الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

تاريخ وإبداعات وأنواع الخط العربي ؟؟؟



أنا من عشاق الخط العربي بالرغم أني لا أمارس هذه الهواية إلا بين وقت لآخر ... وقد استغربت أني لم أضع بين أيديكم الكريمة موضوع عن تاريخ وفن الخط العربي بأنواعه وأشكاله ؟

بالمناسبة فإن موضوع تاريخ وإبداعات الخط العربي قد تم اختصاره في أضيق الحدود منعا للملل بالرغم من جماله فأرجو المعذرة ...



الخط العربي هو أرقى الفنون التشكيلية في العالم


تاريخ الخط العربي : 
اختلف المؤرخون حول نشأة الخط العربي ففريق يرى أن نشأته كانت إلهية محضة، حيث إن الله عز وجل قد أوحى إلى آدم بطريقة الكتابات كلها ثم كتب بها آدم كل الكتب
{ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة31

وبعد زوال طوفان نوح عليه السلام أصاب كل قوم كتابهم فكان من نصيب إسماعيل عليه السلام الكتاب العربي بينما يذهب فريق آخر إلى أن الخط العربي اشتق من الخط المسند الذي يعرف باسم
( الخط الحميري أو الجنوبي )
وانتقل الخط المسند عن طريق القوافل إلى بلاد الشام أما الفريق الثالث فيرجح أن الخط العربي ما هو إلا نتاج تطور عن الخط النبطي وهذا ما تؤكده النقوش التي ترجع إلى ما قبل الإسلام والقرن الهجري الأول وهذه النقوش نجدها في منطقة
 ( أم الجمال )
شرق الأردن ويعود تاريخها إلى 250م وهناك نقش وجد في منطقة حوران إحدى ديار الأنباط يعود تاريخه إلى 328 م وهو عبارة عن شاهدة قبر
 ( امرؤ القيس )
 الملك والشاعر الشهير ثم انتقل الخط من حوران إلى الأنبار والحيرة ومنها عن طريق 
( دومة الجندل ) إلى الحجاز .

ومن أبحاث علماء اللغات السامية، تعد لغة المسند في شبه الجزيرة العربية
 متأثرة باللغة الآرامية في العراق والشام وفلسطين بين القرنين الثالث ق.م والسادس ق.م  .

يذهب الكاتب الأكاديمي حسان صبحي مراد إلى القول بأن خط المسند هو الأصل الأول للخط العربي الذي سمي أيضا بخط الجزم - أي القطع - لاقتطاعه من خط المسند الحميري وعلى إثره استخدموا الخط النبطي
( آرامي النشأة )
 نقلا عن الأنباط الذين استوطنوا الأقاليم الآرامية فتحضروا بحضارتهم مستخدمين لغتهم وخطهم ليشتقوا منه خطهم المسمى بالخط النبطي الذي استخدمه ملوك العرب أولا سنة 250 م ليتطور ويتشكل مبتعدا عن الخط الآرامي ومقتربا من الكتابة العربية الجاهلية ( المسند ) .



لكن الحقيقة والتي سوف تصدم الكثيرون منكم وهي أن الخط العربي لع أنواع ومدارس بالتأكيد هي في غاية الصعوبة ولا يظن أحد بأن المسألة هات قلم واكتب ؟؟ كلا بل هو فن وحرفة واحتراف نادرا اليوم نجد من يزاولها أو حتى يمارسها ؟




أسماء الخطوط :
الخط الكوفي - خط النسخ - خط الثلث - خط الإجازة - خط الرقعة - الخط الديواني - الخط المغربي - الخط الحديث - الخط الفارسي - خط الطغرى .

وأصعبها من وجهة نظري هو الكوفي والذي ينقسم إلى أنواع :
الكوفي المائل - الكوفي المزهّر - الكوفي المعقّد -  الكوفي المورّق -  الكوفي المنحصر -  الكوفي المعشّق -  الكوفي المضفّر ؟



1- الخط الفارسي :



هو احد الخطوط العربية التي تمتاز بالدقه في تحريك القلم والدقة في أعمال الزوايا بين الحروف وقد نشأ هذا الخط في بلاد فارس ومما ساعد على إبراز ملامح هذا الفن هي الخامات المستخدمة قديما في الكتابة مثل الأخشاب المسنونة مع وجود نقطه حادة في أسفل القلم .



2-  الخط الريحاني :


 هو احد الخطوط الجميلة للغاية والمبتكرة في العصر العباسي ويشبه هذا الخط إلى حد كبير ملامح  الخط الثلث وتكمن الصعوبة في هذا الخط في دقة رسم الحروف ودقة التحكم بالقلم .




3-  الخط الجلي :


هو عبارة عن مزيج من الخط الثلث والخط الديواني إضافة إلى كثرة الزخارف و الانحناءات التي تضفي طابعا جماليا مميزا لهذا الخط هذا وقد نشأ هذا الخط في العصر الأموي بعد تطور الأدوات المستخدمة في الكتابة ثم لقي عناية خاصة في العصر الحديث لما له من مميزات تجعله مميزا ومطلوبا في الزخارف الإسلامية والكتابات الموجودة على المحاريب وجدران المساجد والوزارات الإسلامية .




4- الخط الكوفي :


 هو أقدم الخطوط العربية ومن اسمه فإنه منبعه من الكوفة في العراق يستخدم في عمل اللوحات والأدعية وهو خط جميل لك استخدامه نادر نظرا للمساحة التي يتطلبها وينقسم إلى قسمين كوفي وكوفي مظفر ( تكون نهاية الألفات على شكل ضفائر )



5- الخط الكوفي المربع :


خط النسخي هو أحد أوضح الخطوط العربية على الإطلاق يستخدم في كتابة المطبوعات اليومية والكتب التعليمية والمصاحف والمواقع الإلكترونية ويعتبر أول خط يتعلمه الناشئ في العالم العربي والإسلامي ويعتبر أسهل الخطوط قراءه وكتابه وقد سمي بعدة تسميات ( البديع ، المقور ، المدور ) من الخطوط العربية من الستة هو يجمع بين الرصانة والبساطة ومثلما يدل عليه اسمه فقد كان الناسخون يستخدمونه في نسخ الكتب .



6- خط الثلث :


 من أروع الخطوط منظرا وجمالًا وأصعبها كتابة وإتقانا سواء من حيث الحرف أو من حيث التركيب كما أنه أصل الخطوط العربية والميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط ولا يعتبر الخطاط فنانًا ما لم يتقن خط الثلث فمن أتقنه أتقن غيره بسهولة ويسر ومن لم يتقنه لا يُعدّ بغيره خطاطًا مهما أجاد ويمتاز عن غيره بكثرة المرونة إذ تتعدد أشكال معظم الحروف فيه لذلك يمكن كتابة جملة واحدة عدة مرات بأشكال مختلفة ويطمس أحيانا شكل الميم للتجميل ويقل استعمال هذا النوع في كتابة المصاحف ويقتصر على العناوين وبعض الآيات والجمل لصعوبة كتابته ولأنه يأخذ وقتًا طويلًا في الكتابة .




7- خط الإجازة (التوقيع – الرياسي ) :


 مزيج من النسخ والثلث معا، فمن يجيدهما يجيد خط الإجازة .




8- خط الرقعة :


ومن الخطاطين المجيدين في خط الرقعة في الوقت الحديث الخطاط السعودي علي مرزوق الشبلي حيث يعد من المهتمين بالخطوط العربية وقد درب مادة الخط العربي في معهد الإدارة العامة واستفاد كثيرا من مزاملة الأستاذين الخطاطين فوزي زقزوق والطاهر عبد الوهاب وهو يعتبر الأول مرشده وملهمه ويعاب على الخطاط الشبلي عدم عرض أعماله وابرازها حيث يحتفظ حتى الآن بمخطوطاته في منزله كما يجيد خط الجلي ديواني وهو يعشق الآمدي كثيرا ويعد مجتمع الخط بإقامة معرضه الأول في الأشهر القادمة بمدينة الرياض .



9- الخط الديواني ( السلطاني – الغزلاني ) :


 هو أحد أجمل الخطوط العربية يتميز بالحيوية والطواعية وكأن حروفه تتراقص على الورق ويُقال إن أول من وضع قواعده وحدّد موازينه الخطّاط إبراهيم منيف وقد عُرف هذا الخط بصفة رسمية بعد فتح السلطان العثماني محمد الفاتح للقسطنطينية عام 857 هــ كان يستعمل في كتابة الأوسمة والنياشين والتعيينات ولهذا سمي بالديواني نسبة إلى الدواوين الحكومية وكان في أول أمره سر من أسرار القصور في الدولة العثمانية وقد كانت له صورة معقدة تزدحم فيها الكلمات وتزدحم أسطره ازدحاما لا يترك بينهما فراغ يسمح بإضافة أي حرف أو كلمة إليها وهذا التعقيد كان مقصودا لذاته منعا من تغيير النص في تلك الأوراق الرسمية و من أشهر خطاطي هذا النوع الخطاط مصطفى غزلان بك حتى سمى بالخط الغزلانى نسبة له حيث خرج به من مرحلة التعقيد والازدحام إلى مرحلة السهولة في الكتابة ومقاييس نقطه بسمك القلم الذي يكتب به بالطول والاتساع والميل و الانحناء والارتفاع .



10- الخط المغربي :


نوع من خطوط الأبجدية العربية، تأثر بالخط الكوفي، ينتشر استخدامه في بلاد المغرب العربي، إذ أن موطنه عموم بلاد المغرب من ليبيا إلى تونس إلى الجزائر إلى المغرب إلى موريتانيا وحتى جنوب الصحراء، كما استخدم سابقا في الأندلس .. دخلت الكتابة العربية إلى بلاد المغرب منذ القرن الأول هـ/7م أي مع الفتوحات الإسلامية الأولى وقد وقع تبني كل ما ورد من المشرق، من أساليب كتابية ومن بينها الخط الكوفي ، حيث ورد على مدينة القيروان عاصمة المنطقة ومنها انتشر إلى بقية أرجاء بلاد المغرب. وفي القيروان ما لبث الخط الكوفي أن تطور ليتخذ أساليب وخصائص جديدة حتى تسمى بالخط القيرواني الذي كان يستعمل لكتابة المصاحف، ومنه تولد الخط الإفريقي. كما تطور خط نسب إلى مدينة المهدية عاصمة الفاطميين .



 11- الخط الحديث ( الحر ) :



 من الاسم يبدو أن الخط الحر هو أي خط لا يتبع أي من أنواع الخطوط المعروفة ويسمى أيضا بالحديث حيث ظهرت في أيامنا الحديثة مجموعة من الخطوط و خصوصا بعد انتشار الكمبيوتر و كثير منها يستخدم في الكمبيوتر و قد يكون أشهر هذه الخطوط هو "تاهوما" خط مايكروسوفت العربي الشهير فحرية كتابة الحروف تجعل من انتاجات الخطاط ورسمه خطا جميلا يسمى بالحر وبشكل عام إبداع الخطاط وخياله فيه شي أساسي ليظهر بشكل جميل .




12- خط الطغرى :



"الطرة" أو الطغراء" أو الطغرى هو شكل جميل يكتب بخط الثلث على شكل مخصوص وأصلها علامة سلطانية تكتب في الأوامر السلطانية أو على النقود الإسلامية أو غيرها ويذكر فيها اسم السلطان أو لقبه ..  قال البستاني : "واتخذ السلاطين والولاة من الترك والعجم والتتر حفاظا لأختامهم وقد يستعيض السلاطين عن الختم برسم الطغراء السلطانية على البراءات والمنشورات ولها دواوين مخصوصة على أن الطغراء في الغالب لا تطبع طبعا بل ترسم وتكتب وطبعها على المصكوكات كان يقوم مقام رسم الملوك عند الإفرنج" .




أقلام الخطاط :


خير الأقلام ما استمكن نضجه في جرمه وجف ماؤه في قشرته وقطع بعد إلقاء بزره صلب شحمه وثقل حجمه ... ويتباهى الكثير من الخطاطين بأدواتهم كما في الأقلام ذات الامتيازات العالية من القصب الإيراني مثل القلم الدزفولي الذي يتم تخميره في مواد خاصة لعدة سنوات حتى يغدو صلباً ومتميزا اًللكتابة .. كما للقصبة دور هام في الخط العربي وجماليته .. فنجد أن لها قدسية خاصة في نفوس الخطاطين لدلالاتها العرفانية والصوفية في كتابة الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة .



إلا أن الأكيد أنه بالرغم من التطور المذهل للتكنولوجيا وإبداعات البرمجيات والكمبيوتر ... لا تزال إبداعات الخطاطين لها نفس ولها روح ولها مزاجية وخيال وأسلوب وطريقة هي التي تأسرنا بفن الأنامل التي تسطر لنا أروع الكتابات وأجمل اللوحات والتي تبقى إلى أن يقضي الله بأمر كان مفعولا ؟



للأمانة وبما أعلمه فإن أشهر الخطاطين ومدارسهم العريقة القديمة والتي خرجت وأثرت في الكثيرين اليوم هم العراقيين والمصريين أكرر هذا حسب علمي ؟



يكفي أن تكتبوا في موقع اليوتيوب : الخط العربي أو خطاط ... وتمتعوا بالإبداعات .




شكرا لمن بدأ في رحلة الخط وشكرا لمن جاء بعده وشكرا لمن أبدع في هذه الأحرف وجعلها تتمايل وتتراقص حتى تثير الناظرين فيها ...




دمتم بود ....



وسعوا صدوركم

video
video