الخميس، 19 سبتمبر، 2013

طهروا المساجد والمدارس منهم ؟


المساجد هي بيوت الله يذكر فيه اسمه سبحانه ويفقه بالدين من يريد ... ويعزز دور الوازع الديني في النفوس حماية وتلافيا لسلبيات الحياة ... ويحبب الناس في دينهم ويبسطه لهم ويوجد لهم المخارج المناسبة لمشكلاتهم الإجتماعية والشرعية .

المساجد لم توجد من أجل بعض الأئمة المنحرفين ولا من أجل بث سموم عقلياتهم الفاسدة ... ولم يذهب الناس إلى المساجد حتى يتحكم الإمام بالناس وفق أهوائه المريضة أو وفق ما يعتقده هو أو حزبه أو تنظيمه إن كان تابعا له ... المساجد بيوت الله وليست بيت هذا أو ذاك ولا هو ملكه ولا هو من ورثته ولن يكون ذلك ما حيينا ؟

هل يعلم الإمام السفيه الوضيع ما هو حكم الشرع في من يتسبب بإضاعة وقت المصلين ؟ أو من يتسبب بمنع مسلم من الصلاة ؟ نعم يعرفون لكن شيطانهم ومفسدته كان أكبر من الحق ومنفعته ؟

إمام يخطب في الناس وهو بالأساس ليس أهلا للخطابة ... لأن الخطابة من الأساس لها شروط وأحكام ضربت اليوم في عرض الحائط فاعتلى الصبية المنابر ... ثم يخطب ويطول ثم يطول متجاهلا باحتمال وجود مريض أو متعب أو كبير في السن بين المستمعين المصلين ... ثم من باب الدعاء يدخل ويبث سمومه ويبدأ بالدعاء على هذا أو ذاك ... فلا يحتمل أحدهم ثم ينهض مقاطعا الخطيب ثم يبدأ الهرج والمرج ثم يغادر الكثيرون المسجد دون صلاة ... والسبب أن الخطيب والإمام هو فكر منحرف أدخل العباد في فساده ؟


هذا الإمام والخطيب المنحرف الجاهل تسبب بحرمان مسلم من الصلاة وتسبب بفوضى في المسجد وتسبب بأن أساء لسمعة هذا المسجد ... فيتحذر الكثيرون من الصلاة فيه بسبب أن إمامه ليس سويا ويتوقع منه ما لا يتوقع ؟

أنا شخصيا لا أصلي خلف أي إمام مشبوه أو منحرف إذا ما عرفت من هو مسبقا ... بل حدث معي أني خرجت من المسجد عندما علمت أن من سيؤم المصلين فلان ... نعم أخرج ولا أصلي خلف عقلية نكرة فاسدة بل أذهب وأصلي خلف إمام بنغالي أو أي جنسية أخرى أفضل ألف مرة من هذه الأشكال والعقليات ولا شيء في ذلك ؟


في الجهة الأخرى المدارس هي أماكن تعليم ودراسة وتفكر وتبصر ... المدارس هي من علمتنا القراءة والكتابة والرياضيات والعلوم والتاريخ وغيرها من المواد ... المدارس هي ذكرياتنا وهي من خرّجت المدرس والمهندس والضابط والجندي والطبيب والمسئولين والوزراء ... إذن المدرسة هي البيت التي من المستحيل أن يستغني عنه أي مجتمع في العالم ؟

إلا أن البعض استغل وظيفته التي هو أساسا لا يعرف قيمتها فأخذ يشحن طلبته بأفكاره المريضة ... مستغلا صغرهم وقلة خبرتهم وسهولة تطويعهم ... هو نفس أسلوب الإرهابيين عندما يصطادون ضحاياهم مستغلين فقرهم وحاجتهم إلى المال ؟


في الجامعة تعقد انتخابات طلابية بين مجموعات ثبت واقعيا بأنها فاشلة ... والسماح لطلبة الجامعة بهذا العبث ليؤكد ضعف الحكومة وإدارة الجامعة على القيادة بشكل عام ؟
يا حبيبي أنت رايح الجامعة تدرس وتتعلم ولا تدخل في انتخابات وتقود مجموعات وتتبنى أفكار سياسية ؟


لو كان القرار بيدي لأوقفت أي عمل طلابي أيا يكون نوعه وشكله مرتبطا في أي عمل سياسي ومن يعترض يجد قرار فصله بعد نصف ساعة ... وألف جامعة في العالم تستطيع أن تتبنى مثل هؤلاء ؟


لا بد من وقفة جادة حازمة من أجل تطهير مساجدنا ومدارسنا من أي فكر شاذ ومن أي تدخل سياسي أيا يكن ... المسألة ستتطور وستتشعب أكثر إن لم توجه أولا بأول بالحسم واجتثاث هذه العقليات والنفسيات المريضة ؟




احكم بيتك وأهلك وبعدين تعال استعرض علينا بلاغتك المضحكة



دمتم بود ...



وسعوا صدوركم

video
video
video