الجمعة، 12 سبتمبر، 2014

الفلسفــــة الإِلـَهـِـيـّـــــة ؟


منذ زمن طويل من حياتي وأنا لم أهتم يوما ما لأي عقيدة أو مذهب أو ديانة فلان أو علان ... سني شيعي يهودي نصراني بوذي أيا كانت لأني أساسا قرأت الكثير من كتب الدينات فقرأت التوراة والإنجيل وقرأت كتب الصوفية وكتب السنة والشيعة والكثير عن معتقدات الديانات المختلفة ... لم يهتز إيماني على الإطلاق ولو بشعرة فقد كنت أريد أن أعرف كيف تقرأ الأمم لكتبها ومعتقداتها وكيف تفكر ... فكان يقيني منذ البداية إلى اليوم هو أن من يعبد الله سبحانه وتعالى أم يعبد البقر أم يعبد حتى حذاؤه الأمر برمته لا يعنيني من قبل وإلى يومنا هذا وإلى أن أموت لا يعنيني ... وذلك لإيماني واعتقادي المطلق أني لن أنزل معه في قبره أو لن أحرق معه في الدنيا كما في عقائد الكثيرين بحرق موتاهم ولست ممن سوف يحاسبه أو يكافئه أو يعاقبه بين الجنة والنار ... فأنا مسلم وأعتز بإسلامي والأمر كله متروك حصريا لربي رب كل شيء جل جلاله وعظم سلطانه ... وربما نجد ونشاهد يوم القيامة أن إمام الحرم المكي الشيخ الجليل عبدالرحمن السديس في النار وربما وجدنا الإمام الجليل أحمد ابن حنبل في النار وربما وجدنا النازي هتلر في الجنة يدا بيدا مع الرئيس الراحل معمر القذافي صاحب أشهر خزعبلات حكام العرب ... الأمر يومئذ لا يوجد مخلوق واحد من أبونا آدم – عليه السلام – إلى أن تقوم الساعة يستطيع أحد بأن يتكهن أو يتيقن بأن فلان في الجنة وفلان في النار إلا طبعا الأنبياء والرسل والخلفاء الراشدين والـ10 المبشرون بالجنة ... بل لو بحثت في دنياكم ووجدتم أكثر شخص أو إنسان كرها لكم لربما يوم القيامة أنت وهو في الجنة ... الأمر غير قابل للنقاش بل ومحسوم ومفروغ منه تماما ... الأمر والقرار في هذه المسألة بيد الخالق عز وجل دون النظر لأكبر أسماء العلماء والفقهاء في التاريخ الإسلامي بدليل أن أول من يدخلون النار هم قارئي القرآن والمتصدق والمجاهد بدليل هذا الحديث الشريف 

عن شفي بن ماتع عن أبي هريرة قال : قال رسول - الله صلي الله عليه وسلم : إن الله - تبارك وتعالى - إذا كان يوم القيامة نزل ليقضي بينهم وكل أمة جاثية فأول من يدعو به رجل قد جمع القرآن ورجل قتل في سبيل الله ورجل كثير المال
يؤتى بجامع القرآن
فيقول الله تعالى للقارئ : ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي ؟
قال : بلى يا رب
فيقول سبحانه : فماذا عملت فيما علمت ؟
قال : كنت أقوم آناء الليل وآناء النهار
فيقول سبحانه : كذبت ... وتقول له الملائكة : كذبت
فيقول سبحانه وتعالى : بل أردت أن يقال فلان قارئ فقد قيل
( بمعنى أنك أردت أن يتحدث الناس عنك بما تريد وقد نلت ما أردت في الدنيا )
ويؤتى بصاحب المال
فيقول الله سبحانه له : ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد ؟
قال : بلى يا رب
قال سبحانه : فما عملت فيما آتيتك ؟
قال : كنت أصل الرحم وأتصدق
فيقول الله سبحانه له : كذبت ... وتقول له الملائكة : كذبت
ويقول الله سبحانه : بل أردت أن يقال فلان جواد فقد قيل ذلك
( بمعنى أنك أردت أن يتحدث الناس عن كرمك وسخائك وقد نلت ما أردت في الدنيا )
ويؤتى بالذي قتل في سبيل الله
فيقول سبحانه له : فبماذا قتلت ؟
فيقول : أمرت بالجهاد في سبيلك فقاتلت حتى قتلت
فيقول الله سبحانه له : كذبت ... وتقول الملائكة : كذبت
ويقول الله سبحانه : بل أردت أن يقال فلان جريء وقد قيل ذلك
( بمعنى أنك أردت أن يتحدث الناس عن رجولتك وشجاعتك وقد نلت ما أردت في الدنيا )
ثم ضرب رسول الله - صلي الله عليه وسلم - على ركبتي
فقال : يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة   

صدق أشرفنا وأطهرنا عليه الصلاة والسلام

إن الإنسان المسلم على سبيل المثال عندما يسجد في صلاته لرب العالمين من سابع المستحيلات أن تعرف ماذا يقول بينه وبين رب العالمين خالقه ... بماذا يتحدث وماذا يطلب وماذا يتمنى ... كل هذا هو سر تم تسجيله وتوثقه عند رب لا يغفل ولا ينام سبحانه ... والأمر كذلك عندما يتحدث الناس في قلوبهم وهم في لحظة ضيق أو هم لوحدهم في منازلهم في مكاتبهم في سياراتهم في كل وأي مكان ... فسبحان من يعلم طعام النملة وما تخفيه عقول وأنفس خلقه نفسا نفسا وفردا فردا بحياتهم ومماتهم وأرزاقهم وقضائهم وقدرهم ؟
التجلي أي الإنكشاف والظهور لهو أمر عظيم ونعمة لا ينالها كل البشر ... التجلي هي مشابهة ومتقاربة جدا مع التفكّر لكن التجلي صفة تطلق على الروحانيات الرحمانيات كمن يتفكر بآية أو بنعمة من نعم العظيم سبحانه وتعالى أو يتفكر بعظمة خلق رب العالمين وإعجازه ... والتجلي هو الوصول إلى الله سبحانه وتعالى بحب وبتذلل وبأسئلة روحانية مرتبطة تلقائيا ومباشرة برب العزة سبحانه ... كم يقول أن الله هو حبيبي خالقي ما أعظمه وأن أعظم وأصدق حب هو حب العبد لخالقه فيناجي حبيب لحبيبه بحوار لا تعرف له متى وكيف وماذا يدور فيه ... وكثيرا ما نجد أحد يتحدث وهو لوحده فنكتشف عندما يقول لا تفهموني خطأ فأنا لست بمجنون بل كنت أتحدث مع ربي خالقي ملك الملوك وجبار الجبابرة الذي ليس بيني وبينه لا حرس ولا مدير مكتب ولا سكرتارية ولا مخابرات ولا أمن دولة ولا جواسيس ... ربي حبيبي حرم الظلم على نفسه وعلى عباده هو ربي الذي حرمني وأعطاني من نعمه التي لا تعد ولا تحصى يرزقني دون حساب ولا منة ... يحبني أكثر من أمي التي حملت بي 9 أشهر وولدتني بآلام لا يتحملها 100 رجل وأرضعتني وسهرت الليالي علي وربتني وووو هذه الأم العظيمة حبها لي لا يساوي شيئا أمام حب ربي خالقي فما أعظم هذا الإله ... ربي معي أينما كنت ومهما كنت باللحظة والثانية يرى ويسمع فإن كان من خلقني معي ومتأكد يقينا من حبه لي فكيف أخاف بشرا هو خلق مثل خلقي ؟

بيرم التونسي واسمه الحقيقي محمود محمد مصطفى بيرم ( 1893 – 1961 ) شاعر مصري ذو أصول تونسية ويُعد من أشهر شعراء العامية المصرية ... كتب أغنية للسيدة أم كلثوم ولحنها الموسيقار الكبير رياض السنباطي بعنوان : القلب يعشق كل جميل ... بيرم التونسي في هذه القصيدة ( الغنائية ) ضرب مثلا لم يسبق إليه مثيلا في التاريخ الحديث من حجم وشدة التجلي الروحاني بينه وبين رب العالمين وسطر شعرا وحوله إلى فلسفة إلهية بين الخالق والمخلوق بشكل راقي فخم فخامة فاقت مئات الملايين من صغائر عقول من يعيشون بينهم في زمانهم إلى يومنا هذا وأجزم حتى في المستقبل ؟    

 التجلي الروحاني عند بيرم التونسي بدأه عندما قال
القلب يعشق كل جميل ويا ما شفت جمال يا عين

واللي صدق في الحب قليل وان دام يدوم يوم ولا يومين
واللي هويته اليوم دايم وصاله دوم
لا يعاتب اللي يتوب ولا في طبعه اللوم
واحد مفيش غيره ملا الوجود نوره
دعاني لبيته لحد باب بيته وأما تجلى لي بالدمع ناجيته
كنت ابتعد عنه وكان يناديني

وهنا بيرم يتخيل رد رب العزة عليه فيقول 
ويقول مسيرك يوم تخضع لي وتجيني
طاوعني يا عبدي طاوعني أنا وحدي
أنا اللي أعطيتك من غير ما تتكلم
وأنا اللي علمتك من غير ما تتعلم
واللي هديته إليك لو تحسبه بايديك
تشوف جمايلي عليك من كل شيء أعظم
سلم لنا تسلم

ويتخيل بيرم في القصيدة أنه أطاع رب العالمين ولبى دعوته الكريمة فيقول
مكة وفيها جبال النور طلة على البيت المعمور
دخلنا باب السلام غمر قلوبنا السلام بعفو رب غفور
فوقنا حمام الحمى عدد نجوم السما
طاير علينا يطوف ألوف تتابع ألوف
طاير يهني ضيوف بالعفو والمرحمة
واللي نظم سيره واحد ما فيش غيره

وبعد أن انتهى من مناسك مكة ذهب لمدينة أشرفنا - عليه الصلاة والسلام - فيقول
جينا على روضه هلا من الجنة
فيها الأحبة تنول كل اللي تتمنى
فيها طرب وسرور وفيها نور على نور
وكاس محبه يدور واللي شرب غنى
وملايكة الرحمن كانت لنا نُدمان
بالصفح والغفران جاية تبشرنا
ا يا ريت حبايبنا ينولوا ما نلنا
يا رب توعدهم يا رب واقبلنا
 والأجمل أن من صاغ ألحان هذه القصيدة التي فيها من التجلي والروحانية الشيء الكثير هو الموسيقار الكبير رياض السنباطي الذي حولها إلى موسيقى شعبية بروح وثقافة مصرية صرفة وبطريقة لا يسمح الموضوع بشرحها بشكل مفصل ... وبالنهاية أطلقت سيدة الغناء العربي الراحلة كوكب الشرق أم كلثوم حنجرتها الذهبية وصدحت بها فأصبحت كعادة أغانيها الكثيرة منها الخالدة إلى يومنا هذا ؟ 

أغنية : القلب يعشق كل جميل
غناء : أم كلثوم
كلمات : محمود بيرم التونسي
ألحان : رياض السنباطي
مقام : بياتي
تاريخ : 1971
استمعوا لهذا التجلي الجميل وكيف ترجمه الملحن بلغة المشاعر المرهفة

video

 خذوا هذا الإعجاز من ملايين المعجزات
يقول ربنا سبحانه وتعالى { أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ )
 سورة النور : 40
معنى قوله تعالى { فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ } هو البحر العميق
ما المقصود إذا أخرج يده لم يكد يراها ؟
لا يحدث هذا الأمر إلا في البحار العميقة لا يحدث في بحيرة صغيرة وإنما في البحار العميقة لأنه مرتبط بالظلمات والنور عندما يخترق البحر فإنه يتحلل إلى ألوان عديدة هي
( الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق )
فإذا وصلنا إلى 10 أمتار فإن اللون الأحمر يختفي ويتحول إلى أسود فلوا خرج الدم في هذا العمق يخرج بلون الأسود ... وإذا وصل الضوء إلى مسافة 30 متر يبدأ ظلام جديد فيتحول اللون البرتقالي إلى الأسود ترى كل الألوان إلا اللون الأحمر والبرتقالي فيصير ظلام الأحمر فوق ظلام البرتقالي ... وإذا وصل إلى مسافة 50متر تبدأ ظلمة اللون الأصفر ظلمة جديدة من الظلام وعلى مسافة 100 متر يختفي اللون الأخضر وعلى مسافة 200متر يختفي اللون الأزرق ... سبحان الله ... ظلمات بعضها فوق بعض ... ولا حظ ما ذكرها إلا في بحر لجي في بحر عميق لا تحدث في السماء ولا في الأرض وإنما تحدث في بحر عميق ؟ 
 يقول العلماء : إن العالم في 2014 ورغم ما وصل إليه البشر من علم وتطور وتكنولوجيا إلا أنه لم يكتشف في تاريخ البشرية إلى يومنا هذا ما في داخل البحار سوى ما نسبته 15% على أبعد تقدير ... وأخر رقم قياسي عالمي لاستكشاف عمق مياه البحار كان في عام 2009م وبلغ رقم الغطس إلى مسافة 10.900 متر ... أي بأضعاف طول برج خليفة في الإمارات بـ15 مرة ... ولم يعلن بعد في العالم عن العمق النهائي المسجل الموثق لعمق مياه البحار الكبيرة ... يا لا عظمة رب العالمين يا لا عجائب قدرته يا لا رحمته بنا كبشر بكل أشكالنا وألواننا وبكل دياناتنا ومعتقداتنا وأفكارنا ؟ 


من أكثر التفكّر برب العالمين وتجلى به كثيرا في سره سيكتشف عجب العجاب ... وأهون أمور الدنيا وأعظمها ستهون أمام ناظريه وكأنها لا شيء وسيكون له قلب من حديد وإيمان راسخ ويقين لا مثيل له ولسان فصيح وفلسفة نادرا ما يجد من يفهمها أو يستوعبها من شدة جهل أو من شدة غروره وكبريائه على شاكلة الكثير من المشايخ الذين جماجمهم لا تستوعب الفلسفة الإلهية وثقافتها الفكرية العالية المستوى التي تفوق عقولهم المتخشبة ... بدليل أنهم لا يستطيعون مجاراة أو مناظرة أخطر العقليات الإسلامية مثل الشيخ الراحل أحمد ديدات والباحث الإسلامي السوري علي منصور الكيالي والدكتور الباحث الإسلامي زغلول النجار والدكتور مصطفى محمود ... والكثيرين ممن فهموا الإسلام جيدا وفهموا جزءا يسيرا من عظمة الخالق عز وجل وعلموا ونقلوا علمهم لأجيال بعد أجيال ... ويكفيهم شرف أنهم لم تتلوث أياديهم بدماء الأبرياء بفتاوى إرهابية خبيثة وأثوابهم بيضاء كأعمالهم الشاهدة على عطائهم الكبير ... نسأله سبحانه بأن يمنحهم خير الجزاء ويغفر لهم ويتجاوز عنهم برحمته ؟ 

الفلسفة الإلهية خيال واقعي روحاني رحم الله من عرف دربه بتواضع وخلق جم


دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video
video