الأربعاء، 26 يونيو، 2013

تعرف على مواصفات المرأة الجميلة ؟



يتـأصل الجمـال في طبيعة الإنسان فالله قد خلق الإنسان على صورته وهـو جـميل يحب الجمال ... ولذا فالإنسان ميال بطبعه  إلى عشق الجمال نزّاع  إلى استجوابه ومناشدته حيثما وجد في الطبيعة وفي الكلمة وفي الأشياء وفي الإنسان نفسه ... وإذا كـان الإنسان جميلا فان الطبيعة خصت المرأة بالجمال الذي يندر مثيلـه فـي الكون  ... فجعلت منها آية من آياتها وسرا من أسرارها فإذا هي جمـال يتفتـق  بالجمال ويفيض بالسحر ويعبق بالجاذبية وينضب بالمعاني الجميلة .


 منـذ بـدء التكوين والرجل يقف مسحورا أمام جمال المرأة وفتنتها ... حـيث  وجـد فـي سحرها وجمالها ينبوع الهامة فإذ به يستوحي جمالها في بنـاء جمـال الأشياء التـي تجسـدت فـي الأدب والفن والروائع والأحداث الجسام .




لقـد وجد ديون  Dion سنة 1977م أن جاذبية الوجه تعد  نقطة الارتكاز الأولى للجاذبيـة ... وأنهـا تسـاعد صاحبها أو المتعامل معه على إقامة علاقـات اجتماعيـة أكثر استدامة ووفاقا ... كما أن لذلك أثرا بينا في توجيه السلوك نحو مسالك لا تتسم بالضعف والعدوانية ... مثل في ناس لين أقبلت عليك قلبك ينشرح لهم وودك ما تردهم بأي شي وفي ناس لين أقبلت عليك قلبك ينقمت وودك يمشون بسرعة ؟

لقـد ربـط العـرب منـذ وقت مبكر بين الجوانب الجمالية الجسدية في الأنثى ... ومجالات الإبداع في الأدب وقد بلغ ذلك التعبير حدا من الروعة لايقـل عـن التعبـير الإبداعي لحضـارات أخـرى لجأت إلى أساليب متنوعة كالنحت والسـيراميك فـي الحضـارة اليونانية والرومانية والرسم في الحضـارة  الرينسـاس والعصـر الحـديث ... فضلا عن أنها تتعادل في دقتها أحدث الأبحاث  المعاصرة في مقاييس الجمال الأنثوي .


لقـد أبدع العرب وأي إبداع في وصف جمال العيون إذ غالبا ما ينجذب شـعراء العرب  إلى حوراء العينين ( شدة البياض والسواد ) ويقال الحـور اسـوداد المقلـة كلها كعيون المها ( البقر الوحشي ) وفي ذلك قال جرير :
  إن العيون التي في طرفها حور ... قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

وقد أسرف الكثيرون كل ورأيه بمن هي الجميلة والمفضلة من ناحية الجسم أيضا ... فهذا يتمناها ضعيفة كالعود الفرنسي ... وذاك يتمناها كالفرسة الرشيقة ... وهذا يتمناها مملوءة الجسم فهي كالعافية له ( مربربه ) ؟


في الكويت والخليج وعند العرب كافة كان وما يزال وسوف يبقى الرجال هائمين في سحر جمال الأنثى ... والجمال هو أمر نسبي لا يوجد دولة محتكرة لجمال النساء على الإطلاق ... فلكل دولة نسائها وصفات ونوعية جمالهن فسبحان من خلق وصور وأبدع وأحسن جمالا .

وقد كتب الكثيرون من الكتاب كثيرا وتفصيلا عن جمال المرأة ... وهناك كتاب ذهبوا لتفصيلها أكثر من ناحية الجمال فذهبوا في تفصيلهم وفسروا وخاطوا وكتبوا وصالوا وجالوا فيها من ناحية الصبر والخلق والنميمة والثرثرة وجمال الروح وعذب الحديث وما إلى ذلك ... وهناك من ذهب منهم إلى تفصيل المرأة بشكل دقيق بجمال جسدها وروعته ... حتى وصلوا إلى التدقيق بكل قطعة وجزء من جسدها مما يدل دلالة على أن هذه الحياة لا تستحق المكوث فيها والعيش بها دون مخلوق عظيم وهي المرأة بخيرها وشرها .


نعم هناك رجالا كانت لهم هيبتهم ووقارهم سقطوا تحت أرجل باهرات الجمال ... ونعم هناك أيضا الكثير من الحكام والملوك والأمراء ضاعوا وتاهوا من فرط هيامهم بالنساء فزال وتلاشى ملكهم بسبب النساء وجمالهن ... وأقرب مثال على ذلك الحكم العثماني والذي امتد لأكثر من 700 عام ... وهناك أيضا اليوم من الشيوخ في الخليج من وقع أسيرا لحب امرأة ذات جمال طاغي وأنوثة عذبة فجعل العالم كله في كفة وجعلها هي منفردة في كفة ... وهناك أيضا الكثير من الرجال سجنوا ومنهم ما يزال في السجن بسبب إفراطه في كل شيء من أجل إرضاء محبوبته أو عشيقته ... وقد رأيت من هم أهل أصل وفصل وتاريخ عريق بالأنساب انهاروا وعشقوا من لا أصل ولا فصل لها ... وقد رأيت وعلمت من هام حبا فأصبح كالأعمى من شدة حبه لعاهرة أو امرأة ليل ... ولكل ما سبق فكل منهم له أسبابه ومبرراته لا يهتم بك أو بكم إن اقتنعتم بما هو فيه أم لم تقتنعوا ... فصدق من قال إن الحب أعمى .


أتذكر قال لي صديق : أنه يوجد شخص كويتي رصد مبلغ 3 ملايين دينار كويتي لمن يقنع زوجته بالرجوع إليه بعد أن اكتشفت خيانته لها ؟
فقلت : المرأة إن تعرضت للخيانة فإنها من سابع المستحيلات أن تنسى وإن غفرت وسامحت ... فتبقى متيقظة لحبيبها أو زوجها أبد الدهر والطرفين سيكونون في سباق التعب والإرهاق إلى أن يقضي الله بأمر كان مفعولا .
فقال الصديق : ما هو الحل برأيك ؟
قلت : مبلغ 3 ملايين دينار كفيل بأن يسطر له أجمل وأروع نساء العرب الأصيلة والغير أصيلة ... وفي الجمال سحر رباني زلزل حكام الزمان وليس بالأمر الصعب من أن يجعل من صاحبكم عبدا له ... وطالما هو في الحلال فالأمر يسير وليس عسير .   


لكن مع ما سبق من ذكر محاسن الجمال للنساء ... إلا أن الحكيم هو من ينجى بنفسه عنه بالذكاء والدهاء فلا يأتي بنفسه كله على معشوقته ... بلا بد أن يجعل لنفسه شيئا بسيطا من خط الرجعة كضمانة من أي غدر أو مكيدة ولا أحد يعلم ما تخبأه الأيام ... فنساء اليوم ( مع عدم التعميم ) أصبحن ماهرات ماكرات متصنعات ممثلات جريئات يسقط أمامهن صريعا من لا يعرفهن جيدا ومن ليس له خبرة فيهن ؟




قال عبدالملك بن مروان لرجل من غطفان : صف لي أحسن النساء ؟
فقال الرجل : خذها يا أمير المؤمنين ملساء القدمين ردماء الكعبين ناعمة الساقين ضخماء الركبتين لفاء الفخذين ضخمة الذراعين رخصة الكفين ناهدة الثديين حمراء الخدين كحلاء العينين زجاء الحاجبين لمياء الشفتين بلجاء الجبين شماء العزبين شبناء الثغر محلوكة الشعر غيراء العنق مكسرة البطن .
فقال عبدالملك : ويحك فأين توجد هذه المرأة ؟؟؟
قال الرجل : تجدها في خالص العرب وفي خالص الفرس .


قال داود عليه الصلاة والسلام : المرأة السوء علي بعلها كالحمل الثقيل علي الشيخ الكبير والمرأة الصالحة كالتاج المرصع بالذهب كلما رآها قرت عينه برؤيتها.


وقال أبو بكر الصديق رضي الله تعالي عنه :
ذَلّ من أَسند أمره إلي امرأة .



اللهم أعنا على فتنة جمال نساء الدنيا وارزقنا بحور العين في جنتك التي وعدت بها عبادك المؤمنين ... اللهم آمين







دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

video video
video