السبت، 5 نوفمبر، 2016

استحقــار الدولـة للفنـون والأمـن القومي National Security ؟

من العــــــار أن تصل الكويت إلى مستويات قاهرة من تضعضع الفن والموسيقى والتمثيل التلفزيوني والمسرحي وهي الرائدة في منطقة الخليج العربي ... بدليل الراحل عبدالله بن محمد بن فرج بن عبدالرحمن الدوسري الملقب عبدالله الفرج ( 1836 – 1901 ) هو أول كويتي يؤسس الفن الكويتي القديم في سنة 1850م تقريبا أي قبل أكثر من 165 سنة مضت ... ولكم أن تتخيلوا مجرد تخيل ماذا كانت منطقة الجزيرة العربية قبل 165 سنة ومع ذلك خرج منها من يؤسس الفن الكويتي بتحدي وجسارة وفرضه فرض ... وكيف لا والفنون والموسيقى عرفها الإنسان قبل أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد ؟ 

تدرون شنو مشكلتنا بالكويت وفي الخليج ؟ أن الكثيرين منافقين فهم في العلن يحاربون الفن والفنانين وفي الخفاء يطربون لطربهم ويتمنون مجالستهم !!! ومن يقول ومن يدعي أن الفن حـــــــــرام فهذا غسل عقله وانتهى ومن يقول أن العادات والتقاليد تحكم مجتمعنا فأقول له : العادات هو ما تعود الناس عليه والتقاليد هو تقليد الفعل دون تطوير وبالتالي الله يعينك على جهلك ... فكل ما أراه هو تجرأ الكثير من الناس على رب العلمين ... فعندما تقول لغبي : يا الطيب ربك ما حرم الغناء ولا الموسيقى ولا هي محرمه أصلا في الكتب السماوية الإنجيل والتوراة ... فيأتي الرد : لكن الرسول حرمها !!! وكيف لرسول أن يحرم من تلقاء نفسه ما لم يحرمه خالقه وربه وما لم يؤمر ويبلغ به ؟ إذا كيف يكون رسولا ؟ !!! إنكم تتقولون على رسولكم وافتريتم على ربكم فيا لكم من حفنة عدوة للإسلام والمسلمين ... كل جهل تسببتم فيه ستسائلون عليه يوم القيامة عند ربكم الذي قال سبحانه { ما فرطنا في الكتاب من شيء }الأنعام – { وكل شيء أحصيناه في إمام مبين } يس ... { ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا } الجن ... ثم يأتي أبله وغبي ومعتوه وسفيه ليحرموا بمزاجيتهم ويفترون ويتقولون ويتجرؤون وكـــأن الله قد نسي تحريم المعازف والطرب !!! حشى لله أن ربي ذلك { سبحان ربك رب العزة عما يصفون } الصافات ... بل سولت لهم أنفسهم الخبيثة العبث في دينه وشريعته حفنة تجار دين وضغط مهول من غسيل المخ حتى صدّق كل رويبضة ما ألّفه المفترون { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون } النحل ... وما كان لرسول أو نبي أن يحرم ما لم يحرمه رب العالمين في الكتب السماوية فتجرأ الأنذال على ربهم وجاؤوا بخزعبلات الأوباش فحسبي الله ونعم الوكيل { ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين } الأعراف ... وما رأينا أو سمعنا فنانا أو موسيقيا أو مطربا كفّر وفجّر وقتل ونحر وشوه الإسلام ... يعني بطلوا الحشيش الأفغاني ؟
الأمن القومي National Security
الأمن القومي يعتبر هو ركيزة من أهم ركائز استقرار واستمرار أي دولة يعنى بحمايتها وضمان استمراريتها وتعزيز أمنها وثقافتها ومقياس كم انتشارها الإقليمي والعالمي داخليا وخارجيا ... لكن في الكويت الأمر مختلف كليا فأدخلوا السعودية وقطر إلى قلب الكويت باختراق أمنها القومي عبر شركات الإتصال فيفا والوطنية ... وتسلل المصريين إلى كل مراكز ونفوذ الدولة العادية والحساسة ... وطيران دبي Fly Dubai يحتل مطار الشيخ سعد بالكامل وروتانا اخترقتنا منذ 10 سنوات ودمرت كل شركات الإنتاج في الكويت و MBC دخلت بيوتنا واستحوذت على اهتمامنا ... والحكومات الكويتية ومجالس الأمة في سبات سخيف وصراع مليئا بالرعونة وجميعهم يظنون أنهم ذئاب تأكل ولا تؤكل والحقيقة هي أنهم خراف نظرت في المرآة فظنت أنها أسود وصقور ... والفن الذي يعتبر جواز سفرك لشخصيتك وبصمة ثقافة دولتك في العالم تم تدميره بل وسحقه ... إذن ماذا بقي لدينا من أمن قومي ؟ ليخرج علينا مسؤل يمتلك جمجمة إنسان عاقل فاهم واعي وليتفضل علينا ويشرح ويعرفنا ما هو الأمن القومي ... لأن تعودنا بالكويت كل الكره الأرضية قواطي ما تفهم والمسؤل الكويتي بس أهو اللي يفهم فخلي نعمة الله في الأرض يفيض علينا بمعجزاته ويخبرنا ما نجهله ويعلمنا ما لا نعلمه وربما السيد المسؤل أيضا يكون شفيعنا يوم القيامة ... لأن واقعيا وفعليا هناك مسؤلين يمشون في الأرض وكأنهم مخلدين ويتحدثون وكأنهم من معجزات الخالق عز وجل ويتحدث معك وكأنه متفضل عليك بوقته الكريم لأنه كان مشغولا بتصميم مكوك الفضاء رقم 30 ويخاطب كائنات المريخ !!!

الأمة التي لا يوجد لديها فنون ورياضة وثقافة تعتبر أمة جاهلة متخلفة ... ونحن وبفضل عوير وزير والمنكسر وإلما فيه خير أوصلونا لأمة التخلف ... فالرياضة متوقفة بفضل صراع الشيوخ وأنانيتهم والثقافة محاربة وموؤودة في مقبرة المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والفن الكويتي احتكره نوال ورويشد وشعيل والويل لمن يخرج أو يتفوق عليهم فهؤلاء هم من يمثلون الفن الكويتي فقط إلى أن يتوفاهم الله ( انتقاد فني وليس شخصي ) ... إنتو تدرون وين رايحين ولا حاشكم عقر بقر ؟
 الكويت هذه الدولة الصغيرة أخرجت عظماء أسسوا الفن الكويتي وأرعبوا كل دول المنطقة وناطحنا عمالقة مصر ... فإلى متى سيستمر مسلسل خيانة الوطن بمحاربة كل الطاقات الشبابية والإبداعية التي تعشق وطنها فوصلت إلى مرحلة الحلم لنهضة وطنها ... تبني مستشفى مقابله نادي رياضي بكل تفاصيله إستاد وصالات وملاعب وقاعات وإلخ - تبني مستوصف مقابله مسرح - تبني منطقة من أساسياته مركز ثقافي - تبني مسجد مقابله مركز للأنشطة الشبابية - تبني اللي تبنيه مقابله أولوية سياسية وأمن قومي وهو تعزيز الفن والثقافة والفنون والعمل على حمايته وانتشاره داخل وخارج الكويت ... مثل مسلسل خالتي قماشه سنة 1983 كان مشاهد في المغرب وتونس والجزائر ... وعالية حسين وفرقة التلفزيون ومسرح الخليج والمسرح العربي ومصطفى أحمد وعوض دوخي وعبدالمحسن المهنا وعوده المهنا وووو ... هم نفس العظماء من فنانين ومسؤلين الأمس الذي جلبوا أم كلثوم وفريد الأطرش وعبدالحليم حافظ وووو إلى الكويت بفنها العريق وثقافتها الواسعة ... اليوم منو يشوفك ومنو يسمعك وليش وصلتونا لهالمستوى !!! يا إنتو لفـــو يا إنتو مو كفــــو مناصبكم ... إفهم واستوعب معنى وحجم حديثي ولا تكن أبله ولا تأخذك العزة بالإثم ؟
 
أنشأ دار الأوبرا الكويتية وهذا إنجاز لا أملك أمامه إلا أن أنحني مصفقا مباركا مهنئا لهذه الصرح العملاق الذي نفتخر به ... لكن لمن تم صنعه وإنجازه هل لطارق العلي وهيا الشعيبي وفطومه والقصار( انتقاد فني وليس شخصي ) !!! كيف تنشأ صرحا عظيما مثل هذا ومصنع العقول ألا وهو المعهد العالي للفنون الموسيقية والمواهب الموسيقية متوقفة ومحاربة ومهلهلة ؟ كيف تصنع مبنى عالمي وأنتم في واقعكم وفي حقيقتكم كحكومات ومجالس تستحقرون الأكاديميين والموسيقيين وتحاربون وتسفهون الفنون ؟ بتقولي : لا إحنا نحترمهم ونقدرهم ... راح أقولك : إنت جـــــــــذاب ... إثبت لي أنك صادق وأنا أثبت لك العكس بألف دليل أنك كــــــاذب ومنافق وخضعت وجبنت لتيار الإسلام السياسي الذي أرجعنا لـ 50 سنة للوراء بعدما كنا أسياد الفنون والتمثيل والطرب والثقافة رؤسنا برؤوس عمالقة الوطن العربي ... حتى أوصلتمونا وجعلتمونا نستجدي الموسيقى والطرب ونتحسر على عمالقة الفن الكويتي ففرض علينا محمد عبده وحسين الجسمي وماجد المهندس وطاش ما طاش وكأن الكويت زيمبابوي أو بنغلاديش ... ( انتقاد فني وليس شخصي ) لكن تاريخ الكويت الفني والموسيقي والثقافي أكبر منهم جميعا وهم يعرفون هذه الحقيقة جيدا ... بل ما شاهدناه من افتتاح دار الأبرا الكويتي لهي صفعة على وجوه كل من يشكك بالقدرات والطاقات الشبابية الكويتية ؟

أيها المسؤلين حاولوا تعيدون احترامكم الذي سقط منذ وقت طويل للمواطنين وعندما نقف مصفقين لكم وقتها اعلموا أن احترامكم وتوقيركم عاد لمكانه الطبيعي ... سياستكم فاشلة مثل وجودكم الفاشل تعشقون الكاميرات وتبكون على المناصب بعدما نفخ فيكم إبليس اللعين وأنساكم أن ما أنتم إلا خدم لوطن أكبر منكم جميعا ... فعندما يتمرد الخادم وقتها يحتاج إلى العقاب وكما قال السابقون لا تشتري العبد إلا والعصا معه ... فمن أين نأتي بعصا تعيد لكم صوابكم وتوقف جنونكم وتفهمكم قيمة وحقيقة وطن أصبح يلعنكم في كل يوم على ما تفعلونه به من جرائم فاضحة وأنتم لا تعون ولا تستحون ؟ 
تالله إنكم لا تستحقون نعمة الكـــويت


دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video
video
video
video
video