الخميس، 24 يوليو، 2014

حقيقة سحب الجنسية الكويتية ؟


كالعادة وكديدن المرتزقة خرج من يصور للرأي العام الداخلي والخارجي بأن ما يحدث في الكويت من عملية سحب جنسيات مواطنين كويتيين هي عملية ابتزاز وانتقام من السلطة في الكويت المتمثلة بالحكومة ... فيذهبون بتدليسهم وأكاذيبهم لوصم أكبر قدر ممكن من الإساءات والبذاءات بحق الكويت ... لذلك سأبين حقيقة ما تم من سحب للجناسي الكويتية وما سوف تليه من إجراءات متوقعة ستتخذها الحكومة الكويتية في قادم الأيام من عمليات متوقعة بسحب المزيد من الجنسيات الكويتية ... بحقيقة مجردة من أي ابتلاء أو افتراء ؟

1-     كل من سحبت جنسياتهم تمت عملية السحب بالشكل القانوني الرسمي وفق المادة 21 مكرر ( أ )  من قانون الجنسية الكويتية رقم 15 لسنة 1959 والتي تنص على أن : تسحب شهادة الجنسية الكويتية إذا تبين أنها أعطيت بغير حق بناء على غش أو أقوال كاذبة أو شهادات غير صحيحة ... مما يؤكد أنهم تنطبق عليهم صفة من أدوات الإتهام بالقانون ؟
2-     كل من سيتم سحب جنسيته في قادم الأيام ستكون إما وفق المادة سالفة الذكر أو ستكون وفق المادة رقم ( 13 ) من قانون الجنسية في الفقرة رقم ( 4 ) والتي تنص على التالي : إذا استدعت مصلحة الدولة العليا أو أمنها الخارجي ذلك  ويجوز في هذه الحالة سحب الجنسية الكويتية ممن يكون قد كسبها معه بطريق التبعية ... وهذه المادة تنطبق على الكثيرين من بعض الكويتيين الداعمين للإرهاب والمحرضين الدوليين والتي أسمائهم أيضا مندرجة في قوائم المطلوبين أمنيا للخارج ... كذلك الفقرة ( 5 ) من المادة نفسها ( 13 ) من قانون الجنسية الكويتية التي تنص على التالي : إذا توافرت الدلائل لدى الجهات المختصة على قيامه بالترويج لمبادئ من شأنها تقويض النظام الاقتصادي أو الاجتماعي في البلاد أو على انتمائه إلى هيئة سياسية أجنبية ويجوز في هذه الحالة سحب الجنسية الكويتية ممن يكون قد كسبها معه بطريق التبعية ... وهذه المادة تنطبق كثرا على بعض المزعزعين للأمن والإستقرار الكويتي ممن أدخلوا علينا ثقافات جديدة لم نكن نعهدها في التاريخ الكويتي مثل إغلاق الشوارع وحرق الإطارات وكسير سيارات الشرطة والتمرد على النظام العام وترويع الآمنين تحت حجج وذرائع كاذبة وباسم الديمقراطية وهم ألد أعدائها ؟
3-     كذب ثم كذب ثم كذب من قال أو يقول أن في الكويت توجد معارضة بل هم حفنة تقوم بمخططات ويقودهم في الخفاء أحد أشهر المنبوذين وهو يحلم في يوم من الأيام أن يكون له شأن وهذا عشم إبليس بالجنة ... وهو من يقود الحفنة التي ضربت كل أركان الحكومة ولما فشلت اتجهت إلى السلطة التشريعية وضربتها ثم فشلت ثم اختاروا طريق سيدهم الشيطان فاتجهوا بالتطاول على المقام السامي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه ثم فشلوا ولم يتبقى لهم بعد سلسلة انتكاساتهم سوى أن يضربوا القضاء الكويتي وأيضا فشلوا ... بل من يجرؤ ممن يسمون أنفسهم بالمعارضة أو الإصلاحيين على كشف كم يملكون ومن أين من أموال منقولة وغير منقولة ؟ أتوجد معارضة في العالم تلعب بمئات الملايين من الدنانير ... إنهم حفنة عصابات كاذبون جميعهم عليهم علامات استفهام كبيرة من الشعب الكويتي كافة وجميعهم معروفين وأيضا مكشوفين ؟
4-     من سحبت جناسيهم أو من ستسحب جناسيهم أنا شخصيا أتحداهم أن ينكروا أفعالهم أو تزويرهم أو تحايلهم على قانون الجنسية ... فإن لم تكن مزور ولم تكن متحايلا عندما تقدمت بأوراقك للجنسية الكويتية فأنت ينطبق عليك بأنك ممن حاولوا تقويض النظام الإجتماعي في الدولة فينطبق عليك قانون الجنسية ... ولا يوجد كويتي واحد شريف أصيل أمين يقبل بالمساس أو التطاول على الذات الأميرية أي رمز الكويت ... ولا يقبل بمظاهرات تروع الآمنين وتغلق الطرقات وتحرق وتكسر أموال الدولة ... ومن يتبع حساب وهمي على تويتر باسم ( حثالة وطن ) أو كرامة وطن فهذا إمعة أبله فليتحمل نتيجة جهلة ... وما ظلمناهم ولكن أنفسهم كانوا يظلمون ؟

لماذا الحكومة الآن تستخدم قانون الجنسية وأين القضاء من هذا كله ؟
أولا : الجنسية حق سيادي لأي دولة في العالم وفي أوروبا وفي أمريكا وفي 95% من دول العالم يتم السحب يوميا لجنسية أفراد من رعاياها أو من المتحايلين على قوانينها ويوميا لكن لا تثار إعلاميا ؟
ثانيا : للدولة الحق بأن تستخدم سلطاتها سواء في الذراع القضائي أو الذراع الحكومي أو الذراع التشريعي ... وأتحدى كائن من يكون أن يأتيني بدولة خليجية واحدة صبرت وتحملت وقاحة وبذائة وسفاهة وتجاوزات وتطاول حثالة الشوارع في مظاهراتهم ذات المخططات والتوجهات الخارجية وبنفس أساليب ثورات مصر وتونس وسوريا وليبيا ... فليتقدم شخص واحد فقط شخص واحد وأكررها فرد واحد يقول أنه تم القبض عليه وتم زجه في السجن دون سند قانوني ودون محاكمة عادلة ودون علم أهله وذويه ودون وجود محامي ... لكن الحقيقة التي يحاولون الخونة تزيفها وتغيرها للعالم الخارجي بأن الكويت دولة قمعية ودولة بوليسية والسلطة ظالمة وجائرة ... وهذا وربي وما أعبد وأقسم بحق هذا الشهر الفضيل أن ما يقولونه هو الإفتراء والكذب من نفوس خبيثة ومن عقليات مريضة ومن أفراد خونة وعملاء ... وهم يعلمون علم اليقين أنهم في الكويت يتمتعون بحقوق يستحيل أن يجدوا ثلثها في باقي دول الخليج ... إنهم الجاحدون الكافرون بنعم ربهم التي أنعمها على قوم لا يعرفون الحمد والشكر ؟

تفضل تعال اختلف مع الحكومة ومع القضاء ومع مجلس الأمة وبرؤسائهم وحدد الخلل وقل ما شئت وأوجد الحلول البديلة للمشكلة ... لكن لا تتطاول بالسب والشتم والتطاول والتحريض عليهم وعلى الذات الأميرية ... ومن منكم يملك أي دليل على أي فساد فليتقدم للسيد النائب العام ببلاغ رسمي والساكت عن الحق شيطان أخرس ... فلم الإصرار على التشهير والأكاذيب دون سند ودون أي دليل ؟ أم أن المسألة لديكم من يدفع لكم تنبحون له أكثر ؟

أيها السادة الكرام
الكويت تمارس سلطاتها الموجودة والموضوعة والمقررة سلفا في قوانينها السيادية وهذا حق لها أن تتصرف وتتعامل حسب ما تراه وفق القنوات القانونية والدستورية الرسمية ... وكل قوانين ومواد الجنسية الكويتية منشورة ومتوفرة على شبكة الإنترنت وليست سرا كما تفعله أكثر الدول العربية ... وما يحدث في الكويت أن هناك حفنة من كائنات لا تستحق النعمة ولا تعرف قيمتها ولا تعرف لا حمدا ولا شكورا ... والكثيرين منهم مزورين ومتحايلين على قوانين الجنسية الكويتية والصادق فيهم فليتفضل ويرفع يده ويأتينا بالدليل واليقين ... لدينا فساد نعم – لدينا سوء إدارة نعم – لدينا تداخل في السلطات نعم – لدينا الواسطة وكارثتها نعم ... لكن كي تصلح تحرق بلدا بأكمله وبمواطنيه فتبا لك ولإصلاحك ويا مرحبا بالفساد طالما أن الرعية آمنة ... واعتبروا من دول كانوا يريدون إصلاح الفساد ثم انقلب السحر على الساحر فلا هم أصلحوا ولا هم استطاعوا أن يثبتوا أمنهم فشردت الرعية وانتهكت الأعراض وأصبح الشرف بدينار واحد ... فما بال الحفنة المنبوذون شعبيا والذين يحركهم زعيمهم الذي لا يجرؤ على أن يقول كيف أصبح ثريا ثراء فاحشا من بعد ما كان فقيرا عاديا ؟ 

أحد الأسماء المؤكدة سحب جنسيتها كان فلسطيني يبيع الفراولة في مزارع الوفرة فقيرا ومعدم جدا جدا ... وبعد الجنسية الكويتية أصبح شيخا بالدين عفوا أصبح ( تاجرا بالدين ) وبعدها أصبح يحرض على الكويت التي آوته وأطعمته وأمنته من بعد خوف هو وزوجته وأبناؤه الذين يتنعمون من خير الكويت وأباهم يحرض فيذهب أبناء الغير ضحايا في سوريا ... أرأيتم أكثر من هذه النذالة والخسة حجما ومقدارا ونكرانا ؟ هذه عينة بسيطة وصغيرة جدا جدا جدا من الناكرين والجاحدين للكويت ؟

من يتمنى ومن ينادي بأن يحل الحمير العربي ( الربيع العربي ) في الكويت فهذا خائن ثم خائن ثم خائن للكويت أيا يكن أسمه وأيا يكن موقعه ... وإن كان ما يحدث من وجهة نظر المغفلين أنه انتقام سياسي فأيضا هناك تجنيس سياسي والمرتزقة يعرفون ما معنى التجنيس السياسي ؟

أختم مقالتي بصرخة مدوية أطلقها سمو أمير البلاد الشيخ / صباح الأحمد الصباح 
حفظه الله ورعاه
تواتر افتعال الأحداث والأزمات لا يمكن أن يكون أمرا عفويا أو وليد الساعة بل هو جزء من مخطط مدروس واسع النطاق يهدف إلى هدم كيان الدولة ودستورها وتقويض مؤسساتها وزعزعة الأمن والاستقرار فيها وشلّ أجهزتها والقضاء على القيم والثوابت التي بني على أساسها مجتمع الكويت ونزع ثقة المواطنين في مستقبل بلادهم وإضعاف الوحدة الوطنية وتمزيقها فئات متناحرة وطوائف متناثرة وجماعات متنازعة حتى تصبح الكويت لا قدّر الله لقمة سائغة وفريسة سهلة للحاقدين والطامعين .

من يملك عقل وحكمة وضمير كويتي أصيل سيعرف معنى وقيمة صرخة رمز الكويت بارك الله في عمره

{ قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)}



دمتم بود ...



عـــــــــــــــــــــــــــــاش الأميــــــــــــــــــــــــــــــــــــر 


video