الأربعاء، 19 يونيو، 2013

أكبر وأخطر مشروع أمني في تاريخ الكويت ؟


الكويت من الدول الثرية والثرية جدا ... لذلك لا عجب أن ترى الإهمال المتعمد والغير متعمد في قوانين الدولة ... حتى بات من السهولة بمكان أن ترفع قضية ما على الحكومة وتكسبها وتنال النصيب الوافر من التعويض بحكم قضائي كويتي ... وكأن الحكومة تتعمد بأن لا تعمل بالطريقة السليمة وكأنها تتعمد إهدار المال العام بمئات وآلاف القضايا ضدها ... لكن كل أمر يمكن الصبر عليه إلا المسائل الأمنية التي تخص وتعتني بأمن وسلامة المواطن والمقيم على حد سواء ؟

  
لقد أوجعتني الحرائق المتكررة والتي واضح أنها بفعل فاعل أسأل القادر سبحانه بأن لا يهنأ ولا يعرف طعم الراحة جراء ما اقترفته أو اقترفتهم أياديهم النجسة بحق ما يفعلونه بالكويت ؟


أنا أعتقد أنه قد آن الأوان بأن تملك وزارة الداخلية بكل مسئوليها وتحديدا قيادييها الجرأة على الأخذ بالمبادرة من أجل أهم وأكبر مشروع أمني في تاريخ الكويت ... ويكون هذا المشروع هو الهدف الذي يجب سحق أي معارضة له مهما وأيا كانت ... طالما كان الهدف من هذا المشروع أمن وسلامة الكويت وأهلها فعلى الجميع أن يصمت ويقبل ويتعاون ويمد يده ويشجّع ... لا أن يتحجج ويتبجح ويضع العصي العفنة في الدواليب ويستعرض علينا فلسفته العقيمة ؟



إنه مشروع زرع الكاميرات في جميع أنحاء الكويت ؟

1-      هو مشروع يكون جاهزا خلال 3 سنوات على أبعد تقدير ... يتم تجهيز غرفة عمليات ضخمة جدا مزودة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الرقمية من شاشات عرض ضخمة ... وأجهزة رصد وتسجيل وطباعة وتحويل وقاعدة بيانات عملاقة ... يتولاها أبناء الكويت ويمنع منعا باتا دخول أو عمل أي أجنبي مهما كان وأيا يكن ... حتى الفراشين نأتي بهم من الفلبين بعقد خاص .
2-      في المرحلة الأولى يتم زرع الكاميرات على الخطوط السريعة والشوارع الرئيسية في كل 20 متر أو 30 متر كاميرا ... ويتم التأكد من وضعها بالشكل الصحيح ومدى جودتها وسلامتها بنقل أفضل جودة من الصوت والصورة .
3-      في المرحلة الثانية يتم تركيب الكاميرات في الشوارع الرئيسية في جميع مناطق الكويت ودون أي استثناء ... وأيضا بنفس المساحات 20 متر بين كل كاميرا وكاميرا .
4-      في المرحلة الثالثة يتم تركيب الكاميرات داخل المناطق السكنية في كل فريج ( حي ) 4 كاميرات من زاوية إلى زاوية ومن ركن إلى ركن ... وحول المساجد وحول المدارس وحول الجمعيات التعاونية وحول المجمعات والمولات ومواقف السيارات والأسواق بتغطية 100% وبوضوح ودقة 100% .
5-      يواكب هذا المشروع العملاق حملة أمنية من شأنها تثقيف وتوعية المواطن والمقيم من أن هذه الكاميرات جاءت لحمايته ولأجله ولسلامته من أي مخاطر .
6-      يمنع منعا باتا رصد أو مراقبة أو تسجيل تحركات أي مواطن أو مواطنة أو مقيم إلا بإذن كتابي من القضاء .
7-       يمنع على الموظفين والقائمين على هذا المشروع متابعة أو مراقبة أي من أهلهم أو ذويهم ... وذلك بمعرفة أماكن سكنهم مسبقا .
8-      جميع الكاميرات تعمل وتقوم بمهمة التسجيل ودون أي استثناء نهائيا ... ويتم حفظ التسجيلات تلقائيا في قاعدة البيانات الخاصة بالمشروع ... ولا يتم إتلافها إلا بعد مضي سنتين على الأقل و5 سنوات على الأكثر .



فوائد المشروع

1-      إدخال السلامة والطمأنينة في صدور المواطنين والمقيمين .
2-      إثبات الدليل المادي الحاسم القاطع على أي متهم في أي جريمة مهما كان نوعها .
3-      تسجيل وتوثيق المخالفات المرورية بالصوت والصورة .
4-      سهولة مراقبة المطلوبين أمنيا مما يوفر الجهد والوقت على رجال الأمن .
5-      مجرد وجود تلك الكاميرات ستكون رادع مسبقا لكل من تسول له نفسه الخبيثة العبث بأمن وسلامة الكويت وأهلها .
6-      وجود تلك الكاميرات ستجعل من رجال الأمن أكثر انضباط وجدية في عملهم بمراقبتهم أثناء تأدية عملهم .


تكلفة المشروع

1-      المبنى من 3 إلى 4 مليون دينار ... توجد فيه قاعة كبيرة جدا مزودة بشاشات عملاقة ... مقسمة لكل محافظة من 100 إلى 200 شاشة عرض ... تتبادل العرض كل دقيقة بينها وبين جميع كاميرات المحافظة دون أي استثناء ... مع إمكانية مراقبة ورصد وتسجيل أكثر من 200 كاميرا في آن واحد وقت اللزوم .
2-      سعر الكاميرا الواحدة من 30 إلى 40 دينار كويتي × 200 ألف كاميرا على الأقل = 8 مليون دينار + أجهزة التجميع الخاصة بالكاميرات + الشاشات والكمبيوترات + ووسائل الحماية من الإختراق + الطابعات وبرامج التسجيل = 2 مليون دينار كويتي ... المجموع 34 مليون دينار مع تكاليف إنشاء المبنى ؟

تدري شلون روح يبا خلها  50 مليون دينار ... لكن عطني شغل صــــح وشرط الشركة التي تقوم بالتركيب تكفل أي عطل أو تلف أو خراب أي كاميرا بالتبديل وليس بالتصليح خلال 3 ساعات على الأكثر + كفالة على جودة كاميراتها لمدة لا تقل عن 3 سنوات ؟




يا جماعة الخير هذا المشروع نقلة أمنية في البداية والنهاية في صالحك وفي صالح أهلك وفي صالح وطنك وسلامته من أصحاب النفوس المريضة والخبيثة والمجرمين والمشبوهين والمستهترين ... أمن الكويت أمن الكويت ثم أمن الكويت مسألة لا تقبل النقاش ولا تقبل المساومة ولا تقبل الأنانية مطلقا ؟


وبعدين حريتك الشخصية في الأماكن الخاصة منزل بيت مكتب شاليه سيارة ... خارجهم هو ملك الدولة وملكية عامة ولا تعتبر حرية شخصية إلا بالممارسات فقط لا غير ... يا أخي لا تبوق ولا تخاف ؟

يا الطيب علشان جم واحد معقدين نضحي بأمن وطن بأكمله وسلامة وأمن أهله ؟
أنا أقول محد يعارض هالمشروع إلا الفاسد والمشبوه والعوي ؟


هذا المشروع إما أن يبدأ وينتهي صح أو الأفضل من البداية لا يبدأ ... وسنصفق بحرارة لمن يقوم بهذا المشروع الأمني العملاق التاريخي وسيسجل اسمه من ذهب على ما قام به من خدمة للكويت وأهلها .




هل من مجيب ؟
هل من صاحب قرار ؟
هل من نخوة كويتية للكويت وأهلها ؟



أتمنى من صميم قلبي أن أشاهد هذا المشروع الوطني الأمني ...


دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video
video