السبت، 29 أكتوبر، 2016

أصل وتاريخ العقال والمعتقد المضحك ؟

هناك رواية تقول : عندما سقطت الأندلس العربية في أيدي الأسبان وصل الخبر لبلاد الشام فعم الحزن الشديد ... وانتشر الغضب بين الناس لتخاذل الرجال عن نصرة إخوانهم فقامت النساء بقص جدائلهن ورمينها فى وجوه الرجال الذين ربطوها على رؤوسهم فوق الغترة أو الكوفية تعبيرا عن حزنهم وندمهم ... والحقيقة أن لا أحد يعرف متى لبس العقال بأشكاله المختلفة والمتنوعة لا أحد وكل ما كتب ونشر ما هي إلا مجرد قصص وأقوال لا أثر ولا سند لها موثوق ويقين فيها ... لكن الأكيد أن العقال هو حديث التاريخ منذ 300 أو 400 سنة ليس أكثر من ذلك ... وسمي عقال لأنه يوضع فوق الرأس فوق العقل فسمي عقال ... ومن جهالة الأولين كان من لا يلبس العقال فهو ناقص الرجولة وسوف نأتي بعد قليل على كم الخزعبلات التي مارسها العرب على العقال ؟
 
العرب منذ القدم عرفوا العمامة التي كانت تقيهم من حر الصيف وكانت العمامة تتميز بألوان ونوعية قماش كانت تميز الثري من الغني ... لكن الفقراء والرعاة كانوا يفتحون العمامة لتغطي أكبر مساحة ممكنة من الرأس والوجه حماية من الحر والغبار ... ومع الرياح لا أحد يعرف من ابتكر تثبيتها على الرأس منعا لتطايرها بفعل الغبار والرياح ... فالبداية كانت العمامة المفتوحة أو قطعة القماش المفتوحة تربط بحبل ضعيف من حبال الإبل أو الخيام ... ثم خرج من بدأ بربط قطعة القماش بخيط من القماش نفسه ... وكانت العرب تستخدم العمامه لمسح الوجه من العرق ولربط الرأس للصداع أيضا ؟

ثم خرج من طور وصنع العقال الأبيض ثم خرج العقال الأسود والشيخ عبدالله السالم رحمة الله عليه كان يلبس اللونين ؟
 ثم خرج من طور عقال المذهب بخيوط الذهب وكان محظورا أن يلبسه الفقراء والعامة وعرف أن من يلبسه فهم الحكام والأمراء وعالية القوم وكبار التجار فقط وحصريا ... وكان الفقراء لا يجرؤون على لبس هذا العقال خوفا من سخرية القوم لهم ... وكان الكويتيين يسمونه : العقال المقصّب للشيوخ والأمراء مقصّب بخيوط ذهبية أو فضية ؟
 
عقال الشطفه : هو من الصوف سميك وتغطي عقده عادة بالزري أو بخيوط من الذهب كان في الغالب يلبسونه الأثرياء والتجار والأعيان شهيرين النسب فقط وجدي أب والدي وأجداده كانوا يلبسونه ... ملاحظة : الصور ليست لجدي ؟
 

إذن ما هو العقال ؟ هو لبس مثل أي لبس وزينة مثل أي زينة لا شأن لها بإسمك ونسبك ورجولتك وكرامتك ... العقال لا شأن له لا بالدين ولا بالرجولة ولا بالشريعة بل بدأ من العمامة وانتهى بما ترونه اليوم ... وكل ما يثار أن العقال مرتبط بالرجولة هو اعتقاد السفهاء مبني على العادات والتقاليد المتخلفة ... فلو كنت لابسا عقالك وسقط لأي سبب كان دون قصد فهل هذا يعني أن كرامتك ورجولتك سقطت ومن ثم أنت حملتها !!! ما هذه الكرامة التي تسقط وتوضع وتعلق وإذا أصبح العقال قديما اشترينا غريه بتطريز أو بنقشات مختلفة وقتما أردنا !!!   
 
  

اشتهر العرب في الجزيرة العربية والدول المتحضرة في مصر والشام والعراق بكثير من الخزعبلات ... فما سبق سقته لحضراتكم عن العقال ونفس ما سقته لكم ضعوه مطابقا للطربوش الذي انتشر في تلك البلدان ... وكان لا أحد يجرؤ أن يخرج دون طربوش وإلا اعتبرته عامة الناس أنه من سفهاء القوم ... وأيضا هؤلاء كانوا امتدادا للعمامة التي كان أصل الطربوش وأصل العقال أي ما يستر ويقي الرأس من الحر المعروف في منطقتنا العربية ؟

الخلاصة : العقال للزينة فقط ولا شأن له على الإطلاق بالكرامة والرجولة إنما هي معتقدات بالية وخزعبلات خرافية راح ضحية جهلها أجيال وأجيال ... بدليل كبار مسؤلين دولنا الخليجية اليوم جميعهم يسافرون لبلاد الغرب وهم يلبسون البدلة الأوروبية مكشوفين الرأس فهل من الجهالة أن نقول عنهم أنهم ليسوا رجلا !!!

تقط عقالك ما تقط عقالك أفلام توم وجيري بطلوا منها



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم  

video
video
video
video
video
video