السبت، 26 مايو 2018

دراما 2018 ... من أبدع ومن فشل ؟


في مسح سريع أجريته على عدد الأعمال الفنية "مسلسلات" التي تم حشدها في شهر رمضان 2018 فاتضح أنها تتجاوز أكثر من 100 مسلسل ... وبلا شك أنه رقم جدا كبير مقارنة مع عدد القنوات الخاصة الشهيرة والقنوات الحكومية ... لكن من المهم أن ترصد جودة العمل وإبداع القصة والسيناريو وقوة أحداث المسلسل والتطور أو التراجع ولذلك بعد 9 أيام من شهر رمضان مما شاهدت أستطيع أن أحكم على الأعمال ... ولن ينجح أي عمل من "استغفالي واستغلالي" على الأقل بمشاهدة عمل لأكتشف في أخر حلقة أن النهاية جدا سخيفة وأني كنت أشاهد أكثر من 25 حلقة حشو في حشو والحدث يكون في 30 دقيقة في أخر حلقة ؟
الدراما الكويتية
بكل أسف الدراما الكويتية بشكل عام هي هي لم تتطور ولا تريد أن تغامر وتتطور أعمال 2018 "copy and paste" 2017 بنفس الوزن ونفس الملل وأعتذر إن قلت أنها بنفس السخافة ... بكاء من غير دموع انفعال غير مقنع مكياج مبالغ فيه تسريحات شعر للإستعراض حشو النص والسيناريو تضييع أكبر وقت ممكن من المسلسل ... من الواضح جدا أن الهدف هو كان المال وليس عشق المادة الفنية ولا احترام المشاهد ... لكن برأيي الشخصي أرى العملاقة هدى حسين تتميز في كل سنة بنوع وذكاء القصة وأتمنى أن تبتعد عن تدمير النص الجميل بحشو أي كلام وتأخذ طابع السرعة بالأحداث ... "عطر الروح" مسلسل فاسد وفاشل بأحداثه الذي يصور المجتمع الكويتي أنه مثل المجتمع المصري الذي يتم نقله لنا كمشاهدين مجتمع فاسد ومرتشي "والديره رايحه فيها" حيث نقلت هدى حسين صورة ليست حقيقية عن الكويت بأن هناك اختفاء محررات رسمية من الجهات الحكومية وضابط مباحث غبي ومحامي مجرم فاسد وطبيب لا كرامة له والموظفين حفنة عبيد من أجل المال يمكن حتى أن يقتلوا نفسا ... كذلك الفنانة هيا عبدالسلام أجد أنها تتطور بفكرة المسلسل "الخافي أعظم" وتبدع بالقصة لكنها دمرت العمل الجميل بحشو وتضييع الوقت لإطالة أكبر قدر ممكن من العمل دون أي فائدة ... باختصار الدراما الكويتية أكلها حب المال فضاع الفن وتاه النص وتحول الفنان إلى كومبارس وتحول المسلسل التلفزيوني كأنه مسلسل إذاعي مجرد حوار وخيال خالي من أي تطور حدث فعل إثارة تأثير ؟
الدراما المصرية
أكثر ما لاحظته في دراما 2018 أن الدراما المصرية "مسلسلات تلفزيونية" قد تفوقت على السينما المصرية تفوقا باهرا عظيما ... كما لاحظت منذ 2014 أن هناك من يأخذ الدراما المصرية إلى قفزات نوعية بصناعة "حبكة أو طبخة" صناعة القصة والسيناريو سريع الأحداث بربط مبدع يجعل المشاهد لا يستطيع أن يتحرك من مكانه حتى لا يفوته شيئا ... وهذه النوعية من المسلسلات التي لاقت نجاحا وإعجابا جماهيريا عارما مثل مسلسل "الإكسلانس" للفنان أحمد عز ومسلسل "بين عالمين" للفنان طارق لطفي ... وتطور الأعمال الفنية للفنانين أمير كرارة وغادة عبدالرازق وهاني سلامة ومحمد رمضان وواضح أنهم يحرصون أشد الحرص على انتقاء أعمالهم التي تضيف إليهم ولا تنقصهم ... مع ملاحظة كم الصرف على الأعمال في الدراما المصرية وانتقال بعضها للتصوير في بلدان كثيرة والتركيز على النص وقوة العمل أكثر من التركيز على نجومية الممثل ... كما لاحظت مغامرة كل من الفنان أكرم حسني ومصطفى خاطر اللذان تسرعا كثيرا بالبطولة المطلقة فبعد أن كانا في البطولة الثانوية في 2017 تفردا بالبطولة المطلقة في 2018 مما أفشلا عمليهما تماما ... كذلك محمد هنيدي الذي لا يريد أن يعترف أنه قد انتهى أو أنه لا يصلح أبدا بأن يملك أي بطولة مطلقة في أي عمل سينمائي أو تلفزيوني ... وفي النهاية أرى أن الدراما المصرية "بشكل عام" تتطور وتتسارع بالإبداع ومع الأسف لم تتعلم الدراما الكويتية من تطور الدراما المصرية شيئا ؟
 
الدراما السورية
للأسف لم أجد ما يستحق المشاهدة في الدراما السورية لعام 2018 ما يستحق أو ربما لم أستدل بعد على أي عمل يستحق المشاهدة ... وطالما لم أجد شيئا فلن أعبر عن رأيي في هذا الشأن لأن سوريا فيها ما يكفيها وهناك ألف سبب وعذر يمكن أن يلصق في أي عمل ؟





دمتم بود ...
    


  وسعوا صدوركم      




الأربعاء، 23 مايو 2018

حكومتنا ... بئس البدع التي ابتدعتموها ؟


لو أردت أن أجرد تصريحات الحكومة منذ 1982 إلى 2018 أي خلال أكثر من 35 سنة لاكتشفت بكل أريحية وسهولة كم الأكاذيب والوعود الزائفة التي أطلقها وزراء الحكومات المتعاقبة ... نعم أكاذيب لأن الوعد الذي لا يرتبط بفعل يعتبر كذب في مفهوم وعرف الحكومات وفي عرف العلاقات الشخصية تعتبر الوعود لتي لا يتم تحقيقها أوهام ... وحكوماتنا ووزرائنا باعونا الأوهام وسطروا الأكاذيب وكل ذاك حدث ويحدث وسيحدث في ظل وجود مجالس أمة تطبعت بطبع الحكومات ... وأصبح أمر طبيعي أن يقول النائب عكس ما يفعل بل وأصبح النائب هو من معاول هدم المجتمع الكويتي بفساده الذي أصبح فاقدا للحياء ... أقول ما أقول وقد ضقت ذرعا وأنا أرى سياسة دخيلة علينا أدخلوها عقول الشياطين وهي صناعة الباطل والإبتزاز والإستغلال على حساب المال العام ... أموال عامة تبعثر هنا وهناك ومسؤلين يرسمون ابتسامات عريضة وكأن المال الذي يصرفونه هو مال آبائهم وأجدادهم يقيمون الحفلات من المال العامة ويقيمون موائد الطعام في أفخر الأماكن من المال العام ... وسياراتهم من المال العام وهواتفهم مجانية ووقودهم مجاني ومزايا مالية لوظائفهم لا يحلم فيها رواد الفضاء وديكورات مكاتب وأثاث وفق خيالهم وبمبالغ خيالية ومن المال العام أيضا ... حتى وصلنا إلى أن ما يصرفه 3 وزراء كويتيين حاليين = ما يصرفه أكثر من 30 وزير في الحكومة المصرية الحالية ؟

إنها أموال عامة يا عبد الدنيا وأموال سحت في بطون من يستحلها دون وجه حق أو يصرفها ببذخ على ملذاته تحت أعذار وحجج لا يصدقها سوى عديمي الضمائر ... حتى وصل الأمر أن الموظف الكويتي صدق كذبــــــة أنه فعلا يستحق مكافئة أعمال ممتازة !!! وكيف لا يصدق ومبالغ الأعمال الممتازة تتراوح ما بين 3.000 إلى 6.000 دينار مرمى تحت أقدام مسؤلين الدولة بلا حسيب ولا رقيب ... فظن الموظف الكويتي أنه أعجوبة زمانه ومعجز الألمان واليابانيين بعمله فوصل الأمر أنه يحتج ويهدد بالإضراب إن لم يحصل على قيمة الأعمال الممتازة التي تتراوح ما بين 300 إلى 700 دينار !!! ... وقمة الفساد بل والسرقة العلنية أن في نفس الهيئات ووزارات الحكومة تتكرر نفس الأسماء كل سنة دون أن يلاحظ أحد على تكرار نفس تلك الأسماء وتجاهل عشرات الآلاف ... ليصبح المسؤل المباشر كأنه أمير المؤمنين يتفضل على موظفيه ويختار من يشاء ليمنحه من عطاياه أدام الله ظله وقدس الله سره فصنعت الحكومة من الصعلوك أمير زمانه !!!

وزارات تعلن أن لا أعمال ممتازة لمن يقل عملة عن 180 يوم ووزارة تقول لمن يقل عمله عن 150 يوم ... ثم بسبب حرب النفط الدولية التي الكويت شاركت فيها ومنينا بخسائر موجعة لم تجد حلا سوى أن تلف وجهها إلى شعبها وتوجه ألمها إليهم ليتحملوا إثم لا دخل ولا شأن لهم فيه ... فأعلنت عن حالة تقشف وهي كاذبة وخرج وزير ماليتنا ليسطر علينا خطاب شيوعي ويطرق أجراس الخطر ويصدح بجملته الشهيرة "الموس على كل الروس" ... ولتخرج بعدها الحكومة بتصريحات شد الحزام والمواطن يجب أن يتحمل مسؤليته تجاه الوطن والأمر وصل العظم وكلام وتصريحات في غاية الفشل ومعيب وفاضح بل ومن مارس 2017 لا أعمال ممتازة لـ 54 جهة حكومية وزمن الصرف والبذخ قد ولى ... لنكتشف وبمعنى أكثر وضوحا لأكتشف أنا أن الكويت تسير على بركة الرحمن وخالية من رجال الدولة الحقيقيين الذي يتحملون صدق مسؤلياتهم وصدق قسمهم ويواجهوا أنفسهم قبل أن يواجهوا العامة ... ثم زاد الطين بلة اعتلاء رئيس مجلس الأمة "مرزوق الغانم" منبر الخطابة ليظهر علينا وكأنه أحد الأنبياء الصالحين جاء نذيرا وبشيرا للعالمين محذرا الشعب الكويتي من خطر داهم يطرق أبواب الكويت !!! ... فأطلق هرطقاته تزبد وارتعد انتفض وزأر فقال جملته الشهيرة "حولوا المواطن من أجير إلى شريك" !!! فتطابق الفكر الشيوعي بين وزير ماليتنا "الأقرع" مع رئيس مجلس أمتنا "التاجر" ولم يحمل أحدا منهم فشل أو فساد الحكومة أبدا ولا حتى لو 1% ... العيون تلقائيا اتجهت إلى جيوب المواطنين إلى الشعب الذي وفق مصادر وزارة العدل الرسمية هناك أكثر من 900 ألف ضبط وإحضار ومنع سفر على كويتيين ومقيمين ... وصدق البعض تلك المسرحية التي تواطأ تواطؤا واضحا مباشرا بين رئيس مجلس الأمة مع الحكومة ضد المواطن الكويتي ... وفجأة وبلحظة وبقدرة قادر تناسى السيد رئيس مجلس الأمة المناقصات الحكومية التي انهمرت على شركات أسرته وصديقه وزير ماليتنا السابق !!! ... ويظنان أنهما يملكان ذكاء خارقا ويملكان فصاحة البلبل الصداح لكنهما في الحقيقة لم يعرفا بعد وحتى يومنا هذا أنهما فضحـــــــا الحكومة أمام الشعب الكويتي بأنها حكومة تعرف كيف تصرف ببذخ ولا تعرف كيف توفر وتصنع وتنتج وتحقق أعلى معدلات الدخل للدولة ... ولا يعرفا أيضا أنهم فضحــــــا أعضاء مجلس الأمة الذي كانوا يجلسون كالطبول التي لا تخرج أصواتا إلا بالضرب عليها حسب الحاجة ؟ 

اليوم وفي 2018 ارتفعت أسعار النفط ولحست الحكومة كلامها عن التقشف وربط الحزام وعاد الصرف والبذخ الأهبل ... وعادت مكائن وزارة المالية بصرف الأعمال الممتازة لكل جهات الدولة الـ 54 بقيمة تتجاوز أكثر من 300 مليون دينار على الموظفين والمسؤلين "المرضي عليهم" فقط وحرمان أكثر من 250 ألف موظف كويتي منها بمزاجية وقحة لا تعرف الحياء ... كل ذاك يحدث تحت مرأى ومسمع هيئة مكافحة الفساد التي أصبحت هي أيضا هيئة عالـــــــة علينا وكأن كل ما يحدث ليس فسادا أبدا بل هي أمور مشروعة وكأن القوانين هي كلها مقدسة وصحيحة ... وعاد ديوان الخدمة المدنية يوظف الأجانب بسرية وكأنه عمل مخابراتي وعاد الفساد كما كان ... واسكت واصمت واخرس جميعهم لا يعلم وهم يعلمون وكلكم لا تفهمون وهم فقط من يفهمون ... كل ذلك حدث ويحدث ليس لمبدأ وليس لهدف وطني وليس لمصلحة الأجيال القادمة كلا وأبدا فقط من أجل أسعار النفط ليكون المبدأ هو إذا ارتفعت أسعار النفط فمرحبا للفساد والصرف والبذخ وإن هبطت أسعار النفط فليس لنا إلا جيبك أنت أيها المواطن التعيس ... قريش بالشيراتون عادي سحور في برج الحمرا عادي مائدة إفطار من أرقى المطاعم عادي فواتير بالآلاف وعشرات الآلاف عادي ... ليش عادي ؟ لأن المسؤل مو دافع من بيت أبوه ولا من جيبه مال عام طــــز فيه اصرف وسجله على بند النثريات اصرف ودونه على بند المصروفات ولا أحد يرجع مبالغ من الميزانية المخصصة له اصرفوها كلها بأي شكل ؟
 
أنا أحلف وأقسم وأراهن وأتحدى أكبر عقل في الحكومة وقياداتها أن مبلغ يتجاوز 7 مليار دينار = 23 مليار دولار تصرف سنويــــا ليس لها أي داعي فقط أموال وضعت تحت عقول إما غبية أو فاسدة يبعثرونها يمينا وشمالا دون وجه حق ودون فكر مبدع ... ومن يخالفني هذا تحدي مفتوح الوقت لكائن من يكون لأثبت لكم بالأدلة والأرقام أن أكثركم في مناصبهم ما هم إلا عالــــــــة على الكويت وأهلها وكذب ثم كذب ثم كذب من يقول أنه يخاف الله في تلك الأموال ؟ 

بئس البدع التي ابتدعتموها وبئس الفساد الذي صنعتموه وبئس الحرام الذي جعلتموه حلالا





دمتم بود ...


وسعوا صدوركم








الأحد، 20 مايو 2018

إلى سعاد عبدالله وحياة الفهد ... مع التحية ؟


إلى عناية إحدى قامات الكويت الفنية 
الفانة القديرة / سعاد عبدالله "أم طلال" 
الفنانة القديرة / حياة الفهد "أم سوزان"

لكم مني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبدأ رسالتي هذه لكم بالتهاني لكم بمنسبة حلول شهر رمضان المبارك ... مبارك عليكم الشهر وعساكم من عواده

بدأت أم طلال مشوارها الفني في 1963 وبدأت أم سوزان مشوارها الفني في 1962 وبلا أدنى شك أنكما ذوات تاريخ فني يستحق كل الإحترام والتقدير ... وفي الوقت الذي كنتما تكبران فيه كبرنا نحن معكما فيه مثلما كان أبنائكم يكبرون معكم في منازلكم ... والحقيقة أنكما تنتمون إلى جيل محترم وراقي لدرجة أنه إلى يومنا هذا حرصتم أشد الحرص على أن لا تخرج صراعاتكم الفنية في وسطكم الفني وفي جيلكم إلى العلن ... وتلك نقطة حتما تسجل لسمو أخلاقكم وتلك الخصلة الطيبة والصعبة في نفس الوقت لم يستطع من جاء بعدكم أن يحافظ عليها ... وقدمتم كل أنواع الفنون الدراما والكوميديا والأوبريت وغيرها ولذلك نلتم شعبية في داخل وخارج الكويت تستحقونها بجدارة واقتدار ... كل ما سبق لم يكن أن يتحقق لولا أنكما تعيشان في الكويت الدولة التي تفجر منها الفن في منطقة الخليج العربي وسواء الدولة ساعدتكم أم لم تساعدكم لكن تبقى الكويت هي الكويت ولادة بالمبدعين ؟
 
اسمحوا لي أن أخاطبكما كإبن لكما وكرجل ناصح أمين وكمشاهد يتابع ويراقب ويرصد كل شأن محلي كويتي أو خارجي ... وإن كنت لست متخصص لكن هذا لا يمنع أن أسجل انطباعي وتحسس أن هناك خطأ وانحراف في المسار الفني لكليكما ... فبعد أن كنتما ممثلتين باهرتين تحولتما إلى سيدات أعمال في المجال الفني أي تجار فن وتحولت الهواية إلى حرفة ثم تحولت الحرفة إلى تجارة ... والتجارة أيتها الفاضلتين نادرا جدا أن تكون تجارة أمينة أو عمل طاهر لأن التاجر منذ عشرات آلاف السنين لا مبدأ له سوى الدينار وتحقيق أقصى درجات الأرباح والمكاسب ... وفي الوقت الذي تحولتما إلى سيدات أعمال في الفن كان من المفترض بل والطبيعي أن تقفز أعمالكما إلى نقلة نوعية باهرة صادمة نوعية ... لكن ما حدث هو العكس فأصبحنا نرى تراجع دراماتيكي مهين لمسيرتكما الفنية العريقة و "حشو" نصوص وترقيع سيناريو وعمل أي كلام المهم تسليم العمل "البضاعة" إلى الشاري !!! ... وإن كانت هناك بطانة حولكما تطبل وتصفق لكم في أي كلمة ورأي تقولانه فهذه بداية السقوط والإنهيار ... وإن كنتما وصلتم إلى مرحلة أنكما فقط من تفهمان والكرة الأرضية لا تفهم فهذا مرض النرجسية الذي يسقط أي فنان أيا كان إسمه وتاريخه ... فوقعت أم طلال في فخ القالب الواحد المرأة المتجبرة العنيدة الطاغية وأم سوزان وقعت في قالب المرأة المظلومة التي تكالبت الدنيا كلها على رأسها !!! 

خالتي أم سوزان
خالتي أم طلال
مجتمعنا الكويتي غني وثري بالمشاكل الإجتماعية وهي طبيعة أي مجتمع في العالم اقتحموا مجتمعكم وابتعدوا عن خيال قصصكم التي أصبحت تدمر رصيدكم الفني ... أم طلال وينج عن دور دكتورة الجامعة الفاسدة التي لا تخاف الله في طلبتها وتعشق فساد الواسطة وتحابي الطلبة حسب مراكزهم الإجتماعية ... أم سوزان أين أنتي من الخوض في جهل "بعض" الكويتيات التي تملكهن الجهل والسفاهة بالبحث عن السحر وقرائة الفنجان وما يترتب عليه من هدم البيوت وتدمير العلاقات الأسرية والزوجية ؟ ... أين أنتما من مشكلة العنوسة وجنون جنون الشروط وأسباب ذلك ؟ ... أين أنتما من الشأن السياسي ودهاليزه وماذا لو أم سوزان وزيرة وتعرض كم الألاعيب السياسية وأم طلال عضو مجلس أمة وكم أكاذيبها الإنتخابية ؟ ... أين أنتما من مشكلة اللجان الخيرية وفقراء الكويت وفساد أموال التبرعات ؟ ... أين أنتما من الذين يشترون السيارات الفارهة وهم أصحاب رواتب محدودة جدا من أجل صناعة وهم الواجهة الإجتماعية ؟ ... قضايا كثيرة تنتظر من يخترق جدار صمتها ويوظفها في عمل فني محترف يحتوي على كم كبير من جرأة الطرح ... والإبتعاد عن الإسفاف والتقليد مثل : يا رب يتزوجني ليش طلقني هذي تتآمر هذا يستغل أمه هذه تكره أختها ... نريد أعمالا ذات قصة فاخرة وسيناريو مثير في كل حلقة تسارع وتسابق دراماتيكي بالأحداث ولا نريد حوارات سخيفة وحديث ممل فقط من أجل أن تغطون أوقات المسلسل بكل ما هو بعيد عن النص الحقيقي ... وكأمثلة يعني مو معقول واحد يفكر بخلفية موسيقية تأخذ 3 دقائق أو حديث مع خدامة أو سؤال سائق أو "تحلطم" الشخص مع نفسه !!! ... هذا الفكر انتهى وهذه الإستراتيجية الفنية لم يعد لها وجودا وحلت مكانها المسلسلات ذا السيناريو السريع متلاحق الأحداث الذي يجعل المشاهد لا يتحرك من مكانه حتى يواكب عظمة وروعة العمل الفني ؟
 
إني أأسف أن تصلوا إلى مرحلة أعمال فنية سطحية واستغفال المشاهد بعمل ترقيع في ترقيع وشغل مشي حالك وخذ أتعابك ... وأنتما أمام أمرين لا ثالث لهما : إما أن تقفزا قفزا بالدراما الكويتية التي تأخذ المشاهد إلى مرحلة فنية جديدة ومميزة ... أو أنكما تعتزلا الفن كليا احتراما لتاريخكما الكبير الذي نكن له كل التقدير والإحترام ولا تشوها صورتكما بأعمال جدا بدائية ... وأعتذر شديد الإعتذار على كم صراحتي لكن هذه مدونتي لا تعرف النفاق ولا المجاملة أمام كائن من يكون ؟

تقبلوا مني فائق الشكر والتقدير والإحترام





دمتم بود ...


وسعوا صدوركم




الجمعة، 18 مايو 2018

الذباب الإلكتروني "E-flies" ومطايا الخليج ؟


الذباب الإلكتروني خرج فعليا من الولايات المتحدة الأمريكية ما بين عامي 2004- 2006 في المصدر الأول لهذه الصناعة ... وخرجت لهدف واحد وهي صناعة عمليات تجسس واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب وإحباط أي أعمال إرهابية قبل وقوعها خصوصا بعد سقوط العراق وأفغانستان في 2001 - 2003 ... مما أنتج حالة من العداء لأمريكا آنذاك فشكلت المخابرات الأمريكية وحدة مراقبة خارج نطاق القانون الأمريكي تستهدف الزائرين والمقيمين الأجانب في أمريكا تراقب إيميلاتهم وهواتفهم وعمليات البحث في "google" ومواقع المنتديات آنذاك ما يكتب وينشر فيها ... مع علمهم المسبق أن العالم ذاهب لا محالة إلى الإنطلاق إلى مواقع التواصل الإجتماعي وبذلك يكون الإنفتاح أكبر وأوسع وأشمل ولذلك واكبت شركات صناعة أجهزة المراقبة والمتابعة والرصد مراحل تقدم ثورة التكنولوجيا ... وبالرغم من خروج تشريعات أعادت ضبط الحريات ووقف انتهاكات الأجهزة الأمنية إلا أن تاريخ المخابرات الأمريكية لا يعرف سوى القذارة في الوقت الذي التزم الأمن الداخلي الأمريكي الـ FBI بتلك الحريات إلا أن الـ C.I.A ظلت تبتكر برامج وتطور استراتيجيات تم تصنيفها "سري للغاية" بعدف السيطرة على العالم بأكبر قدر ممكن هذا بالإضافة إلى منع أي هجمات إرهابية قد تصل إلى العمق الأمريكي ... لكن من المهم أن أسجل هنا أن الذباب الإلكتروني الأمريكي لم تسجل عليه حالة واحدة لتدخله في السياسة الأمريكية الداخلية أو لضرب أو توجيه الرأي العام الأمريكي في أي قضية كانت ... وما سبق فقط هي نبذة اختصرتها لحضراتكم لأعطيكم من أين خرج الذباب الإلكتروني ولأي أهداف خرجت تلك الإستراتيجية ؟

انتقال الذباب الإلكتروني من أمريكا إلى الدول العربية
أول دولة طبقت هذه الإستراتيجية أي الذباب الإلكتروني هي السعودية عندما تولي الأمير بندر بن سلطان الذي كان سفير المملكة في أمريكا ثم تم تعيينه رئيسا لجهاز الإستخبارات السعودية في 2012 ... لكنه كان العقل الأخطبوطي داهية السعودية عندما تم تعيينه مديرا لجهاز الأمن الوطني السعودي في 2005 فنقل كل الإستراتيجية الأمريكية في مجال الذباب الإلكتروني إلى السعودية ... وقد نجح نجاحا باهرا فعلا بمكافحة الإرهاب وتفكيك الشبكات الإلكترونية المعادية للسعودية وأحبط أكثر من ألف عملية إرهابية ضد السعودية ... في تلك الفترة بالذات كانت السعودية تتعرض لموجات إرهابية معادية شديدة العنف وعلى هذا الأساس تم استدعاء الأمير بندر بن سلطان من الولايات المتحدة الأمريكية وعلى هذا الأساس أنشأ جهاز الأمن الوطني الذي ترأسه لمدة 7 سنوات ... ثم أسند إليه وظيفة أخرى وهي رئاسة جهاز الإستخبارات السعودي وكان الرجل الذي أنا شخصيا "معجب به" لأنه كان يعمل بمهنية عالية وعقل داهية ولم يكن سفيها أو مراهقا أو عدوا لوطنه ومحافظا على أعراض أبناء بلده ... وكان ينظر أبعد بكثير مما كانت تنظر إليه القيادة السياسية في السعودية التي أبعدته تماما وجردته كليا من كل مناصبه بسبب مخططه للإطاحة بنظام جحش سوريا بشار الأسد ... وهذه التقنية بعد السعودية انتقلت إلى الأردن والإمارات ومصر والمغرب والجزائر وعمان بنفس طبيعة العمل وهي استراتيجية وقاية الدولة من أي أعمال إرهابية ومكافحة عناصر التطرف ومنعها من الوصول إلى الدول ؟

تغير استراتيجية الذباب الإلكتروني
مع خروج مواقع التواصل الإجتماعي بالتزامن مع مخطط الربيع العربي الذي جاء بمخطط صهيوني أمريكي وكانت قطر وإسرائيل هما غرفتي العمليات المركزية للربيع العربي الذي ضرب كل من : تونس ومصر وليبيا والبحرين والكويت والأردن وعمان والعراق وسوريا واليمن ... والتي نجحت بمكافحته والنجاة منه كل من : الكويت والسعودية والبحرين والأردن وعمان ... تطورت الإستراتيجية عند العرب فقط فطوروا الأمر إلى التدخل في حريات شعوبهم وخدمتهم الظروف في ذلك بعد خروج الهواتف الذكية التي سهلت على كل الأجهزة الأمنية في كل دول لعالم من اختراق أي جهاز لأي مستخدم ... فأصبحوا يسمعون ويرون ويسجلون ويراقبون ما يشاؤون وقتما يريدون وكيفما شاؤا وتتحدث التقارير أن الكثير من المتهمين وحتى الأبرياء تعرضوا للإبتزاز بسبب ما يحتويه هاتفه من ممارسات شخصية تم استخدامها لظروف التحقيق وقد نجحوا في ذلك ... وصولا إلى أيامنا هذه حيث طوروا الإستراتيجية لتصبح توجيه الرأي العام في الدولة وصناعة "الوهــــم الصادق" ... وهي استراتيجية بجعل الكذب صدق والتزوير حقيقة والسافل شريف والشريف خائن ... هي اليوم المهازل التي ترونها بأم أعينكم بتزوير الواقع وقلب الحقائق وتحقيق أقصى درجات هدم المبادئ والقيم الإجتماعية وتسفيه أصحاب الرأي وإبعاد الحكماء وتقديم أقذر أنواع البشر وجعلهم في مراكز المسؤلية واتخاذ القرار ... تلك الإستراتيجية أي الوهم الصادق لكن بشكل بدائي والتي تذكرني بسياسة صدام حسين عفن اللحود الذي كانت يصرف مئات الملايين من الدولارات على صناعة رأي عام كــــاذب واستغلال جهل العامة واستغفال العقول ... فاشترى صحف ومجلات وكتاب ودول وإعلام حتى جن جنون الطاغية فنسب نفسه إلى سلالة رسولنا عليه الصلاة والسلام وأخذ من دمه وكتب القرآن الكريم ففتن به الجهلة وأصبح أضحوكة من برأسهم عقل ووعي وثقافة ... وبعد سقوطه المذل المهين اختفت كل الأبواق التي كانت تسبح بحمد الطاغية وذابت كما يذوب الملح بالماء ؟
ما سبق كانت القصة الحقيقية للذباب الإلكتروني من أين بدأ وإلى أين وصل وكيف تغيرت الاستراتيجيات وكيف لوثت المبادئ والقيم فأصبحت اليوم الفضيلة عيبا والكرامة عارا ... وصناعة أوهام وأكاذيب حتى يمررون كل انحطاط سياسي وتوظيف المؤامرات الخارجية الخبيثة لتصبح مصالح سياسية مشروعة ... وكيف اليوم يمهدون بأن تكون إسرائيل صديقا وحليفا لهم حتى وإن كان الثمن القــــدس وقد فعلوا عندما بدأ الذباب الإلكتروني ومطايا "بعض" دول الخليج يمهدون للرأي العام في دولهم الواقع المخزي القادم ... وما هي إلا سنوات قليلة بل وأحددها بأقل من 4 سنوات كل ما تشاهدونه سينتهي تماما وسيذهب العبيد ومطايا الخليج إلى مزبلة التاريخ وسنجلدهم جلد الكافرين بأسمائهم لكن فقط أنتظر الدعارة السياسية أن تصبح علنية وبشكل رسمي وقتها لكل حادث حديث ؟




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم



 

الأربعاء، 16 مايو 2018

مبارك عليكم الشهر 2018


تتقدم مدونة الكويت ثم الكويت إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد سمو الشيخ



صباح الأحمد الجابر الصباح


وإلى سمو ولي عهده الشيخ


نواف الأحمد الجابر الصباح


وإلى عموم الشعب الكويتي الكريم وإلى الأخوة والأخوات المقيمين على أرض الكويت وإلى الأمة العربية والإسلامية ... بأرفع كلمات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليُمن والبركات والأمن والأمان والرخاء على بلادنا وسائر بلاد المسلمين .


عساكــــم من عــــواده





دمتم بود ...



وسعوا صدوركم








الأحد، 13 مايو 2018

افتحوا أبواب الكويت للخـدم من الدول العربية ؟

س : لماذا يعمل لديك خادم أو خادمة سائق طباخ عامل ؟
ج : لأنه ينتمي لدولة فقيرة ويحتاج المال ليعيل نفسه ويساعد أسرته وأنا بحاجته لأسباب مختلفة .
 
هذا أول سؤال الذي هو السبب الرئيسي يتزاحم ملايين العمالة من كل دول العالم للعمل في الدول الغنية ... وهذا أمر طبيعي جدا بل لو الكويت دولة فقيرة جدا لوجدت الكويتيين منتشرين في كل دول العالم ليس للسياحة بل للعمل كخدم وما إلى ذلك ... الأمر يا سادة ليس مرتبط بالكرامة على الإطلاق بل مرتبط بالوضع الإقتصادي وقسوة المعيشة في كل دولة من دول العالم ... ولذلك ورحمة من ربكم أنه لم يحدد نسبة الزكاة في القرآن الكريم على الإطلاق وأبدا ونهائيا بل تركها سبحانه مفتوحة بمعنى فرض عليك الزكاة فرضا لكن قيمة الزكاة تركها لكل أمة أن تحددها وفقا لوضعها الإقتصادي والمعيشي وهذه رحمة من ربكم وبعد نظر لمن يعلم الغيب جل جلاله ... وبالتالي العمل الشريف لا عيب فيه على الإطلاق بل العيب أن أخلق حالة من الكبرياء والعزة وأنا لا أستطيع أن أجد قوت أبنائي اليومي ؟

إن غالبية الشعوب العربية هي تعيش ما بين الحالة المتوسطة والفقيرة وصولا إلى حالة العدم والتي يتم توصيفها دوليا بحالة "تحت خط الفقر" أي من يكون دخله اليومي دولار أو أقل من دولار أي 30 فلس كويتي فقط ... وقد رأينا وعلمنا وهم أي شعوب الدول العربية وهم يفرون فرارا من جحيم أوطانهم وظلم وجور حكوماتهم فيسافرون بطرق مشروعة وغير مشروعة للخارج بأي ثمن حتى لو كلف ذلك حياتهم ... وفي الجهة الأخرى أيضا رأينا ورصدنا كم الإستغلال الذي تعرض له الكثيرين من أبناء الدول العربية وأصبحوا فريسة يمضغها مجرمي تجار الإقامات عشاق مال السحت الحرام ... واحصائيات 2017 تتحدث عن أن هناك أكثر من 50 مليـــون مواطن عربي مصنف محليا وعالميا بأنه تحت خط الفقر ... ولذلك من الغريب في الأمر أن العربي يظهر كرامته أمام أخيه العربي فقط لكنه يغسل الأطباق ويكنس الغرف ويقف في البرد القارص كبواب ويفسل السيارات وغيرها في بلاد الغرب !!!

لذلك لنكن واقعيين ونتحدث بصراحة مطلقة فإن ما تعرضت له الكويت من عصابات مكاتب الخدم وتواطؤ الحكومة والحلول "الترقيعية" الوقتية لم يعد الأمر يحتمل هذه المهزلة وأنه قد آن لأوان أن تتوقف هذه المسرحية السخيفة ... ولنكن أكثر قوة وجرأة وصراحة بالطرح العلني ولنطلب رسميا العمالة وخدم المنازل من الدول العربية كلها ودون أي استثناء ... فمن حق الـ 50 مليــــون فقير أن يختاروا ويجدوا فرصة عمل لهم في الكويت وغيرها وبالتأكيد الكويت لن تحتاج أكثر من 200 إلى 300 ألف فقط هذا هو أقصى ما يستوعبه سوق العمل الكويتي يزيد أو ينقص شيء قليل ... فالحارس مغربي والطباخة سورية والخادمة مصرية والسائق سوداني والزراع تونسي فأين العيب والحرج في ذلك ؟ وربما أن العمالة العربية تكون أكثر أمانة وشرفا وجودة عمل من العمالة الأسيوية التي طغت وتجبرت على أصحاب العمل ومهما منحتهم فإنهم قوم لا يعرفون لا حمدا ولا شكورا ... وأبعدوا أي مكاتب عمالة منزلية في هذا الأمر نهائيا واجعلوا الإستقدام حــــر 100% فكل مواطن ومواطنة من حقهم هم من يختارون عمالتهم ويتفقون معهم بشرط وضع أدنى وأعلى حد للأجور بشكل قانوني ورسمي من عمر 25 إلى 60 عام ... وأنا أظن وأعتقد أن الكويتيين سيتعاملون معهم أفضل من معاملتهم من الخدم الأسيويين ؟ 

أفسحوا المجال وخاطبوا وزارات خارجية الدول العربية فمثل هذه العمالة ستوفر فرص عمل ودخلا لشعوبهم أي مقابل كل 1 يعمل لديكم أنتم ساعدتم 4 أفراد من أسرتهم على الأقل ... أي لو كان عدد خدم المنازل العرب في الكويت 300 ألف فهذا يعني أننا نعيل أكثر من مليون و 200 ألف نسمة ... ومقابل 300 الف خادم وخادمة براتب 150 دينار هذا يعني أنك وفرت لهم 45 مليون دينار شهريا أي 540 مليون دينار سنويا = 1.7 مليار دولار + السفارات العربية في الكويت ستوفر لهم دخلا بالعملة الكويتية بسبب رسوم استقدامهم ومعاملاتهم لن يقل مبلغ ذلك عن 50 مليون دولار ... خوضوا في المحظور وتجاوزا الخطوط الحمراء التي صنعها السفهاء لكم فإن الفقراء من الدول العربية هم أولى بالعمل لدينا من العمالة الآسيوية التي عاثت بالكويت فسادا واستغلالا وسرقة بتواطؤ سافل من بعض الكويتيين فاقطعوا الطريق على شرذمة أقزام لا قيمة لهم ... اعقلها وتوكل ونظم المسألة وافتح أبوابك واترك الكويتيين هم من يختارون وليس من يفرض عليهم ويستغلهم وينهب جيوبهم ويتآمر عليهم ... وإن كان هناك من الدول العربية من سيخرج محتجا على هذا الأمر اتركه ليرى بأم عينه التزاحم بالآلاف على السفارة الكويتية في وطنه ... والأمر في البداية والنهاية عرض وطلب وليس سياسة إهانة ولا هذي أخلاق الكويتيين كسياسة دولة فقط دع الإنسان يقرر ويختار يريد هذا العمل أم لا يريد فالأمر جدا بسيط ؟ 




  
دمتم بود ...


وسعوا صدوركم




السبت، 12 مايو 2018

ضريبة القيمة المضافة وسقوط مجلس التعاون ؟


أقرت دول مجلس التعاون ضريبة القيمة المضافة في 2016 ووقعت الكويت على اتفاقيتها في 2017 ثم أقرت الحكومة الكويتية أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة تحتاج تشريع بقانون ... وفي هذا الشهر 5 - 2018 صرحت وزارة المالية الكويتية أنها : تتوقع أن تحقق الخزينة العامة عائدا ماليا من تطبيق ضريبة القيمة المضافة في السنة بمبلـغ ملياري دولار ( انتهى التصريح ) ... أي ضريبة القيمة المضافة ستحقق دخلا سنويا للكويت بقيمة 603 مليون دينار كويتي فقط !!! ... وبرصد الوضع الإقتصادي للدول التي طبقت ضريبة القيمة لمضافة في السعودية والإمارات فإنها قد أضرت ضررا بالغا في اقتصاداتهم ومن السهل البحث وإيجاد كم هذا الضرر ... بل فاق الضرر كل التوقعات بأن أغلق الكثير من أصحاب العمل محلاتهم بعدما ضربت تجارتهم بمقتل والضرر البالغ لن يتوقف ما لم تتوقف تلك الدولة عن قرار الضريبة السيئة ... وعموما هذا شأنهم الداخلي لكن موضوعي هذا سيتحدث عن الكويت حصريا ؟
 
يجب أن ينتبه الجميع بل وينتبه بشدة أن اتفاقية دول مجلس التعاون بشأن إضافة أو وضع ضريبة القيمة المضافة أصبحت اتفاقية ساقطة بنسبة 90% وبالتالي لا تلزم الكويت في شيء ... بمعنى أن دول مجلس التعاون تعيش في صراع علني رسمي منذ شهر 6/2017 بسبب الأزمة الخليجية والتي بدورها تحل الكويت من أي اتفاقية موقعة بين دول المجلس + كل اللجان الخليجية مختلفة الأشكال والأنواع والتخصصات والمجالات معطلة بنسبة 100% منذ أكثر من سنة بسبب نفس الأزمة + القرار السياسي في منظومة دول مجلس التعاون أصبح مفككا وغير متوافق وبالتالي الكويت لا يلحقها أي التزام إن هي لم تطبق اتفاقية الضريبة أو إن تجاهلتها + المعطيات السياسية تذهب بنا إلى أن مجلس التعاون قد انتهى عمليا وفعليا بنسبة 100% ولم يبقى سوى إعلان الخروج الرسمي لكل دولة ... كلها معطيات وأسباب تبرئ ذمة الكويت من الضريبة الملعونة ولا تلزمها في شيء بل وتضع الحكومة الكويتية في مأزق سياسي داخلي إن هي فكرت أو قررت تمرير تلك الإتفاقية "الشيطانية" بحجة التزام الكويت أمام دول مجلس التعاون الذي هو منتهي أصلا ... لذلك على الجميع أن ينتبه أن اتفاقية ضريبة القيمة المضافة أصبحت ساقطة بسبب صراع الأزمة الخليجية ؟

الأمر الآخر تصريح وزارة المالية أن اتفاقية ضريبة القيمة المضافة لن تدخل على الكويت سوى 600 مليون دينار فهذا مبلغ جدا تافه ... نعم تافه وبسيط ولا يذكر ولا يستحق أي صراع سياسي داخلي من أجل مبلغ ينفق أضعاف في المنح والهبات السنوية الكويتية في الخارج ... هذا بالإضافة إلى أن الدولة أي لحكومة هي من تتحمل أولا وأخيرا كثيرة هيئاتها التي أصبحت "تفرخها" وتتوالد من رحمها منذ سنوات دون أي أهمية ... ولو قامت لحكومة بدمج تلك الهيئات لوفرت أكثر من مليارين دينار وليس مليارين دولار لكنها مستمتعة بالصرف والبذخ فلا تصور لنا بأن الضريبة ستنقذ الكويت فهذا حديث هراء وهذيان المغفلين ... انظر للموضوع : فكرة مشروع : إعادة هيكلة دولة الكويت ؟

من المؤسف حقا أن المجتمع الكويتي أصبح تحت رحمة مسؤلين يريدون تطبيق قناعاتهم على الشعب بأكمله وتلك دكتاتورية السلطة أن تجبر العامة على نهجك وقناعاتك وفهمك ونفسيتك !!! ... بمعنى أنا أرى أن مشروب الطاقة مضر فيجب أن لا أحد من 4 ملايين نسمة أن يشربه !!! البيبسي والكولا مضر فعلى الشعب أن لا يناوله وإلا سأرفع أسعاره !!! أنا لا أدخن ولا أحب حتى من يدخن وبالتالي سأرفع أسعار التبغ وأكوي جيوب المدخنين !!! أنا أستخدم الطيب والبخور ويجب على الشعب أن يستخدم ما أستخدم وإلا فليتحمل الشعب رفع أسعار العطور !!! ... مثل تلك العقليات هي تدمر الكويت ولا تعمرها لأنها تحمل عقل صغير بحجم طرف "خنصر" اليد وثقافاتهم فاضحة ومعلوماتهم شحيحة ... لكن بسبب مناصبهم منحوا مقدارا وحجما أكبر منهم أي أن الكرسي السلطة أكبر من مقاسهم وتلك أكبر مشكلة تواجه أي مسؤل في العالم أن يكون كرسي السلطة والنفوذ أكبر من مستواه العقلي والثقافي ... ولذلك يجب أن ينتبه المسؤل المريض والمسؤل المعقد والمسؤل الذي يعاني من عقدة النقص أن كرسيه مجرد وقت ليس دائم له لكن لعنات الناس هي الدائمة لإسمه ... والناس بطبيعتهم لا ينسون من أساء لهم ويتذكرونه لسنوات طويلة وفي نفس الوقت لا ينسون من عمل لأجلهم وفي خدمتهم لم يطغى ولم يتجر ولم يتحكم في حياتهم ... ونحن اليوم أمام بضعة مسؤلين أصبحنا نراهم يعانون من عقد وأمراض نفسية وخلل عقلي يريدون فرض قناعاتهم علينا وهؤلاء ما هي إلا أقل من 4 سنوات وسيركنون جانيا بلا أي قيمة تذكر ... فتبا لأربع سنوات تجعلك رجلا ثم تعود بك ذكرا ؟ 

ضريبة القيمة المضافة جريمة شنعاء بحق الشعب وسرقة أموال العامة وجباية الجاهلية




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم