الاثنين، 21 مارس، 2011

حلوا مجلـس وفكـونا من هالـيهــال ؟



إزاء أزمة البحرين الطائفية وانتقال شرارتها إلى الكويت ( عمدا ) من قبل سفهاء ومرتزقة بعض أعضاء مجلس الأمة وانتشار التجمعات الطائفية بشكل صرف بحجج تافهة ولا يصدقها سوى الجاهل والسفيه مدغدغين مشاعر القلوب التي لا تعرف سوى هذا المعمم الأثول أو هذا والمطوع القوطي ؟


يا جماعة الخير الكويت وطن صغير ولا يحتمل أي نزاعات سياسية فما بالكم بالعبث الطائفي والذي أحرق لبنان واليمن والعراق وصولا إلى ما حدث في البحرين ؟


إن حل مجلس الأمة أصبحت مبرراته الآن جدا ضرورية وملحة ليس بسبب الاستجوابات فهذا حق ولا أحد ينازع أي نائب عليه مهما كثرت بل أفضل من اللجوء إلى الشارع ... لكن مبررات الحل أراها من وجهة نظري المتواضعة هي من أجل إخراس الأبواق الطائفية والتي لا تعي حجم المسؤولية الوطنية تجاه الكويت ومن المؤسف أن هذه الأبواق هي أبواق ممثلين الأمة الذين يفترض أنهم أقسموا على رعاية الكويت والحفاظ عليها ؟


مشاعر الشيعة يجب أن تحترم ومشاعر السنة يجب أن تحترم وكل حر في عقيدته طالما لا يوجد أي استفزاز للأخر والكويت دولة صغيرة بين 3 دول كبار والتصريحات الطائفية يجب أن يدرك مطلقوها عواقب هذه التصريحات إن كانوا بالأساس يعون ويعرفون المصلحة الوطنية العليا لدولتهم ؟


في الكويت للأسف الشديد لا يوجد لدينا رجال دولة بالمعنى الحقيقي أو المفهوم ومن مصائب الكويت أن رجل مثل الشيخ ناصر المحمد رئيس الحكومة هو ليس أهلا لإدارة أزمات كبيرة مثل لا قدر الله أزمة طائفية أو أزمة أمنية أو أزمة دبلوماسية وبالتالي لا يمكن أن تستمر الأمور بأن تكون أي أزمة أو أي مشكلة كبيرة بسرعة تتجه الأنظار إلى سمو أميرنا الوالد ليتدخل ويحسم الأمور وكأن الكويت لا يوجد فيها رجال دولة وحكماء .... مثقلين العبئ على كاهل الأمير الوالد مما يعظم ويفاقم المشاكل بشكل مطرد .


حلوا المجلس وراح تنطم عناتر المجلس لأن نوعية هؤلاء شوارب ورجال وفحولة بالحصانة البرلمانية فقط وغالبيتهم خرجوا لتسجيل المواقف لا أكثر أمام ناخبيهم ولأنه ثبت بالأدلة وليس بالدليل الواحد أن هؤلاء لا يقيمون للمواطن ولا لوطنهم أي اعتبار فكل ما يهمهم هو مصالحهم ومكتسباتهم الشخصية لا غير .


والله شيء مضحك أن وليد الطبطبائي ومحمد هايف وعاشور وسيد القلاف ومن سار على دربهم هؤلاء يعلمونا ما هي الوطنية ونصرة الإسلام ؟


نص السنة ما يدرون عن السنة النبوية الشريفة شي ونص الشيعة ما يدرون عن آل البيت شي هذا بالإضافة إلى حجم الجهل والفكر المفلس والعقلية التافهة .




ربعنا مو كفو حشيمة ولا كفو احترام وقال يافرعون منو فرعنك قال منو منعني ؟

يعني المسألة يجب أن يتدخل بها أحد كبار أقطاب الأسرة الحاكمة ليعيد ضبط الأمور ووقف هذا الفلتـان الذي لا يراعي مصلحة الكويت وأهلها بشكل حاسم ... وإلا وجب حل المجلس وضبط الشارع ومنع أي تصريحات طائفية من أجل أمن واستقرار الكويت


شيـل عنهم الحصانة يصيرون جنك مفصخهم وفاضحهم



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود ......



وسعوا صدوركم بس



video

video

video