السبت، 15 نوفمبر، 2008

بابا جاسم وبابا ناصر ( 1 )

كان في قديم الزمان رجل طيب يعيش في قرية بسيطة أهلها طيبون وكان هناك رجل له زوجة طيبة وكان ذو نظرة ثاقبة وبعيدة المدى وكان يمارس تجارة النخيل يزرع ويحصد ومن ثم يبيع ما قد يراه مجزيا ورزقه الله بولدين أسمهما جاسم وناصر وترعرع الولدان على فطرة وفطنة والدهم والذي علمهم سر تجارته وذكاء اقتناص الفرص .
إالا أن القدر لم يمهمل شمل الأسرة فمات عبدالله والد جاسم وناصر فلعب الشيطان برأسيهما بأن سول لهما فكرة ( بإمكانكما السيطرة على القرية الهادئة والبسيطة ) فاتفق جاسم وناصر على أن يصنعون الكماشة على القرية ؟ كيف ؟
جاسم يتغلغل بين مجال القرية متغلا اسم والده عبدالله وناصر يحكم على التجارة أيضا مستغلا أسم والده عبدالله من ناحية التجارة .
ولم يعلم أهل القرية البسيطة أنهم على موعد مع الشيطان ؟؟؟
فأخذ جاسم يدخل مجالس القرية بوجاهة المال الذي خلفه والد وبطلاقة لسانه حتى سيطر على أهل القرية ؟
وأخذ ناصر يتاجر بالتجارة ولم يعر للشرع حرمة المهم أن يصل إلى منزلة الثراء بأي شكل من الأشكال ومهما كان الثمن ؟
فما هي إلا بضعة سنين حتى سيطر جاسم وناصر على القرية الأول بالنفوذ والثاني بالمال وما أكثر الذكور وما أقل الرجال في زمننا هذا .
المهم
زاد عدد عبدة المال من حول جاسم وناصر وزاد الرعاع والصعاليك من حولهم ليتفاجأ أهل القرية الهادئة والطيبة بأن جاسم وناصر أبناء الرجل الطيب يتحكمون في حركة التجارة والتأثير على قرار الحاكم ؟ إلا أن الحاكم بالفعل كان في حيرة من أمره لماذا سكت عليهم طيلة هذه المدة وما الحل لتحجيمهم ووضعهم في حجمهم الطبيعي ؟
هل يطلق سطوته عليهم ويطبق قوانين القرية ؟ وماذا سوف يحدث إن كثر العاطلون عن العمل ؟ ومن يعيل أسرهم ؟
هل يداهنهم ويسايرهم وينتظر الفكرة والفرصة للإنقضاض عليهم ويعيد الطمأنينة والسكون لأهل القرية البسيطة ؟
إلا أن الدهاء والذكاء الذي ورثه جاسم وناصر من أبيهم عبدالله كان أسرع مما يفكر فيه الحاكم ؟
كيف ؟
قد سبق السيف العفو وتغلغل نفوذ وسطوة ومال جاسم وناصر إلى بيت الحكم واسغلو بخبرتهم وحنكة ابليس أبناء الحكم فتفاجأ حاكم القرية من تدخل أبناء أسرته في الحكم ومساعدتهم بشكل واضح ومكشوف ولو على حساب القرية وأهلها لجاسم وناصر فثار غضبا وهاج صراخا حتى كاد يتوقف قلبه المريض .
وأخذ أهل القرية يتذمرون ويتحدثون ويستاؤن مما يحدث في القرية الهادئة فرجت لغة الكلام والألفاض الطائرة ؟
من جاسم وناصر ؟ لماذا يفعلون هذا ؟ ألم يكفيهم ما يملكون ؟ لماذا يضيقون علينا في أرزاقنا ؟ كيف وهل ولماذا ومتى وخذ وقس على كثر الأسئلة والإعتراضات ؟
وللحديث بقية .....