الجمعة، 24 يناير، 2014

موضـة التجمعات السياسية في الكـويت ؟


الحركات والتجمعات السياسية في الكويت
السلفيون – الإخوان - الشيعة - المنبر- الشعبي - الوطني - الحركة الدستورية حدس ( الإخوان المسلمين ) - الائتلاف الإسلامي الوطني - تجمع أنصار الشورى - تجمع العدالة - حزب الأمة - تجمع العدالة والإسلام - التيار التقدمي الكويتي - كتلة العمل الشعبي - كتلة التنمية والإصلاح - المنبر الديمقراطي الكويتي - مظلة العمل الكويتي 'معك' - التيار التقدمي - الحركة الديمقراطية المدنية 'حدم' - حركة كرامة - حزب الأمة - شباب الحرية والتغيير - حركة حراك - حركة إعادة الأغلبية - إرادة أمة - مجموعة 27 - قوى 11/ 11 – السور الخامس – كافي - وغيرهم ... وأخرها تجمع المسار المستقبل ؟

كثرة هذه التجمعات والكتل والقوى السياسية يتبين لنا جليا أن الحركة السياسية في الكويت فعالة ونشطة ومثيرة ... وأيضا تارة تكون معدلاتها مرتفعة وساخنة بل وخطيرة وأحيانا أخرى هادئة وبسيطة ... إلا أن كل تلك الحركات وكل هذه الزوبعات السياسية قد تلاشت وانتهت والبعض منها مستمر إلى اليوم لكن بضعف واضح ... فأصبحت المسألة كالموضة أو كالواجهة الإجتماعية أو كهدف للوصول إلى أهداف أو مكاسب شخصية  ؟

جميعهم بدايتهم إلى نهايتهم حجتهم 
( الكويت – الوطنية – الفساد ) ثم ( العدالة – المساواة – الحريات ) !!!
والواقع يقول أن الكويت زاد فيها الفساد وانتشر وتوسع وزاد والمساواة مجرد نكته والحريات أصبحت وفق مزاجية أصحاب القرار والوطنية هي طبلة الطبالين والكويت هي الضحية أولا وأخيرا ؟

لا أعرف حقا كيف البعض يتعلق ويتأمل بتجمع ما أو يقوى سياسية ما ... وهذه القوى أو التجمعات ما هي إلا فقعات هواء تجعجع دون طحين وتزمجر دون أنياب ويتحدثون دون وجود منهج وخطة وخريطة طريق ودراسة ؟؟؟

من المفترض في أي تجمع سياسي يجب أن ننظر وننتبه إلى
1-      من هم المؤسسين ؟ وما هو تاريخهم السياسي ؟ وما هي سوابقهم الجنائية ؟ وما هي ذمتهم المالية ؟ وما هي وظائفهم الحالية ؟
2-      ما هي الأهداف التي أنشأ من أجلها التجمع أو تلك القوى ؟
3-      ما هي خطة العمل والمنهج والثوابت والمبادئ التي يتحركون من خلالها ؟
4-      في حال الفشل ما هي البدائل ؟
5-      في حال النجاح كيف سيتم الإصلاح ؟

أنا أفهم ويمكن أن أقتنع بتجمع سياسي إن كان له خريطة طريق ؟

ماذا تقصد بخارطة الطريق ؟
خارطة الطريق هي خطة ترسم كمراحل على شكل خارطة طريق ... بمعنى أن التجمع يجب أن يكون نظيفا دون أي شبهة من أي مؤسس ثم توضع دراسة تكون هي منهج تلك القوى السياسية ... بمعنى أكثر أنه يجب أن تضع مشكلات ومعوقات وزارات الدولة وهيئاتها وبأسماء من يديرونها ... ومن ثم تضع لها الحلول والبدائل والتصور لرؤية مستقبلية ... ولا يتم استثناء أي جهة بما فيها الديوان الأميري وإصلاحه والقضاء وإصلاحه والسلطة التنفيذية وإصلاحها والسلطة التشريعية وإصلاحها ... والأهم هو من يقف وراء هذا التجمع أو هذا التكتل ومن يدعمه ومن أين مصادر تمويله بشكل واضح لا يقبل الشك أو اللبس ... ومن ثم يتم التسويق الشعبي المدروس لتك الخطة بعدما وضعت أصابعك على نقاط الخلل في الدولة بشكل ( صادق وأمين ) ... حتى إذا ما أراد أحد أن ينظم لهذا التجمع أو تلك القوى فيكون على بينة تامة بأسماء مؤسسيها وأهدافهم وخطة عملهم وبدائلهم ... يعني بالعربي شغل كله مكشوف ما فيه أي علامة استفهام ؟

أما ما يحدث حاليا هو 4 أو 7 تعال وخلينا نسوي تجمع سياسي وننتقد فيه الحكومة ونسوق له ويا الله نطبل على الوضع مثل : الوطنية والكويت والأجيال القادمة والفساد والعداله وحقوق المواطنة والدستور وهيله يا رمانه الحلوه زعلانه ... وإذا نظام الحكم في الكويت أو الحكومة طنشتهم انتقلوا للخطة البديلة وهي تصعيد الخطاب الإعلامي : الحكومة فاسدة والأمن فاسد والتجار فاسدين والشيوخ فيهم ألف عيب والكويت في خطر ويا اللومي يا اللومي حامض حلو ؟؟؟

أيها السيدات والسادة 
قد سبقوكم بالتجمعات والقوى والحركات السياسية من هم أكثر منكم ثقافة ورؤية وقوة فذهبوا وتلاشوا لمــــــاذا ؟ ألم يسأل أحدكم هذا السؤال ؟ أين هم ولماذا تلاشوا ولماذا لم تتحقق مطالبهم ؟

أولا : نظام الحكم في الكويت أصبح خبيرا لدرجة العبقرية بتفكيك أي تجمع سياسي وتهميشه ؟
ثانيا : تقديم المصالح الشخصية على مصالح التجمع أو الحركة يعتبر أحد أسباب انهيارهم ؟  
ثالثا : عدم منطقية أهداف التأسيس + إنحارفها عن مسارها بعد مدة قصيرة ؟
رابعا : حالة الإحباط التي تنتاب مؤسسين أي حركة أو قوى تجعلهم بالأخير يتمردون في لغة الخطاب العام متحدين السلطة بأسلوب فض خارج عن المألوف ومنحرف مما يعرضهم لخسائر قواعدهم الشعبية بشكل اضطرادي؟
خامسا : اكتشاف بعد مدة بأن هناك من كان خلف هذه القوى وهو من مولهم وبالتالي هو من يحركهم مما يفقدهم المصداقية الكلية وربما فساد ذمم مؤسسيها ؟

والأهم من ذلك هو يجب أن يفهم الجميع ويعي بأن أنظمة الحكم في الخليج تختلف كليا عن أنظمة الحكم في دول الشرق الأوسط وفي المغرب العربي ... ويختلف الأمر برمته وجذريا عن أنظمة الحكم في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهم ... مما جعل بعض الأغبياء بتحركاته السياسية يعتمد أو يرتبط بمنظمات أو بحكومات الغرب معتقدا بأنها يمكن بأن تحميه أو تدعمه ؟

ما هو الحــــل وما هي البدائـــل ؟
الحل يكمن بعمل سياسي ضخم قد يأخذ أشهر وقد يأخذ سنوات ولن يكون بحديث منابر واجتماعات مضيعة للوقت ... لأنك تريد أن تصحح مسار دولة كاملة وليست شركة مواد غذائية ... فيجب بأن تحلل عمل وإدارة كل وزارة على حده بقوانينها وقراراتها وتكشف بواطن الخلل والفساد فيها ومن ثم تضع لها الحلول والبدائل المنطقية القابلة للتطبيق الفعلي ... ستخرج بالنهاية في ملف ضخم وأتوقع أنه سيتعدى أكثر من ألف صفحة ... ثم تختصر الألف صفحة وتجعلها 30 صفحة بالكثير ... مع التنبيه بأن الملف الضخم يجب أن يحفظ ويجب أن يكون مرجعا ... ثم تصمم عرض 
(  ( presentation
احترافي وفق أعلى المستويات بمدة لا تتجاوز 30 دقيقة يتم توضيح خلل إدارة الدولة ووزاراتها ومناقصاتها ثم تنتقل للبدائل والحلول لها ... ثم تطلبون مقابلة المراجع العليا في الدولة وتعرضون عليهم ما بحوزتكم من شرح متطور يسهل فهمه واستيعابه بشكل سريع ... مع الانتباه والحذر بعدم التذاكي أمام المراجع العليا فهم يعلمون أكثر مما تتخيلون ولتكن رؤيتكم صادقة وأمينة ووطنية بامتياز ؟
  
لوك لوك لوك الكويت الوطنية الفساد
لوك لوك لوك العدالة المساواة الحريات
لوك لوك لوك فلان حرامي وعلان فاسد 
هالحجي ما يفيدكم وصار اسطوانة مشروخة والناس ملته 

بعض الوزراء يقسمون في مجلس الأمة ويفسدون
بعض الأعضاء يقسمون في مجلس الأمة ويفسدون 
فكيف للفاسد بأن يحاسب فاسد !!!


انتبهوا فإن كل جبهة خلافات سياسية تفتحونها يوميا فإنكم تطيلون في عمر الفساد وأهله وتطيلون بقاء وطنكم في غرفة العناية المركزة ... وبطلوا مسلسل وموضة إنشاء القوى السياسية والتطبيل والنفاق لبعض مؤسسيها اللي محد يدري منو وراهم ويحركهم ويامرهم وهم سمعا وطاعة له ... ويمثلون عليكم وأنتو كعادتكم أشهر وأفضل من يصفقون ؟






نظفوا عقولكم واحترموها بسكم من التخرفن ونفاقكم ومجاملاتكم ضيعتكم ؟




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم  

video
video
video