الثلاثاء، 15 يناير، 2013

كـذبة أسمها .. دراسة الجدوى الإقتصادية ؟



في حياتي العملية كم رأيت من المغفلين الذين يتشبثون برأيهم وحتى لو كان على خطأ ... لدرجة أنك تضع بين يديه الحقيقة ولا ينظر إليها ولا يريد أن يصدقها ... ولا تملك وقتها إلا أنك تتركه يواجه مصيره المؤكد وهذا ثمن طبيعي لأي غبي يعيش دور الذكي ؟



تعريف الجدوى الإقتصادية Feasibility study
هي عبارة عن عملية جمع معلومات عن مشروع مقترح ومن ثم تحليلها لمعرفة إمكانية تنفيذه وتقليل المخاطر وربحية المشروع وبالتالي يجب معرفة مدى نجاح هذا المشروع أو خسارته مقارنة بالسوق المحلى واحتياجاته تشير إلى قدرة الشركات على البقاء كالشركات أعمال ربحية خلال فترة محدد من الزمن .


لكن ما لا تعرفونه هو أن دراسة الجدوى الإقتصادية لأي مشروع حسب ما هو متعارف عليه تبنى على 3 عوامل أساسية ؟

1-     الفكرة والتي تأخذ لوحدها 60% من حجم دراسة الجدوى الإقتصادية ؟
2-     دراسة الجدوى تأخذ 35% من الحجم المتبقي من باب الحسابات والتقديرات ؟
3-     وأخيرا 5% تترك لتغيرات سياسية كإنقلاب في الحكم أو تغيير سياسات الدولة أو عوامل طبيعية كالزلازل والأعاصير في المكان المقترح للمشروع ؟

هذا يعني أن الفكرة هي الأساس والدراسة هي مجرد أمر مساعد بسيط في المشاريع الصغيرة وليس أمرا أساسيا ؟

وتتكون دراسة الجدوى الاقتصادية لأي مشروع من :
الجدوى التسويقية - الجدوى الفنية - الجدوى المالية - د الجدوى الاقتصادية - الجدوى الاجتماعية - تحليل الحساسية للمشروع - أساليب تسديد القروض - كتابة تقرير دراسة الجدوى .


وأساسا دراسة الجدوى الإقتصادية خرجت إلى العالم كفكرة مستوردة كالعادة من الغرب لتطمين البنوك كي تمنح القروض لأصحاب المشاريع الكبيرة ... وجاءت من باب أخر لتقليل مصروفات وميزانيات المشاريع العملاقة ... فقبل على سبيل المثال المشروع كان يكلف مليار دينار لكن بدراسة الجدوى الإقتصادية أصبحت قيمة تنفيذ هذا المشروع بشكل فعلي بـ700 مليون فتم توفير 300 مليون ؟


لكن الغباء العربي يريد أن يمثل الدور ويعيش فيه بشكل واقعي وفعلي فأصبح أضحوكة فجعل من دراسة الجدوى الإقتصادية أساسا ثابتا في أي مشروع ومهما كان حجمه ... بقالة – مصبغة – صالون حلاقة – مطعم – محل موبايلات – كافيه – محل ألعاب ... إلخ ... جميعها مشاريع صغيرة لا تحتاج إلى دراسة جدوى اقتصادية ولا إلى خرابيطها وتفلسفها وكل ما تحتاجه شوية تنظيم وشوية خبرة وتقدير جيد لرأس المال والنية المخلصة وتوكل على الله ؟


لكن ربعنا جهابذة العقول يقولون لالالا حبيبي هذا شغل بطيخ أنتو ما تفهمون إحنا اللي نفهم ؟

طيب إحنا ما نفهم وأنتو اللي تفهمون ... أوكي لكن ممكن أحد يعلمنا ويثبت لنا لماذا العاملين من موظفين ومدراء وكبار المدراء في المشاريع الصغيرة ليش ما افتحوا مشاريع صغيرة خاصة فيهم ؟؟؟ وليش مكاتب دراسات الجدوى الإقتصادية ما صارت عندهم مشاريع مرادفة لمكاتبهم المتخصصة بدراسة الجدوى الإقتصادية ؟؟؟ إذا كانوا هم أهل الكاش وأهل الدراسات وكل أموهم صح واهم اللي فاهمين ليش ما عندهم مشاريع خاصة بكل واحد فيهم ؟؟؟


شغلوا مخكم حبايبي


مشاريع عملاقة مثل المولات والمجمعات والعمارات المختلفة النشاطات ومشاريع الدولة المختلفة ... مثل هذه الأمور بالفعل تحتاج إلى دراسة جدوى اقتصادية من باب معرفة القيمة الحقيقية للمشروع وتكلفة المواد والمدة الزمنية من البداية إلى نهاية المشروع ومراحله وغالبا ما تكون مبالغ وحجم الميزانيات لمثل هذه الأمور من 2 و 3 مليون دينار وما فوق وتصل إلى المليارات ؟


مو كافيه شوية فناجين على جم طاولة وكرسي على ديكور ملفت للنظر على جم جهاز ومكينة لصناعة القوة على جم فلبيني وفلبينية ومعاشاتهم ... ولا صالون جم كرسي على جم منظرة على جم سشوار على جم مشط ومقص على جم بطل شامبوا وأصباغ على شوية ديكورات ... ولا بقاله جم طاولة وجم رف وبضاعة من شويخ بـ10 ألاف دينار بالكثير وثلاجاته وإعلان المحل بالمجان من شركة بيبسي ... كله كلام فاضي



يا جماعة الخير محلات قبل ومشاريع قبل شلون سووها أهلها هم بعد بدراسة الجدوى الإقتصادية !!!

نصيحة لحد يضحك عليكم بشي أسمه دراسة جدوى اقتصادية هذا مثل الفلم العربي القديم سيارة بالبر ويسمعونك صوت توايرها واهي تشفط جنها بالشارع !!!


حط فكرتك وادرسها أنت واسأل وشاور أهل الثقة وحط ورقة وقلم وروح وأسال هذا بجم وهذا بجم ووفر راس المال وحط احتياطي لرأس المال واختار المكان الصح وأنت خلك الراس وعينك على حلالك ادوى ... وأفضل مكان للاستثمار وللبزنس العالي هي دبي بلا منافس على مستوى الشرق الأوسط لا تقولي الكويت ولا السعودية ولا غيرها ... وإذا ما عندك راس المال الكافي ابلع العافية واحمد ربك واركد قبل لا أتهور وتلاقي نفسك باجر  تسولف مع نفسك !!!


خسارة المشاريع الصغيرة إما بسوء تقدير لحجم المبلغ الخاص بالمشروع أو بسبب سوء الإدارة أو بسبب الإهمال أو بسبب سوء الدعاية ...


من يملك الكاش فهو السيد ومن لا يملكه أعانه الله على فلم الإذلال والاستهبال والإستعباط


يقعدون يعطونكم أهمية دراسة الجدوى الإقتصادية علشان ياخذون حسابهم وبعدها رحت خسرت هذا شي راجع لك مالنا شغل فيك :)


هل عرفتم الآن كذبة دراسات الجدوى الإقتصادية اللي ربعنا قاعدين يتفلسفون فيها علينا ؟



دمتم بود ....


وسعوا صدوركم

video
video