الأحد، 5 فبراير 2017

سيناريو الحرب القادمة على إيران ؟

الإنسان الإيراني تاريخيا يمتاز بأمرين : الإرادة العنيدة والغباء المميز ... والغباء هي ليست شتيمة بل واقع وحقيقة كالمثل التاريخي في الحرب العراقية الإيرانية عندما كان يهجم الإيرانيين دون سلاح على العراقيين وفي رقاب كل منهم مفتاح ... وعند اعتقالهم ويسأل العراقيين ما هذا المفتاح ؟ فيقول الجندي الإيراني : إنه مفتاح الجنة ... خزعبلات وتهريج ديني بامتياز ... هي نفس الخزعبلات والتهريج الذي يقبع في أنفس مؤيدين ومناصرين إيران يصورونها كأنها قوة عظمى لا يشق لها غبار ... وفي نظري هذا الحديث جميل وهذه القناعة أجمل لأن كلما ارتفعت نسبتهم حققت صدمة السقوط والإنهيار لردة فعل موازية لكم الثقة والصورة الحالمة في عقل الموالي ؟

إيران والخليج
بلا أي نفاق وبلا أي تلميع وبلا أي مجاملات ... إيران قادرة على تدمير كل دول الخليج بصواريخها التي استوردت من كوريا الشمالية وتم تعديلها لتصل لمسافات أبعد ... بل وأذهب إلى أبعد من ذلك بالتصور أن إيران قادرة خلال يومين على احتلال مكة والمدينة شرط دون تدخل أجنبي ... إذن هي دولة قوية إقليميا ولكنها هشة عالميا مقارنة مع الدول العظمى ... وفي المقابل فإن قدرة سلاح الجو الخليجي ولنكن واضحين سلاح الجو السعودي تحديدا لأنها الأكثر والأقوى في لخليج فإنها قادرة على احتلال سماء إيران خلال 3 أيام 73 ساعة ... والسبب أن طائرات سلاح الجو الإيراني قديمة وأضعف من أن تواجه طائرات سلاح الجو الخليجية المتطورة ... لكن إيران تملك أسلحة تمنع التفوق الجوي الخليجي بسبب امتلاك طهران الدفاعات الجوية متعددة الأنواع وآخرها منظومة S300 الروسية التي استلمتها إيران فعليا في أواخر 2016 والتي تعتبر من الدفاعات الجوية المتطورة جدا والقادرة على إسقاط طائرات العدو ... إيران قوتها في مقابل الخليج تتمثل بكم صواريخها الباليستية القادرة على ضرب جميع دول الخليج دون أي استثناء ... يقابلها في ذلك منظومة الدفاع الأمريكية التي تمتلكها جميع دول الخليج المعروفة باسم باتريوت ذات الإرتفاع الشاهق والكويت تمتلك منظومة دفاع صواريخ آمون مصرية الصنع ذات الإرتفاع المنخفض ؟

الميليشيات العميلة لإيران
إيران تمتلك عبر عملائها عددا من الفصائل التبعة لها على شكل منظمات كالمرتزقة مدربين عسكريا ومجهزين بشكل شبه جيد لكنهم امتلكوا خبرة قتالية عالية المستوى بسبب حربهم ضد تنظيم داعش الكافر ... وهذه القوات مكشوفة الغطاء جويا وبالتالي سهل تدميرها عن بكرة أبيها ... ولا مدخل لهم إلى دول الخليج سوى الكويت بنسبة 90% والسعودية 10% ... لأن صحراء السعودية كافية لإنهاكهم وإسقاطهم بسبب مساحتها الشاسعة ... وفي كل الأحوال مسألة التفكير عسكريا بتلك القوات لا تستحق لأنها ستسحق كليا بالإضافة إلى التفوق الجوي الكويتي مقابل هشاشة سلاح الجو العراقي الحالي ؟

إيران وأمريكا
مسالة المقارنة بين أمريكا وإيران كمن يقارن الحصان بالحمار فلا مقارنة على الإطلاق لا عددا ولا عدة ولا قوة ولا تطورا ولا تدميرا ... وكل دول الخليج وإيران معهم لا يملكون 10% مما تملكه أمريكا من التجهيزات والقوة وحداثة معداتها وتكنولوجيتها ... وبالتالي الدفاعات الجوية الإيرانية التي تحدثت عنها تعتبر حكايات أطفال تحكى لهم قبل نومهم سهل تدميرها وإذا ما دمرت فإن الطائرات الأمريكية سيطرت كليا على المجال الجوي الإيراني ... وبالتالي تدمير كل المقرات الأمنية والعسكرية والسياسية والإجتماعية العامة والخاصة الإيرانية تدميرا شاملا كليا بالإضافة إلى تدمير البنية التحتية الإيرانية من طرق وجسور ومحطات كهرباء وماء وأنفاق ... وليعلم الجميع إذا ما بدأت تلك الحرب فإنها لن تنتهي إلا بزوال نظام الملالي الإيراني تماما وليس باستسلام وبشروط سياسية ... ضف على ذلك أن الداخل الإيراني يساعد كثيرا في ذلك لوجود جيل من الشباب يريد زوال هذا النظام ومل بل وكشف حقيقته وحقيقة الدين السياسي الذي تاجر به عبر سنوات طويلة وكم القمع المهول الذي يتعرض له الشعب الإيراني ... إذن مسألة أن إيران يمكن أن تقف في وجه القوة الأمريكية فهذا حديث يستحق الإستهزاء فعلا ... وفي المقارنات التالية بين الجيش الأمريكي والجيش الإيراني وحليفها الروسي وضعت الإحصائيات فقط لمعرفة الفرق بين النملة والفيل
ميزانية وزارة الدفاع 2016 - 2017
إيران = 15 مليار دولار
روسيا = 90 مليار دولار
أمريكا = 700 مليار دولار 
القوات المسلحة الحربية بكافة أصنافها

القوة العددية
إيران : 550 ألف جندي نظامي فعلي + 1.7 احتياط
روسيا : 780 ألف جندي نظامي فعلي + 2.5 مليون احتياط
أمريكا : 1.4 مليون جندي نظامي فعلي + 2.4 مليون احتياط 

القوة البرية - شامل
إيران : 6.100 دبابة وناقلة ومدرعة وراجمة صواريخ
روسيا : 18.400 دبابة وناقلة ومدرعة وراجمة صواريخ
أمريكا : 29.800 دبابة وناقلة ومدرعة وراجمة صواريخ

القوة الجوية - شامل
إيران : 340 طائرة
روسيا : 4.300 طائرة
أمريكا : 21.000 طائرة

القوة البحرية – شامل
إيران : 12 غواصة + 21 بارجة + 310 زورق حربي
روسيا : 45 غواصة +  3 حاملات طائرات + 4 فرقاطة + 12 مدمرة
أمريكا : 65 غواصة + 20 حاملة طائرات + 18 فرقاطة + 32 مدمرة 

الإنتشار حول العالم والقواعد
إيران : 4 دول
روسيا :  10 دول
أمريكا : 130 دولة  بـ 580 قاعدة 

أمريكا وروسيا
يظن ويعتقد الكثيرين أن روسيا قد تغامر وتقف مع إيران في الحرب القادمة ضد حليفتها طهران ... وهذا مغاير كليا لواقع وقرائة الأحداث ... فالتاريخ الحديث يخبرنا أن روسيا تقف عند حدها عندما ترى الأمور وصلت إلى مرحلة الجد والحسم وما الحليف العراقي إلا مثال كيف تخلى عنه الإتحاد السوفييتي السابق ... وروسيا حاليا أصلا مشحونة أمام أوروبا وهناك تدفقات أمريكية وأوروبية حربية وعسكرية تشحن وتنقل أمام روسيا في شرق أوروبا ... ضف على ذلك أن اللعبة الإقتصادية تلعب دورا بل أهم من اللعبة العسكرية وبالتالي سهل إغراء روسيا بالغاز لقطري والنفط السعودي والإستثمارات الأوروبية وضمان سلامة حليفها السوري العفن ... وبمعنى أدق في حال ضرب إيران وتدخلت روسيا فإن أوروبا تتواجد عند أقرب نقطة ممكنة من روسيا وهم فعليا من يشكلون خطرا حقيقيا على أمن روسيا بسبب تمركزهم الحدودي شديد التوتر وغاية بالحساسية + أن روسيا قدراتها الإقتصادية لا تسمح نهائيا بأن تخوض حربين في منطقتين في آن واحد ... لكن القدرات والعقيدة الحربية والعسكرية الأمريكية قادرة على خوض 3 حروب في 3 جبهات مختلفة من العالم ... لذلك روسيا أذكى مما يفكر به السياسي الإيراني الغبي ؟ 

الحرب النووية
كما ذكرت في مواضيع سابقة كثيرة أن روسيا عسكريا تعتبر لا شيء وكل ما تملكه روسيا من قوة هي قوة الفيتو في مجلس الأمن وترسانتها النووية فقط ... ولا أظن أن روسيا بهذا الحمق أن تستخدم قوتها النووية وتقرر زوال نفسها من أجل العيون الإيرانية البعيدة عنها جغرافيا وليست بالقرب منها كمنغوليا وكازاخستان والصين وأوكرانيا ... أي أن زوال إيران تهديد بعيد المدى وليس قريب المدى ... ولو حللت العلاقة بين روسيا وإيران لن تجد فيها شيئا مشتركا أهم من الدولار أي المصلحة الإقتصادية ... مثلما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوزير خارجية السعودية الراحل سعود الفيصل في 2004م : أعطونا 100 مليار دولار ننسى إيران للأبد ... لذلك روسيا تفكر اقتصاديا بالدرجة الأولى وليس أمنيا لأن معدلات الفقر وصلت في روسيا لأكثر من 20% وأكثر من 19 مليون نسمة يعيشون على 140 دولار = 42 دينار شهريا وفي إحصائيات 2016 ... إذن الحرب النووية تعني نهاية روسيا للأبد ونهاية جزأ من العالم لكنه حتما لن يكون نهاية العالم كله وبالتالي روسيا لا يزال بيدها أوراق كثيرة تستبعد الخيار النووي ... وسيطرة روسيا وهيمنتها على روسيا لعلمها المؤكد ولعلمنا نحن كباحثين وكراصدين أن أمريكا إذا حكمها رئيس ديمقراطي فاصنع وافعل ما تشاء في العالم لتفاهة الديمقراطيين وهشاشتهم ... لكن إن حكم الجمهوريين فكل الحذر أن تلعب دون إذنهم ودون علمهم فإن الصورة والأمر برمته يختلف كليا هي كذلك السياسة الأمريكية عبر كل تاريخها الحديث ... وبالتالي الحرب النووية روسيا هي من ستبدأ بالحرب النووية بسبب ضعفها لكنها لن تفعل ذلك من أجل حليف بعيد عنها ويمكن استبداله اقتصاديا ؟ 

دور دول الخليج في الحرب القادمة
لا شك أن دول الخليج تدعم ترامب وربما بدأت تحريض الرئيس الأمريكي الجديد من أجل أن يخوض هذه الحرب ولا مانع مطلقا من تمويل هذه الحرب بالكامل بل والمشاركة فيها عمليا وفعليا ولوجيستيا ... لأن إيران وصلت إلى مدى ودرجة لا تسمح بالسكوت عنها ولطالما كانت إيران دولة مشاغبة تدخلت في شؤون الدول الخليجية عقائديا وسياسيا وأمنيا بشكل خطير للغاية ... لذلك تدرك دول الخليج أن الملف الإيراني يجب حسمه مهما كان الثمن ولو بحرب ضارية وبمشاركة علنية فاعلة ... زوال النظام الإيراني أصبح أمر حتمي وفرصة لا تقدر بثمن لدول الخليج خصوصا مع الإدارة الأمريكية الجديدة لذلك سيستغلون هذه الفرصة السياسية بأقصى درجة ممكنة وسيدفعون من أجلها بكل الطرق ... وسينظم لتحالف دول الخليج كل من مصر والمغرب والأردن وباكستان والسودان ... لأن بزوال نظام الحكم الإيراني الحالي ستتغير المعادلات وتنقلب رأسا على عقب وتحسم الأمور في : العراق ولبنان واليمن وسوريا ... وسيتمزق وسيتشتت عملاء إيران ويتلاشون للأبد ؟


مكرها أخاك لا بطل



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم