الاثنين، 20 يناير، 2014

ماذا تعرفون عن الجنـــة ؟


المقام الأمين – جنات النعيم – جنات عدن – الفردوس – دار المقامة – جنة المأوى – دار القرار – دار الخلد – دار السلام ... ما سبق كلها من أسماء الجنة العظيمة ؟

لماذا سميت الجنة بهذا الإسم ؟
لأن الداخل إليها تستره بأشجارها وتغطيه .

هل للجنة أبواب ؟
نعم لها 8 أبواب : باب محمد عليه الصلاة والسلام - باب الصلاة - باب الصوم وهو باب الريان - باب الزكاة  - باب الصدقة - باب الحج والعمرة - باب الجهاد - باب الصلة ؟

ماذا يوجد في الجنة ؟
أعد الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطرت على قلب بشر ؟

الجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل علاه وتقدست أسماؤه العظام ... ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية
( نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء )
وأعلى مقام في الفردوس الأعلى هو مـقام الوسيلة وهو مقام لا يسكنه بشر إلا واحد فقط من بين كل من خلق من البشر ... وهو مقام ومسكن سيدنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم – إن شاءالله ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته - صلى الله عليه وسـلم - يوم القيامة .

الجنة مبانيها بنيت لبنة من ذهب ولبنة من فضة ( لبنة = طابوق ) وملاطها المسك وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت وترابها الزعفران من يدخلها ينعم لا يباس ويخلد لايموت لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه ...


في الجنة أنهار وعيون تنبع وتخرج من أساس الأنهر الأربعة التي تكون تحت عرش الرحمن جل جلاله وعظم سلطانه وهم :
1-     الكوثر : هو نهر أعطى لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الجنة ويشرب منه المسلمون في الموقف يوم القيامة شربة لا يظمئون من بعدها أبدا ...  وقد سميت إحدى سور القرآن باسمه ( الكوثر ) ووصفه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤ وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب والفضة .
2-     نهر البيدخ : هو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا .
3-     نهر بارق : هو نـهر على بـاب الجــنة يجـلس عنـده الشـهداء فيأتـيهم رزقـهم من الجـنة بكرة وعشيا .
4-     عين تسنيم : هو أشرف شراب أهل الجنة وهو من الرحيق المختوم ويشربه المقربون صرفا ويمزج بالمسك لأهل اليمين .
5-     عين سلسبيل : هو شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل .
6-     عين مزاجها الكافور : هو شراب الأبرار .

جميع كل هذا الشراب المختلف لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب العقل بل تملأ شاربيها سرورا ونشوة ... لا يعرف أهل الدنيا طعمها ولا شكلها ولا حلاوة لذتها ... يطوف عليهم بها الخدم وهم ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه .



ما هو طعام الجنة ؟
التين العنب الرمان الطلح البلح السدر ( ذكروا في القرآن ) بالإضافة إلى جميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار ... بمعنى أكثر وضوحا ودقة أن كل ما تتمناه ستجده كل أنواع اللحوم بكافة أشكالها وكل ما كنت تشتهيه في الدنيا من أكل صغيره وكبيره الثمين والرخيص ... تأمر فيأتيك برمشة أو بطرفة عين ساخنا طازجا له لذة لم تعرف لها مثيلا ؟



قد يقول أحد ما : هل أجد في الجنة الأيس كريم الفلاني أو الكاكاو العلاني ؟
يا حبيبي أيس كريم الكرة الأرضية وكاكاو الدنيا تحت أمرك وربما قد تنسى كل ما كنت تشتهيه في الدنيا من كثرة أنواع الطعام ولذته وحلاوته .

أهل الجنة لا يمرضون ولا يموتون ولا ينامون من شدة وكثرة سعادتهم وتنوع حياتهم ولا يجوعون ولا يتبولون ولا يتغوطون ولا تخرج منهم روائح كريهة وعرقهم المسك .

رجال أهل الجنة أجسامهم كبنية وجسم أبيهم آدم – عليه السلام – عمالقة أعمارهم ثابتة على 33 عام ... لهم من جمال سيدنا يوسف وقلب أيوب ولسان محمد – عليهم الصلاة والسلام – لهم نساء من الحور العين خلقن من الزعفران لهن جمال يستحيل أن يخلق مثلهن في الدنيا لا يحيضون ولا يتخمطون ... يرى ويشاهد مخ سوقهما من وراء اللحم من شدة نقائهم وجمالهم ... ويصف المصطفى – عليه الصلاة والسلام – جمال حور الجنة فيقول :
لو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت إلى أهل الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأته ريحا .
( رواه البخاري ) ولا يمل الرجل زوجته ولا تمله ولا يأتيها من مرة إلا وجدها عذراء إذا قام عنها عادت بكرا كما كانت ... إن الرجل ليعطى في الجنة قوة 100 رجل في المطعم والمشرب والشهوة والجماع لتكتمل اللذة و النعمة .

أما نساء الأرض اللاتي يدخلهن الله الجنة برحمته 
هن ملكات الجنة وهن أشرف وأفضل وأكمل وأجمل من الحور العين أنفسهم ... وفى حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأم سلمه - رضي الله عنها - أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل .

الغلمــــان 
هم خلق من خلق الجنة وهم خدم الجنة الصغار يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم ... وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة .
( وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنْثُوراً )

المولودون في الجنة : وهذه رحمة لمن حرم الإنجاب في الدنيا وإذا أشتهى أحد من أهل الجنة الولد .
  
أشجار الجنـــة ؟
جميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر وقد ذكر منها

من أول من يدخل الجنة ؟
يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
 أنا أول من يدخل الجنة يوم القيامة ولا فخر وآتي باب الجنة فآخذ بحلقتها
فيقولون : من هذا ؟
فأقول : أنا محمد فيفتحون لي فأدخل فأجد الجبار مستقبلي فأسجد له .
فيقول سبحانه : ارفع رأسك يا محمد وتكلم يُسمع منك وقل يُقبل منك واشفع تُشفَّع
فأرفع رأسي فأقول : أمتي أمتي يا رب .
فيقول سبحانه : اذهب إلى أمتك فمن وجدتَ في قلبه مثقال حبة من شعير من الإيمان فأدخله الجنة فأذهب فمن وجدتُ في قلبه مثقال حبة من خردل من الإيمان فأدخله الجنة . 
وفرغ من حساب الناس وأدخل من بقي من أمتي في النار مع أهل النار .
فيقول أهل النار : ما أغنى عنكم أنكم كنتم تعبدون الله ولا تشركون به شيئا .
فيقول الجبار : فبعزتي لأعتقنهم من النار .
فيرسل إليهم فيخرجون من النار وقد امتحشوا فيدخلون في نهر الحياة فينبتون فيه كما تنبت الحبة في غثاء السيل ويكتب بين أعينهم ( هؤلاء عتقاء الله ) فيذهب بهم فيدخلون الجنة .
فيقول لهم أهل الجنة : هؤلاء الجهنميون .
فيقول الجبار : بل هؤلاء عتقاء الجبار . 
وبشرني أن أول من يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا مع كل ألف سبعون ألفا ليس عليهم حساب. وأعطاني الكوثر فهو نهر من الجنة يسيل في حوضي وأعطاني أني أول الأنبياء أدخل الجنة .


رواية عن الإمام أحمد : أن هرقل كتب إلى النبي - عليه الصلاة والسلام – يقول :
إنك دعوتني إلى جنة عرضها السماوات والأرض فأين النار ؟
 فقال عليه الصلاة والسلام :
سبحان الله فأين الليل إذا جاء النهار ؟ 
( أخرجه الإمام أحمد في مسنده )

من هو أخر من يدخل الجنة ؟
في الحديث الجليل الذي رواه الإمام مسلم من حديث عبد اللـه بن مسعود رضي اللـه عنه قال المصطفى – صلى الله عليه وسلم  :
آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشى على الصراط مرة وهو يكبو مرة وتسفعه النار مرة
( أي تلطمه وتضربه )
فإذا جاوزها ألتفت إليها فقال : تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني اللـه شيئا ما أعطاه أحداً من الأولين والآخرين فترفع له شجرة
فيقول : أى رب أدنني من هذه الشجرة أستظل بظلها وأشرب من مائها .
 فيقول اللـه تبارك وتعالى : يا ابن آدم لعلى إن أعطيتها لك سألتني غيرها ؟
فيقول الرجل : لا يا رب ويعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول : يا رب أدنني من هذه الشجرة لأشرب من مائها وأستظل بظلها ولا أسألك غيرها .
فيقول سبحانه : يا ابن آدم ألم تعاهدني أنك لا تسألني غيرها ؟ لعلى أن أدنيتك منها أن تسألني غيرها ؟
فيعاهده الرجل أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لم صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين .
فيقول الرجل : أى ربى أدنني من هذه الشجرة لأستظل بظلها وأشرب من مائها ولا أسألك غيرها .
فيقول سبحانه : يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها ؟
قال الرجل :  بلى يا رب هذه لا أسألك غيرها .
وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فإذا أدناه منها سمع صوت أهل الجنة فيقـول الرجل : يا رب أدخلنيهـا .
فيقول سبحانه : يا ابن آدم ما يرضيك منى ؟ أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها ؟
قال الرجل : يا رب أتستهزئ منى وأنت رب العالمين ؟

فضحك ابن مسعود فقال : ألا تسألوني مما أضحك ؟
قالوا: مما تضحك ؟
قال : ضحك رسول اللـه
فقالوا : مما تضحك يا رسول اللـه ؟
قال : من ضحك رب العالمين حين قال : أتستهزئ بي وأنت رب العالمين ؟
فيقول سبحانه : لا استهزئ بك ولكنى على ما أشاء قادر .



اللهم ما طلبناك الدنيا وقد أعطيتنا إياها وخلقتنا فيها فاعطنا جنتك التي وعدتنا بها وأكرمنا بطلبنا وبتذللنا إليك أنت سبحانك خالقنا ونحن عبيدك وأنعم علينا بكرمك الذي لا مثيل له وأدخلنا جنتك التي وعدتنا بها فأنت الكريم سبحانك ونحن الفقراء إليك كنا وما زلنا وسوف نبقى عبيدا لك نأتيك خاضعين أنت سبحانك الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ولا نشرك بك أحدا وكلنا أمل ويقينا ورجاءا وطمعا بك وبكرمك وبجودك وبرحمتك فأغث عبيدك فإنك الغياث وإنك صاحب الجود عليك نتوكل وإليك المصير ...



اللهم آمين




دمتم بود ...