الأحد، 30 نوفمبر 2008

عندما بكت أمة الولايات المتحدة الأمريكية ؟

بلا شك أنه عندما خرج أفريقي الأصل أمريكي الجنسية باراك حسين أوباما الثاني (4 أغسطس 1961 - )، الرئيس المنتخب للولايات المتحدة الأمريكية وسيكون بذلك الرئيس الرابع والأربعون وأول رئيس من أصول أفريقية يصل للبيت الأبيض .
حقق انتصاراً ساحقاً على خصمه جون ماكين وذلك بفوزه في بعض معاقل الجمهوريون مثل أوهايو وفرجينيا وذلك في يوم 4 نوفمبر 2008.
إلا أنه ما أثار دهشتي واقشعر له بدني هي صورة المواطنون الأمريكيون وابتساماتهم ودموعهم وتعابير وجوههم المختلفة بدخول رئيس أسود بعدما كانوا يظنون بأنه من سابع المستحيلات أن يصل رئيس أسود كحاكم لأقوى دولة في العالم .
إنها وطنية أمة تنظر إلى الأمام ومخططون ذوو نظرة ثاقبة تنظر لوطنهم بتعداد سكان مستقبلا يتجاوز ال500 و600 مليون نسمة في ظل عالم سريع ومتسارع الأحداث والتطورات بالإضافة إلى سباق التكنولوجيا والذي يجب أن نعترف بأنه تجاوز حدود العقل البشري ؟
هناك أمم اخترعوا وطوروا وأنتجوا السلع والمنتجات والآلات والأجهزة من أجل تطويعهم لحاجاتهم ولخدمتهم وخدمة أمتهم والعالم البشري ؟
النتيجة هم تقدموا وواصلوا الليل بالنهار فوصلوا إلى القمر ونشروا في الفضاء شبكات الأقمار الصناعية لأغراض عسكرية وخدماتية متنوعة ابتداء من المناخ وانتهاء لتحديد المواقع GPS حتى لم يتخيل الإنسان أن تنتقل رسالته ببضع ثواني والصورة ببضع ثواني والعالم بأسره حكومات وشركات وأفرد يرتبطون بشبكة واحدة هائلة ومهولة يعرفها الجميع ب Internet ؟
وبعد هذا كله يقول لك أننا أمة عربية لها حقوق ؟؟؟ !!!
منذ 500 عام ماذا فعل العرب والمسلمون وماذا قدموا للبشرية ؟
الجواب : يا أم ناصر باجر مشتهي مطبق زبيدي ؟
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
دمتم بود......

السبت، 29 نوفمبر 2008

q8-2009 ?

بفضل الله أنا من النوع المتفائل وإن عاكسني الموج والتيار فالتفاؤل هو من يعطي الإنسان الأمل وكما قال المثل ( ساعة للألم وساعة للأمل ) ؟
ولا أعلم ماهو الشيئ الذي تملكني بأن الكويت 2009 سوف يكون عام جميل على الكويت ؟
يمكن من شدة الأزمات والآهات صرنا نتفائل أو هو أمر كل انسان يتمناه بأن يكون العام الجديد عام خير وسعادة ؟
عموما تفائلوا تفائلوا تفائلوا طالما القلب ينبض والروح تدب في الجسد والأطراف تتحرك والعقل ينير دربنا .
نغضب نحتج يضربنا الإحباط تنقلب أحوالنا تعاكسنا حياتنا يلعب القدر ألعابه معنا تأتي فرص وتذهب فرص تأتي فكرة وتتبخر فكرة بالنهاية التفاؤل هو من يعيد إلينا صوابنا من هول الوقت والزمان ؟
تحياتي ......

الجمعة، 28 نوفمبر 2008

عفوا سمو رئيس الحكومة ؟

بلا شك أنه ما من مواطن استحق شرف الثقة والأمانة مثلما حصل عليه المواطن سمو الشيخ/ ناصر المحمد الأحمد الصباح وعندما نعلم بأن شرف نيل ثقة ولي أمرنا سمو أمير البلاد خفظه الله ورعاه فبالتالي فإن ولي الأمر يعول كثيرا على سمو رئيس الحكومة .
وإن دخلنا في شخصية المواطن والشيخ ناصر المحمد فإننا سوف نجد دماثة أخلاق وتربية رفيعة وحس وطني وأمانة العمل والصدر الرحب والواسع منه سواء شخصيا أو حتى في المعارك والتكتيكات السياسية .
وليسمح سمو رئيس مجلس الوزراء بأن نقول مالم يقله أحد من قبل ؟
يا رئيس الحكومة إن مركز الخلل في حكومة الكويت يكمن بأعضاء فريقك من وزراء ومستشارون ؟
فطريقة الإختيار هي الخطأ وطريقة وباطل وما بني على باطل فهو باطل ؟
نحن على عتبة 2009 والعالم يتنافس بالتقدم والتكنولوجيا أصبها جنون السرعة والتطور المذهل وعلوم فن الإدارة في نمو وتطعيم لمناهجها والوقت كالسيف لا يرحم ومن يتخلف عن الركب فإنها مشكلته هو فقط .
ما أود أن أقوله هو متى نتوقف عن إختيار الوزراء وأيا كانوا بناء على الطائفة أو القبلية أو بالتوازن مع كتل مجلس الأمة ؟
سمو الرئيس
إرضاء الجميع غاية لا تدرك وهناك اختلاف جذري بين قيادة مؤسسة عملاقة أو شركة إقليمية وبين إدارة وقيادة دولة بكيانها وشعبها وتاريخها ؟
ألم تجد سببا لتردد بعض الوزراء في اتخاذ القرار ؟
ألم تجد خللا في عقلية بعض الوزراء عندما يخرج قرار برجوازيا ؟
ألم يؤلمك ضعف أداء الحكومة أو التقاعس عن الإنجاز ؟
ألم تقرأ وتسمع ماذا يحكى عن ضعف الوزراء وخوفهم الغير مبرر من أية صرخة من الأعضاء ؟
سمو الرئيس
لن تتقدم خطوة واحدة ومهما صور لك مستشارينك ووزراؤك طالما أنك تتحرك وفق السياسة القديمة ؟
لا بد من القوة وجرأة اتخاذ القرارات وسرعة تطبيقها واخيار الوزراء وفق الكفائة والشخصية القوية والقرار الحازم دون أن تنظر إلى أي تكتل أو أي تجمع في مجلس الأمة وحتى المجلس ما إن يرى حكومة قوية قادمة فإنه بطبيعة الحال سوف يغير من تكتيكاته بما يتناسب مع قوة الحكومة ولكن الإختلاف بأن الشارع الكويتي تواق ويتعطش ويتمنى خروج حكومة قوية تسحق الفساد وترفع راية الإعمار وتحطم قيود بطء الإنجاز ؟
فبالتالي تملك ثقة ولي الأمر وتملك دعم الشارع وتملك اليد الطولى فبعد هذا من هذا الذي تعمل له حساب أو حتى تشتري خاطره ومن أجل ماذا وبأي ثمن ؟
سمو الرئيس
إن الشارع الكويتي شارع واع ومثقف ويتلقى المعلومة ببضعة دقائق والتاريخ يراقبك فإما تسجل موقف في تاريخك السياسي الكويتي أو أنك ستتحمل قسوته وأيا كانت مبرراتك .
انفظوا غبار التوقف وغيروا الوزراء السلبيون وغيروا من تستشيرونهم وانزلوا إلى الشارع واحتكوا مع مواطنيكم وأشعروهم بأنكم معهم وليس خلف الأبواب المغلقة تفاعلوا مع المطالب الشعبية فمطالبنا شرعية جدا من تطوير التعليم وتحسين الخدمات الصحية وبناء المراكز الصحية والمستشفيات وتطوير وتحديث البنية التحتية وانشاء المناطق الجديدة وقيدوا بنوك التجار التي عاثت بالمواطنين فسادا أسسوا الشركات وابنوا المصانع طوروا السياحة ولا تجعلوا الفنادق ال5 نجوم حكرا على فئة تعرفها وادعموا الإعلام الكويتي الخاص فهو سمعة الكويت أمام العالم الخارجي تلمسوا احتياجات المتقاعدين والعجائز أعيدوا للأمن هيبته وأطلقوا أياديهم لضرب المجانين والعابثون بأمن البلد واسحقوا الواسطة لو جاءت من ولدك أعيدوا للكويت فرحتها وابتسامتها فالشعب منذ التحرير لم يفرح فرحة تليق بالكويتيون ؟؟؟
سمو الرئيس
أنت تعرف جيدا من هم طيور الظلام وأنت أكثر من تلقى غدرهم وتعي مكرهم وأنت تعرف جيدا جدا ماذا لو كانوا هؤلاء في دولة أخرى تعلم ماذا سوف يكون وضعهم فأعيدوا للحكومة هيبتها وحجموا الأقزام واكشفوا عن عورات الرعاع وضعوا كل في حجمه الطبيعي واضربوا على رقاب من كانوا بالأمس يبوسون الأيادي واليوم يتحدون أعلى السلطات وهذا فيه تقليل من هيبة الحكم بشكل عام ولن نرضى بأن ينالوا منكم لأن ولاؤنا للكويت ولحكم الصباح لا لهم ولا لغيرهم أفلا يستحق هذا الولاء تقديرا واحتراما عمليا منكم لنا ؟
سمو الرئيس
كذب عليك من أشار إليك بالوزير فلان والوزير علان بناء على قوته في المجلس جرب سموك واتي بحكومة لا تنتمي إلى أي كان في المجلس واعط الوزراء الضوء الأخضر بالعمل واجعلهم يضربون الواسطة ويمنعون دخول الأعضاء إلى وزاراتهم بغية انهاء معاملات ناخبينهم واقتلع جميع الوكلاء والوكلاء المساعدون في جميع الوزرات من جذورهم فهم الخلل وهم الفساد لأنهم مسنودون من قبل الأعضاء ومن يكن ولاؤه للعضو فلا يستحق أن يعتلى فوق رقاب العباد واقدم على هذه الخطوة بسرية تامة وبخطة زمنية سريعة وقاصمة وقتها كل من في الوزارات سوف يهابكم وسوف يرتعد من أي شكوى عليه لدى سموكم اضرب بقوة وبجدية على بعض التجار الفجرة الذين طوعوا أموالهم لمصالحهم الخاصة واعلم واعلم واعلم سموكم بأن هؤلاء التجار ليس لأحد منهم فضل على الكويت ومن كان منهم يعتقد أن له فضل على الكويت فالكويت من قدم لها دينار قدمت له مليون دينار فلا أحد يساوم على الكويت كلنا دينون للكويت كلنا دون استثناء وانظر في الخارج كيف يسيرون وفق النظم والقانون وانظر هنا كيف يدوسون القانون ؟
أفبربك أليسوا جاحدون لوطنهم ؟
سمو الشيخ ناصر المحمد
اضرب وشمر عن ساعديك وحمر العينين وارفع الصوت وأن خروج العصا والعصا لمن عصا وما أكثر من عصا فالكويت تناديك وشعبها يستنجد بك فقد وصل السيل الزبى وصعدت القرود على الأكتاف ونطقت الرويبضة فهل أنت تسمع فهل أنت ترى فهل أنت تلبي النداء الغوث الغوث الغوث والله المستعان .
حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود

الخميس، 27 نوفمبر 2008

من هم طيور الظلام والخفافيش ؟

طيور الظلام هم من يلعبون ويتحايلون في كل شئ وفي أي شيئ حسب حاجتهم وحسب ما تقتضيه مصالحهم الخاصة .
نعم ينطبق عليهم لقب طيور الظلام والخفافيش لأن أغلب وقت تنظين وترتيب مؤامراتهم وطريقتها تتم في الفترة المسائية ولأنهم في النهار يطبقون ما اتفقوا عليه وينفذونه باحتراف .
لا توجد لديهم أية مشكلة إن تحايلوا على الوطن والدين والمبادئ والقيم النبيلة في سبيل تحقيق أهدافهم ولا ضير في قاموسهم إن اليوم تحالفوا مع هذا أو مع هذا وإن اقتضت المصلحة أن يغيروا خطهم فلا حياء أن يطعنوا مع حليف الأمس ويجردوه حتى من أبسط حقوقه ؟
هناك من يتأمر على الوطن وكيان الدولة ومقدراتها ؟
هناك من لا يجد مانع من التأمر لحساب دولة عدوة لوطنه وشعبه ؟
هناك من يتخذ الدين بابا لرمي سهام الخيانة والخسة والنذالة دون أن تهتز له شعرة ؟
هناك من شكل نفسه كخامة تتشكل حسب ما يقتضيه الوضع والحدث كي يخرج منه مبتسما منتصرا ؟
هناك من انعم الله سبحانه بطلاقة اللسان فحوله إلى بوق من أبواق الشياطين لمكاسب وقتية ذات مكاسب مثمرة ؟
هناك من لا يجد أية حرج وإن اقضت الضرورة أن ينقلب مهرجا ومنافقا ودجالا وساحرا وجالب لمتعة أسياده طالما هو من حاشيتهم ؟
هناك من غير مظهره وشكله من أجل أن يوهم السذج بأنه تقي وورع ونسى هذا الأرعن قول الله سبحانه ( إن الله لا ينظر إلى أشكالكم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر إلى مافي صدوركم ) ؟
هؤلاء هم طيور الظلام وخفافيش هذا الزمان ؟
فمنهم من يحرم على ما تقتضيه مصلحتهم ؟
ومنهم من يحلل على ما تقتضيه مصلحتهم ؟
ومنهم من يريد الفجور والعربدة والمهازل ؟
ومنهم من يريد أن يتربع على ثروة جاءت بالمكر والخداع والحيل ؟
وللأسف الشديد أن مثل ما سبق موجودون بيننا وفي مجتمعنا ووصلوا إلى الحكام ومنذ زمن بعيد والنتيجة إهمال وتخبط ورجعية وظلم وجور على العباد حتى تاهت الأمة الإسلامية ولم تعرف طريقها ؟
فهذا يجرها شمال وهذا يجرها جنوب وهذا يفتي شرق وهذا يفتي غرب إلى أن وصل الأمر بإمرأة تأم المصلين في نيويورك ومفكر إسلامي في مصر لا يرى أية مشكلة في القبلات على اختلاف حرارتها ومشايخ في الخليج أباحوا زواج المسيار والنتيجة ضياع صغيرات السن والتحايل على النساء المستضعفات ؟
والنتيجة ؟
أمة العرب والمسلمين اعتادت كما يعتاد الجلاد على جلد ضحاياه كل يوم فزاد عدد الذكور في أمتنا ولم يعرفوا معنى الرجولة والشهامة والمواقف البطولية و زادت الإناث ولم تعرف معنى الرحمة والأمومة والشرف ومعنى نساء العرب ( تموت الحرة ولا تأكل من لحمها ) إلا من رحم ربي منهما ؟
والسؤال بشكل خاص ؟
كم عدد طيور الظلام والخفافيش بيننا في الكويت ؟
دمتم بود

الشعب سكوب وسكوب الشعب

من طبعي وصفاتي أني أكره الرياء والنفاق لأنها صفة عبدة المال والعياذ بالله ؟
فإني أقول أن قناة سكوب الفضائية وفي مدة وجيزة لا تتعدى السنة و النصف قد حققت نجاح باهر وغير عادي من خلال سياسة أجدها بصراحة خارج سياسة الربح والخسارة ومبدأ
( إدفع فأطبل )
قناة سكوب اتخذت خطا وطريقا مليئا بالحفر السياسية المختلفة العمق وبالضرب القاسي من الناحية التجارية ؟
كيف ؟
الناحية السياسية : اتخذت خطوة غاية بالجرأة من وجهة نظري أن تخرج قناة فضائية كويتية تنتقد هذا وادوس ابطن هذا وتلعن أبوخير هذا وهذا وهذا هم عالية القوم من بعض التجار الفجرة وبعض المسؤلون الحقرة وبعض الوزراء المهزلة وبعض الأعضاء المسخرة ؟
وبالتالي ومن الطبيعي أن تبدأ حرب تحطيم هذه القناة ( اللبوة الصغيرة ) بأساليب وقدرات وإمكانيات مهولة وبشتى أنواع الأسلحة المشروعة والغير مشروعة ؟
إلا أن الفريق المهاجم تفاجأ بحجم القوة الرهيبة التي اكتشفها عندما وجد حشد جماهيري لم يسبق له تاريخ الإعلام الكويتي من حب وود وحبة لهذه اللبوة الفتية فما كان منهم إلا أن يعيدون حساباتهم في كيفية قواعد الحرب ضدها في معركة النفس الطويل أو الحصار الممل والذي يجبر المحاصر بأن يخرج وينفعل من تلقاء نفسه
( حسب قاعدة الحصار )
الناحية التجارية : من هذه الناحية سكوب لم يدر بخلدها وعلى أرض الحقيقة والواقع أنها ستواجه رجيما قاسيا من ناحية المدخول الإعلاني من قبل كبريات الشركات والمؤسسات في دولة الكويت ؟
إلا أنها وإن حافظت على خطها وحب الناس والجماهير فإنها سوف تجبر الشركات والمؤسسات التجارية من الإعلان عندها وهذه لعبة النفس الطويل من ناحية القناة وقتها سوف تتحكم بالسعر بما يتناسب مع قاعدة جماهيرها العريضة وسمعتها .
والسؤال ؟؟؟
ماذا فعلت قناة سكوب ؟
ما الجديد الذي أدخلته للإعلام الكويتي العريق في منطقة الخليج العربي ؟
سكوب أقدمت على خطوة جريئة وهي نزولها إلى الشارع إلى المواطن تلمست همومه ومشاكله وتعرفت على احتياجاته ومتطلبات حياته فوقفت وقفة الCNN و BBC و FOX ( هؤلاء مؤسسات إعلامية يهابها كل حكوماتها ويحسبون لهم ألف حساب ) في الدفاع عن المستضعفين ورد حقوقهم وفتحت لهم الإتصال المباشر ( LIVE ) ليعبروا عن همومهم ومشاكلهم ويوصلوا صرختهم ابتداء من المسؤليين وانتهاء بولي أمرنا سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه .
سكوب يقف خلفها أناس كويتيون بأصالتهم المعهودة وطيب معدنهم الأصيل شعارهم الله-الوطن-الأمير وكل أمنيتهم أن يرجعون دولة الكويت إلى سابق عهدها في الريادة والصدارة في منطقة الشرق الأوسط وهذا حق مشروع .
الحديث عن قناة سكوب طويل وكثير ولكن لا يمكن أن أختم دون أن أثني وأشكر وأنحى هامتي لبنت الكويت البارة الأستاذة/ فجر السعيد هذه الإنسانة والتي تتجلى صورة وأصالة الكويت فيها وبأعمالها الخيرة والتي أصبحت عملها الطيب ولوجه الله سبحانه وتعالى سدا منيعا عن كل سوء وشر يحيط بها .
والأستاذ/ المبدع المتميز محمد طلال والذي خلق بصمته في كل شبر من موقع وقناة سكوب بأمانة عمله وصدق احساسه وحسن نيته الطيبه .
سكوب إلى الأمام وراؤكم مخلصون الوطن ومعا لضرب الفساد أيا كان وممن كان
ولا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس
دمتم بود

سؤال وعلامة تعجب ؟

بالفعل هناك سؤال كبير جدا وعلامة تعجب حجمها بحجم دولة الكويت ؟
من وراء التخلف والفساد الذي يضرب بأطناب الأرض في وطنى بالرغم من حجم الدولة الجغرافي الصغير وقلة عدد مواطنيها المليون ووفرة المال لدينا حتى من وفرته تكاد البنوك تصيح كفى ؟
التنمية متوقفة - أخر مستشفى حكومى تم بناؤه في عام 1982م - البنية التحتية متهالكة - محطات الكهرباء عفا عليها الزمن - محطات تكرير النفط من قبل السلام عليكم - المصانع الفعالة وذات الجدوى مفقودة - التعليم بانحدار - الجامعات تفتقد لتخصصات معينة - الرياضة سقطت إلى أسفل السافلين - الجرائم والحوادث بارتفاع - البطالة قرعت نواقيس الخطر منذ 10 سنوات - القضية الإسكانية ومشاكلها - الشكل القبيح لعاصمة الدولة - فساد أعضاء مجلس الأمة ولغة الشوارع المستحدثة لديهم و و و و و ما أكثرها ؟
قد يتسائل سائل عندما يقرأ ما سبق هل الكاتب متشائم ؟
أنا ضد التشاؤم ومن دعاة التفاؤل
ولكن ؟
المصيبة والمشكلة أننا في دولة الكويت نعرف ماهي مشاكلنا ونعرف ماهي الحلول ؟
ولكن ؟
نحن في دولة الكويت نفتقد إلى القرار ونفتقد إلى سرعة التنفيذ ونفتقد بنوعية البشر التي يفترض بها التخطيط والتنفيذ .
ومن المفارقات العجيبة أننا في الكويت وبفضل الله عز وجل نمتلك العقول والمواهب الغير عادية والخبرات المحنكة .
ولكن ؟
هم مغيبون وبقصد وبتعمد
والمشكلة والتي أراها من وجهة نظري المتواضعة أننا لا نجيد اختيار الوزراء فالوزراء يتم اختيارهم بناء على الطائفة أو القبلية أو العائلة وهنا تكمن المشكلة ؟
حيث من المفروض ومن المنطق ومن البديهي أن يتم الإختيار بناء على العقليات والشهادات والخبرات وقوة شخصية الوزير فلا يمكن أن تختار وزير لديه شهادات وخبرة وعقلية ولكن شخصيته كشخصية الطفل والذي ما أن يرتفع الصوت عليه أو يصرخ عليه حتى تجده يرتعد خوفا ورعبا من مصدر الصوت وبالتالي سوف ينسف جميع قراراته وبأقل من دقيقة واحدة بالعربي وزير سلبي متقوقع على نفسه ؟
هذا ناهيك أنه مسؤل عن رعية بمسؤلية كبيرة وحسب نوعية وزارته ؟
ثم أننا كناخبون مسؤلون عن نوعية واخيار من يمثلنا في مجلس الأمة وبالإختيار الخاطيئ انحرفت ديموقراطية الكويت وما كنا نتفاخر به بالأمس أصبح اليوم سبة في الجبين ؟
والسؤال الذي يتردد على كل لسان كويتي شريف ووطني ؟؟؟
من له مصلحة بأن تكون دولة الكويت ( صم بكم عمي ) أو ( كأن على رؤوسهم الطير ) ؟؟؟
من له مصلحة في إيصال شعور للكويتيون بأن دولة الكويت كأنها دولة مؤقتة ؟
من له مصلحة أن يجعل من الكويت كأنها دولة نائية وكئيبة والحزن مخيم عليها ؟
ظاهر الأيام سوف تكشف الحقائق والأيام دول
رحم الله رجال الأمس وسحقا لذكور اليوم وكان الله في عون الجيل القادم
دمتم بود

الأربعاء، 26 نوفمبر 2008

لعبة الدين ولسان الشيطان

من عنوان الموضوع سوف أدخل في صلب ما أود أن أقوله ؟
لماذا أصبح الدين لعبة ؟
لماذا أصبح الشرع عرضة للأهواء ؟
لماذا أصبح الفساد يرتكب باسم الدين ؟
لماذا العهر السياسي أصبح ينطق باسم الدين ؟
لماذا الدجل والبهرجة والبربغندا تسطر باسم الدين ؟
لماذا من يطلق عليهم الإسلاميون السياسيون أصبحوا أكثر قبحا من أبي لهب والتي نزلت فيه أية ( تبت يدى أبي لهب وتب ) ؟
نعم ما سبق لهو حقيقة وواقع مرير شاء من شاء وأبى من أبى وسوف أسيق مثالا :-
الجمهوريات والملكيات والدساتير هي قوانين وأنظمة وضعية حسب الشرع والدين وبشكل مباشر وكي نذهب لمغزى الحديث ؟
( لا يجوز الموالاة أو الدخول بتلك القوانين الوضعية بأي شكل كان ويجب تطبيق ك أزيد وأقول أن الجريمة والكارثةتاب الله سبحانه وسنة نبيه ورسوله أشرف خلق الله - عليه الصلاة والسلام ) ؟؟؟
إذن أين الخطأ والخلل ؟
سوف أزيد وأقول أن الجريمة والكارثة وليس فقط خطأ وخلل بأن رجل هيئته هيئة رجل متدين يدعى أنه من السلف الصالح وأنه مثال للمسلم الصالح وللمسلم الغيور كفعل الخير ونصيحة الناس وما أكثر خير ديننا .
إلا أن هناك صعاليك ومرتزقة تسلقوا كما تتسلق القردة وتتلون كما تتلون الأفاعي وتنطق كما تنطق الرويبضة هؤلاء لهم أشد خطرا على الإسلام والمسلمين ؟
فهؤلاء ينطقون باسم الإسلام ولا مانع لديهم أن يدخلون في القوانين الوضعية مع أنها محرمة أكرر محرمة شرعيا ومن أوجد له مخرجا شرعيا فقد تحايل باسم الدين ؟
ومن الملفت للنظر أنهم يدافعون عن هذه القوانين الوضعية بشراسة منقطعة النظير ويحسبه الجاهل والسفيه أنه يدافع عن الإسلام والمسلمين ؟
وإن نجح في تولي نيابة أو عضوية برلمانية يا الله يا الله يا الله يفعل مالم يفعله إخوان القردة والخنازير وأقصد اليهود ؟
فورا يوصد أبوابه في وجه من أقسم من أجل خدمتهم ؟
يكون في شدة الزحمة من أجل تكوين الثروة ؟
لا مانع لديه أن يتحالف مع هذا ثم ينقلب على ذاك من أجل مصلحة شخصية ؟
يكذب وينصب الفخاخ ويتحايل ولم يبقى إلا سفك الدماء ؟
أفبربكم أهؤلاء يمثلوننا أو يمثلون دينهم ؟
أفبربكم أهؤلاء من ستقوم الأمة عليهم من جديد ؟
لا أملك إلا أن أقول رحم الله رجال الدين الأمس وكان الله في عون الأمة في ذكور الدين اليوم ؟
دمتم بود

الثلاثاء، 25 نوفمبر 2008

بابا جاسم وبابا ناصر ( 3 )

أعتذر عن عدم اكمال قصة بابا جاسم وبابا ناصر وذلك بسبب أنهم سيطروا على القرية البسيطة والهادئة بشكل مخيف ؟
حتى أصبحت القرية الطيبة يخيم عليها طيور الظلام والخفافييش؟
ادعوا المولى عز وجل أن يفك أسر القرية البسيطة من ظلم وجور وفجر عبدة المال والحياة .

الأربعاء، 19 نوفمبر 2008

بابا جاسم وبابا ناصر ( 2 )

بعد كل ما سبق من تساؤلات من أهل القرية عن مدى جشع وتسلط جاسم وناصر أبناء عبدالله خرجت شياطين أخرى من أبناء أسرة حاكم القرية ؟
طغت شهوة المال على حب الناس وطغت سطوة وأحلام السلطة على حب واستقرار كيان القرية فطوعوا أنفسهم ليكونوا عبيد الدنيا تحت أقدام نفوذ ومال جاسم وناصر وأصبح الإثنان يحركون من يشاؤن ووقت ما يشاؤن وكيفما يشاؤن وبالتالي انتشر الفساد وعمت الفوضى في أرض القرية وأهلها الطيبون ؟
ولكن كانت هناك مشكلة حقيقية لدى حاكم القرية وهي أنه يقرب إليه نوعية مستشارين هو يعتقد في قرارة نفسه أنهم من المخلصين له ؟ إلا أنهم في حقيقة الأمر كبروا بالعمر ولم تعد تتحمل عقولهم ما تتطلبه مراحل تقدم النهضة التي أصبحت تقفز بمراحل كبيرة وواسعة في ضل عقول نشيطة مع ادخال علوم جديدة في فن إدارة الدول أو المناطق أو القرى .
وجل ما يشيرون على الحاكم هو انتظر - ترقب - اترك الأيام تريك - ماذا سيكون شكلنا في الخارج - لا تزعج هذا - لا تستفز ذاك ؟ وكذا من سلبيات الفرد فما بالك بإدارة قرية بأرضها وأهلها وتجارتها وسياستها الداخلية والخارجية ؟؟؟ إنها مصيبة .
وبالتالي اطمأن جاسم وناصر بأن هذا هو وقتهم وهذا هو زمانهم وإن لم يستغلوا هذه الفرصة الثمينة فلن يستطيعون أن يصنعون غيرها وإيجابيات فرصتهم تتمثل بأن :-
1- مستشارين الحاكم طاعنين بالعمر وعقولهم توقفت عن مواكبة الجديد .
2- مستشارين الحاكم هم من رفقة والدهم المتوفي وبالتالي ذكراه تتجلى برؤية أبناؤه وإن كانوا أباليس .
3- طوعوا بعض عبدة المال والسلطة من كل طوائف الشعب وعلى كافة مناصبهم وأصولهم .
4- بنفوذهم وسطوتهم أدخلوا القرية في أمر واقع مفروض عليهم بالقوة .
بعدما سبق ومن الطبيعي جدا وبدون تخطيط مسبق أن يتجمع من هنا وهناك أبناء القرية والذين لا يريدون ولا يسعون ولا يجمعهم إلا حب أرضهم وولاؤهم لحاكمهم .
تجمع هذا مع هذا وهذا مع هذه والمجموعة تلى المجموعة وأخذوا يتناقشون ويحللون الأوضاع بعقول شبابية ذكية نشيطة وذات رؤية ثاقبة تلفها مصلحة وطنهم ودينهم وأمن واستقرار قريتهم ويتسائلون :-
1- كيف نتخلص منهم أو كيف نحجمهم أو كيف نقاومهم ؟
2- كيف نكشف ألاعيب أذنابهم بالبراهين والأدلة ؟
3- كيف نعيد استقرار قريتنا بكل حب وود ؟
4- كيف تسود الشفافية والعدالة بين أبناء الوطن الواحد ؟
5- كيف نقف مع حاكمنا ونعينه ونشد على يده بوحدة وطنية تتجلى في الشدائد ؟
مع أخذ الإعتبار لتلك الأسئلة مقارنة مع الخوف السائد والذي ضرب القرية بأكملها من سطوة ونفوذ جاسم وناصر .
وللحديث بقية ...........

السبت، 15 نوفمبر 2008

بابا جاسم وبابا ناصر ( 1 )

كان في قديم الزمان رجل طيب يعيش في قرية بسيطة أهلها طيبون وكان هناك رجل له زوجة طيبة وكان ذو نظرة ثاقبة وبعيدة المدى وكان يمارس تجارة النخيل يزرع ويحصد ومن ثم يبيع ما قد يراه مجزيا ورزقه الله بولدين أسمهما جاسم وناصر وترعرع الولدان على فطرة وفطنة والدهم والذي علمهم سر تجارته وذكاء اقتناص الفرص .
إالا أن القدر لم يمهمل شمل الأسرة فمات عبدالله والد جاسم وناصر فلعب الشيطان برأسيهما بأن سول لهما فكرة ( بإمكانكما السيطرة على القرية الهادئة والبسيطة ) فاتفق جاسم وناصر على أن يصنعون الكماشة على القرية ؟ كيف ؟
جاسم يتغلغل بين مجال القرية متغلا اسم والده عبدالله وناصر يحكم على التجارة أيضا مستغلا أسم والده عبدالله من ناحية التجارة .
ولم يعلم أهل القرية البسيطة أنهم على موعد مع الشيطان ؟؟؟
فأخذ جاسم يدخل مجالس القرية بوجاهة المال الذي خلفه والد وبطلاقة لسانه حتى سيطر على أهل القرية ؟
وأخذ ناصر يتاجر بالتجارة ولم يعر للشرع حرمة المهم أن يصل إلى منزلة الثراء بأي شكل من الأشكال ومهما كان الثمن ؟
فما هي إلا بضعة سنين حتى سيطر جاسم وناصر على القرية الأول بالنفوذ والثاني بالمال وما أكثر الذكور وما أقل الرجال في زمننا هذا .
المهم
زاد عدد عبدة المال من حول جاسم وناصر وزاد الرعاع والصعاليك من حولهم ليتفاجأ أهل القرية الهادئة والطيبة بأن جاسم وناصر أبناء الرجل الطيب يتحكمون في حركة التجارة والتأثير على قرار الحاكم ؟ إلا أن الحاكم بالفعل كان في حيرة من أمره لماذا سكت عليهم طيلة هذه المدة وما الحل لتحجيمهم ووضعهم في حجمهم الطبيعي ؟
هل يطلق سطوته عليهم ويطبق قوانين القرية ؟ وماذا سوف يحدث إن كثر العاطلون عن العمل ؟ ومن يعيل أسرهم ؟
هل يداهنهم ويسايرهم وينتظر الفكرة والفرصة للإنقضاض عليهم ويعيد الطمأنينة والسكون لأهل القرية البسيطة ؟
إلا أن الدهاء والذكاء الذي ورثه جاسم وناصر من أبيهم عبدالله كان أسرع مما يفكر فيه الحاكم ؟
كيف ؟
قد سبق السيف العفو وتغلغل نفوذ وسطوة ومال جاسم وناصر إلى بيت الحكم واسغلو بخبرتهم وحنكة ابليس أبناء الحكم فتفاجأ حاكم القرية من تدخل أبناء أسرته في الحكم ومساعدتهم بشكل واضح ومكشوف ولو على حساب القرية وأهلها لجاسم وناصر فثار غضبا وهاج صراخا حتى كاد يتوقف قلبه المريض .
وأخذ أهل القرية يتذمرون ويتحدثون ويستاؤن مما يحدث في القرية الهادئة فرجت لغة الكلام والألفاض الطائرة ؟
من جاسم وناصر ؟ لماذا يفعلون هذا ؟ ألم يكفيهم ما يملكون ؟ لماذا يضيقون علينا في أرزاقنا ؟ كيف وهل ولماذا ومتى وخذ وقس على كثر الأسئلة والإعتراضات ؟
وللحديث بقية .....

وطني الكويت سلمت للمجد

لا شك أن ما يحدث في وطني الحبيب الكويت من فوضى سياسية متعندة وراؤه أياد خبيثة خفية أخر ما تفكر فيه هو وطننا الحبيب ؟
ولا أبالغ ولا أزايد ولا أضع تصور خيالي موحشا إن قلت أن في تاريخ الكويت تعرضنا لعدة زلازل ؟
ولكن ؟
كانت هناك كارثة الغزو العراقي الغاشم والذي بفضل الله عز وجل خرجنا من هذه الكارثة وعيوننا ترى طاغية بغداد وهو يتدلى من حبل المشنقة ولـتأخذ العدالة الإلاهية طريقها في الدنيا وفي الأخرة العلم عند ملك الملوك سبحانه ؟
إلا أني أرى أننا مقبلين في الكويت على كارثة لن تقل جسامتها عن الغزو الغاشم وذلك من خلال تعمد واضح وضوح الشمس بتأخير تنمية وتحريك عجلة الكويت هذا بالإضافة إلى السفاهة والرعونة السياسية والتي ينتهجها أعضاء مجلس الأمة الكويتي .
وبين أزمة حجاب الوزيرتين ومن ثم أزمة اللجان المؤقتة في المجلس ومن ثم أزمة البورصة ومن ثم أزمة أزمة استجواب المليفي لسمو رئيس الحكومة ومن ثم أزمة الدواوين ومن ثم أزمة سحب الجناسي ومن ثم أزمة الإيراني الفالي وتهديد الطبطبائي باستجواب أخر لسمو رئيس الوزراء ؟؟!!
ومن يقرأ ما سبق يعتقد بالمنطق أنها أحداث توالت على مدى سنتين أو أكثر ؟ لالالا إنها أحداث شهر ونصف فقط لا غير ؟
ومن المقزز أن نرى حضرة صاحب السمو أمير البلاد يوصي السلطتين بالتعاون وفي أكثر من تصريح حذر سموه إلا أن الرعونة السياسية ضربت بعرض الحائط لتوجيهات سمو الأمير ؟
والسؤال الشعبي والذي يدور في الكويت ؟ ماذا استفاد الوطن والمواطن من هذا المجلس بل من الديموقراطية بمجملها؟
إن الديموقراطية لا تعني السرقة والفساد ولغة المصالح ( هات وخذ ) ؟
إن الديموقراطية لا تعني أن تتجاوز القوانين بشكل مقزز بل وتعين على تجاوز قوانين الدولة ؟
إن الديموقراطية لا تعني أنه عندما تدخل البرلمان رصيدك مثلا 100 ألف وعندما تخرج 8 مليون ؟
إن الديموقراطية هي مسؤلية وأمانة ومصداقية وعمل من أجل وطن وكيان وأجيال ؟
سحقا وطز بالديموقراطية الكويتية التي جعلت الكويت أضحوكة أمام أشقاؤنا وأصدقاؤنا .
تبا لديموقراطية بسببها توقفت الرياضة الكويتية وتعطلت التنمية وانتشر الفساد والسرقات والرشوة بسببها .
الحل :-
أرى الحل في ضل هذه الفوضى العارمة أن يتشكل فريق عمل مكون من البنك المركزي الكويتي والنيابة العامة وأمن الدولة والمباحث الجنائية ليتشكل بعدها فريق عمل قوي ومتجانس بغية البحث عن تلك الأيادي الخبيثة والتي تعبث بأمن واستقرار الكويتي بكافة أشكاله وأيا يكن وراء ما يحدث يجب أن يقع تحت القانون بل ويكاشف الشعب بكل شفافية وتطبق القوانين بكل صرامة وفعالية وسرعة من أجل أن يستعيد المواطن الكويتي الثقة بقوانينه وحكومته وأجهزته المختلفة .
يجب أن يحال كل مستشارون الدولة إلى التقاعد ممن تجاوز عمره 65 عاما ويكون البديل عقول شبابية تنظر للمستقبل وتتحدى الوقت والزمن ليكون وقتها متخذ القرار أمام مسؤلية ونظرة ثاقبة .
ما نريده كثير وسوف تكثر مطالبنا طالما بطئت حركتنا وطالما أن هناك أياد خبيثة فسوف نكون مقبلين على كارثة بعد كارثة طالما من يدوس القانون أمواله وممتلكاته بأمان ( كما يعتقد ) خارج الكويت .
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه

الأربعاء، 12 نوفمبر 2008

السلام عليكم
من يتابع ويراقب الأوضاع العامة في الكويت يجد ويرى بل ويتأكد بأن صفة الإحباط هي السائدة لدى الشعب الكويتي مما ألت إليه أمور البلد من فساد ورشوة وسرقات وخروج عن المألوف ونزاعات وصراعات دون أي اعتبار للعادات والتقاليد الكويتية والتي جبل عليها أهل الكويت فيما بينهم من محبة وتواصل واحترام متبادل والأخذ بيد الضعيف .
إن ما يحدث لهو مصالح مالية وسياسية من قبل أفراد الأسرة الحاكمة الكريمة وبعض التجار من أجل مكاسب هم يرونها ضرورية من أجل مستقبلهم ؟
ولكن ؟
لماذا اختلف سياسيون واقتصاديون الماضي مقارنة مع هؤلاء ؟
هل لأن المكاسب ليست كما في السابق ؟
هل لأن المصالح ليست ذي جدوى كما السابق ؟
هي هي المصالح والمكاسب ولكن باختلاف العقليات والشخوص والمحصلة والنتيجة هي ( رحم الله أهل الأمس والله يستر من أهل اليوم ) ؟
فرجال الأمس كانوا يتصارعون ويتنافسون بل ويصل الأمر إلى تكسير العظام ولكن دون أن يشعر بهم العامة من أبناء الشعب كي يحافظوا على مكانتهم واحترامهم بين عامة الشعب بصفتهم فئة التجار والشيوخ .
في دراستي لإدارة الأعمال طرحت وجهة نظر تستحق المتابعة ؟
وهي أنه في خضم التحالفات الإقليمية وخروج العولمة وتسيد لغة المال والأرقام وأولوية المصالح المادية الشخصية على المصالح الأخرى فإن هناك أكثر من 9 عوائل تجارية كويتية سوف تنتهى وتتلاشى من قائمة التجار الفعليين وذلك بسبب خروج جيل منهم يرى من وجهة نظره أنه ومن خلال استقلاله سوف يحقق امبراطوريته الخاصة وهكذا إلى أن تتفكك هذه العوائل التجارية وليخرج بعدها أفراد من عامة الشعب يتربعون على عرش ثروات بين يوم وليلة ولتخرج بعدها عوائل جديدة تمارس نفس الدور ولكن باختلاف الأشخاص والأشكال ؟
إن تكسب مالا فهذا حق مشروع ولكن في سبيل أن تكسب مالا تقفز وتسحق القانون وتطوع المال لإستعباد العباد فهذا مالا يرضاه أحد ؟
حفظ الله الكويت حكاما وشعبا من كل مكروه

الأحد، 9 نوفمبر 2008

السلام عليكم
في فكرة طرت على بالي وهي كم نحتاج في الكويت من وقت كي نصل إلى ما وصلت إليه دبي من تطور على كافة الأصعدة ؟
ولا أبالغ إن قلت أني أحضرت ألة حاسبة وأخذت الأرقام والأعداد تضرب بعضها البعض وتعددت أوراق الملاحظات وتعددت أكواب النسكافيه ؟
والمحصلة ؟ الكويت تحتاج إلى 4 سنوات فقط لتغيير القوانين والتشريعات في ضل مجلس الأمة الذي لا يعرف ولا يهتم للأمة أصلا ومدة 8 سنوات لزلزال إعادة هيكلة وتنمية البنية التحتية لكل مناطق الكويت + تهيئة المناطق المستقبلية ؟
بطبيعة الحال ما قد سلف لن تقل قيمته عن 20 مليار دينار كويتي طبعا لو كانت هناك أمانة لدى مسؤلينا لما احتاجت الكويت هذه الأرقام الفلكية ولا كل هذا التخلف المتعمد بأن تصبح الكويت أخر الركب ؟
هل بالفعل يمكننا اللحاق بالركب ودخول مجال المنافسة ؟ نعم نستطيع وبكل جدارة ولكن لن يتم هذا إلا بعد أن نأتي بمكنسة كهربائية أو بالكويت ( مخمه ) لننظف كل وزارات وهيئات الدولة من الرؤس الفاسدة وبعدها نأتي باليد الحديدية لنضرب بها من استغلوا الديموقراطية العرجاء بالتكتلات والتجمعات ومحاولة الأحزاب لنضعهم في حجمهم الطبيعي وبعدها يمكن أن تنهض الكويت من جديد .
ولكن هناك سؤال ؟
4 سنوات إعادة تشريع + 8 سنوات إعادة التنمية = 12 سنة ؟ فكم سنة وقتها سبقتنا دبي الحبيبة ؟؟؟

الجمعة، 7 نوفمبر 2008

بسم الله أفتتح مدونتي اليوم وكلي أمل أن تصل وجهة نظري بالشكل المطلوب والصحيح في سبيل أن نرى وطننا الحبيب الكويت وهو في الريادة وعلى كافة المجالات والمستويات .
وهذا لن يتحقق إلا بتعاون أبناء الوطن الواحد وبتعزيز روح الوحدة الوطنية وبالأفعال لا بالأقوال وبحسن النوايا لا بالتشكيك .
ولنحمد الله سبحانه وتعالى على ما وهبنا من خيرات ونعم ووطن يحتضن أبناؤه فاعملوا وأبدعوا لأرضكم ولوطنكم ولسمعتكم ولجيلكم الذي ينتظر منا ومنكم تسليم الرسالة والأمانة كل منا في موقعه .
ولا يحبطنكم أهل الفساد وأهل الرياء والنفاق فهؤلاء شرذمة ورعاع كانوا ومازالوا في التاريخ وبوحدتنا سوف نكافح هؤلاء ومن يتعمد أن يوقف سفينة الكويت العامرة .
حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بخير