبير عبدالله بوغيث فهو رجل بسيط جدا وشعبي ولا يحب التكلف ومتواضع وكريم بعطائه ... وهناك الكثيرين مع الأسف لا أمتلك المساحة الكافية لسردهم وسرد فنهم وتاريخهم ؟ 

الأمر المحزن والفضيحة والكارثة أن كل وزراء الإعلام وكل مسؤلين الإعلام من بعد تحرير الكويت إلى يومنا هذا جميعهم فاشلــــــــــــــــــــون بنسبة 100% ... فلا توجد لديهم رؤية إعلامية ولا يعرفون حقيقة وقيمة التاريخ الفني الكويتي العريق ولا يعرفون قدر وحق كبار وعمالقة الفن الكويتي ... وكيف تريد الفاشلون أن ينجحوا وهم بالأساس لا يمتلكون ثقافة فنية ولا حس إعلامي ولا وعي وطني فهم همهم الكراسي ولا شيئا غير كراسيهم الفانية ؟

قلتها في مقالات سابقة : عظم الله أجرنا في الفن الكويتي


الدولة التي لا يوجد فيها فنانين ومثقفين ورياضيين هذه دولة متخلفة 100%


دمتم بود

أترككم مع إبداعات الأستاذ الكبير عبدالله بوغيث
  
video
video
video
video
video