الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

المـدون أهـم من الصحفي ؟؟؟



المعلومة والخبر اليوم أصبح الكترونيا وبالتالي شغل صحافة أمس كل ما له ويتضعضع ويخف بريقه حتى سيأتي يوما ولن تجدوا صحفا ورقية .

اليوم هناك المدونات وأصحابها وكثيرا من أصحاب هذه المدونات أكثر ثقافة من الصحفيين أنفسهم وأكثر ثراء بالمعلومات والأدلة والبراهين والإثباتات من حتى أصحاب الصحف ... ومثلما توجد مصادر للصحفيين أيضا توجد مصادر معلومات للمدونين ؟

جمعية الصحفيين الكويتية تأسست في عام 1964 وقد أنشأها بعض أبناء الكويت في مرحلة تاريخية من بدأ النهضة الكويتية لكنها للأسف الشديد أدوارها تكاد لا تذكر وليست ذو قيمة أو أهمية بالرغم من قوة أسلحتها ومدى فعاليتها لو استخدمت لأهداف الجمعية ... لكن يظهر جليا اليوم أن جمعية الصحفيين الكويتية مجرد عدد ورقم من ضمن أعداد جمعيات النفع العام والتي لو القرار بيدي لشطبتها جميعا لسوء دورها وضعفه في المجتمع الكويتي ؟


أغلب المدونون كسولون للأسف الشديد وهناك القلة من المدونين ممن يثرون مدوناتهم بمواضيع مختلفة ومتشعبة وكل مدونة لها نكهتها فهذه سياسية وهذه اقتصادية وهذه سياسية وهذه دينية وهذه وهذه وهذه ... لكن طابع المدونات وأصحابها بل حتى سبب خروج بلوغر كان لكشف أفكار وتوجهات البشر ونشر تعبير ما يجول في عقولهم وخواطرهم حتى أصبحت المدونات تؤثر بشكل في غاية الخطورة في الأوطان سواء بشكل سلبي أو إيجابي ... لكنها أصبحت واقع لا مفر منه وبالتالي أصحاب المدونات يفترض أنهم غير محسوبين على أي فريق متخاصم أو أي توجه حزبي أو سياسي ... بل هو في الأساس فكر إنسان مستقل لا يجوز التدخل فيه ولا يجوز التأثير عليه طالما أنه لم يخرج على الثوابت والقواعد السماوية والدينية وولاء الأوطان .

القانون يحمي الصحفي من كشف أي مصدر لمعلوماته وهذا أمر ليس بشيء جديد وهو حقه ... لكن أطالب بتغيير التشريع وإضافة المدونين أيضا ليشملهم نفس القانون بعدم مسائلتهم عن كشف أي مصدر لمعلوماتهم ؟


للعلم فإن إذا تم شمل المدونين لهذا القانون وحمايتهم من كشف مصادر معلوماتهم فإني متأكد أن هناك بعض المدونين سينشرون وثائق بأسماء أصحابها عن في قضايا فساد منوعة ستكون مزلزلة ولكنهم يتخوفون من إحالتهم إلى القضاء وكشف مصادر معلوماتهم ؟

لذا يجب أن ينظم المدونون لقانون حمايتهم وحماية مصادرهم بحكم القانون


صحفيين اليوم في الصحف المحلية يؤدون نفس دور المدونين مثل التعبير عن آرائهم ووجهات النظر ونشر الأخبار المنوعة ... مثل المدونين لكن المدونين أكثر احترافا وتفوقا من الصحفي العادي في نشر معلومته أو موضوعه أو التعبير عن وجهة نظرة .


الصحفي ياخذ معاش أو راتب يعني مو بالمجان يقدم لنا المعلومة أو نقل تفاصيل الحدث لكن المدون يعمل بالمجان وبمجهود شخصي ؟؟؟ 


دمتم بود ....

وسعوا صدوركم     

video
video
video