الخميس، 27 فبراير، 2014

هؤلاء فعليا هم من يحكمون العالم ؟


إنهم مجموعة أفراد يقودون ويتبعهم ســـرا الآلاف وربما الملايين ... إنهم يتحكمون فعليا وحقيقة بأهم مفاصل الكرة الأرضية مثل الإقتصاد والمال والإعلام ويتحكمون بصناعات عملاقة تدر مئات المليارات مثل صناعة الدواء وأبحاثه وصناعة الأسلحة بأنواعها والسجائر والبرمجيات ... باختصار هم أصحاب القرار وقرارهم يفوق ويتجاوز قرار وسيادة أي دولة وأيا يكن حجمها وأيا تكن قوتها وأيا تكن تلك الدولة ولا أي استثناء بذلك سواء كانت عربية أو أجنبية ... إنها مملكة الماسونية التي تحكم العالم بأسره ؟


تنظيم الماسونية أو البناؤون الأحرار : هي منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا 
الأشياء التي لا تخضع لـقوانين الطبيعة )
والماسونية لا تعترف بأي دين ولا بأي إلاه وفق أي معتقد ... ولو بحثت خلفهم وتعمقت بفكرهم ستجد أنهم عبدة الشيطان وفق ما يعتقدونه ووفق نظريتهم ؟


الماسونيين تعرفهم من خلال تقلدهم أهم مراكز القرار في العالم وعلى كافة الأصعدة والميادين ... تجدهم أسياد المال وأسياد الذهب والألماس وأسياد أضخم الشركات الإلكترونية والبرمجيات والشبكات والهواتف والسيارات والأدوية والسجائر والتبع والزراعة ومشتقاتها والصناعات العملاقة مثل السلاح وغيرها ... أي أنهم وضعوا يدهم على نقطة ضعف الحياة البشرية ودون أي استثناء ... ومن بين أتباع وخدم الماسونية بعض أثرياء العرب ومسؤليهم وربما حتى بعض حكامهم وبعض رجال الأعمال وغيرهم ... إنهم تنظيم أشد تعقيدا وتنظيما حتى من أجهزة المخابرات العالمية ... لا خطوط حمر تقف أمام ما يريدون يقيمون الحروب ويشعلون وينهون أي أزمة يشاؤون ويبرمون أي اتفاق يريدون ويمنحون عقود أي صفقات لمن يريدون ... إنهم أصحاب الأرقام الفلكية من الثروات التي تتجاوز الترليونات أي آلاف المليارات ... لا دين يقف أمامهم ولا مبادئ ولا قيم فمن أجل الوصول إلى أهدافهم تسقط أي اعتبارات وأي مبادئ أيا تكن أخوك أختك أبنائك أهلك وطنك دينك ربك بنظرهم لا شيء يقف أمام ما يريدونه ؟


شاهد مخطط محاربة وتدمير الإسلام والمسلمين
الحكم الإسلامي بدأ

1-     الخلافة الراشدة من 632م إلى 661م ( الخلفاء الراشدين )
2-     الخلافة الأمويَة من 661م إلى 750م ( مركز الحكم في دمشق )
3-     الخلافة العباسية من 750م إلى 1258م ( مركز الحكم في بغداد )
4-     الخلافة العثمانية من 1517م إلى 1924م ( الأتراك )


أسقطت الخلافة العثمانية على يد البريطانيين في عام 1918م ... أي أن بريطانيا هي من أنهت أخر سلالة الخلافة الإسلامية ... وبمعنى أكثر دقة بريطانيا هي من قضت على لقب 
( أمير المؤمنين )
ليتضح جليا بأن بريطانيا آنذاك هي كانت أقوى قوة على وجه الأرض عسكريا واقتصاديا وسياسيا آنذاك ... بدليل أنها أعادت رسم الخريطة العربية بشكل لم يسبق إليه مثيلا في التاريخ ... حتى باتت دول كثيرة تعتمد بوثائق ترسيمها الجغرافي على الوثائق البريطانية التاريخية القديمة مثل كل دول الخليج العربي والأردن ولبنان ومصر والعراق وسوريا وغيرهم ... كما أن هناك احتلال بريطاني كامل وشامل تم لدول مثل مصر والعراق والهند وفلسطين والسودان وشمال الصومال وسواحل سلطنة عمان ومضيق جبل طارق ... أما قطر والإمارات والبحرين والكويت فكانت دول مرتبطة بمعاهدات حماية بريطانية ؟


انهارت الإمبراطورية البريطانية بعد الحرب العالمية الثانية في 1945م وانتقلت القوة والنفوذ البريطاني إلى الولايات المتحدة الأمريكية ... ومنذ ذلك التاريخ وإلى اليوم والمنطقة العربية واقعة تحت النفوذ والهيمنة والسيطرة الأمريكية ... فأسقطت أنظمة وأزاحت حكاما وجاءت بحكام بامتلاكها أقوى جيش في العالم وأقوى وأشرس تسليح ومن خلال نفوذها السياسي والإقتصادي والإستخباراتي المرعب ... ومع مرور الوقت وجد العالم بأسره بأنه تحت القوة الأمريكية المباشرة من خلال ربط اقتصاديات بالدولار الأمريكي + ربط العالم كله بالإنترنت التي تسيطر عليه الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 100% ... وفعليا أمريكا بضغطة زر يمكنها بأن تقطع الإنترنت عن العالم ولكم أن تتخيلوا كم حجم الفوضى والدمار الذي سيترتب عن غلق الإنترنت ولو ليوم واحد فقط ... وحتى الفضاء الخارجي ومئات الأقمار الصناعية أيضا تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تقدم لنا خدمات الإنترنت والإتصالات والخرائط والإعتماد الكلي للسفن والطائرات على الأقمار الفضائية والقنوات الفضائية ومراقبة أحوال الطقس والكثير الكثير من تلك الخدمات ؟
  


سقطت أخر خلافة إسلامية وانتهى لقب أمير المؤمنين وسقطت أنظمة عربية للأسباب التالية

1-     ضعف إدارة الدولة ؟
2-     الإستهانة وإهانة الأمة من خلال تجاهل حقوقهم ؟
3-     انشغال الحكام بالتجارة وجمع المال والنساء ؟
4-     طرد من ينصح وتقديم من ينافق وتعزيز الفساد بشكل كبير ؟
5-     علم الحكام بحجم الفساد والسرقات وتجاهلهم لهذا الأمر لضعف أو عن قصد ؟
6-     استغلال جهل الأمة في استمرارية مدة الحكم وإشغالهم بعضهم ببعض ؟
7-     التجاهل المتعمد لحجم المخططات الخارجية على الإسلام والمسلمين ؟
8-     تقديم الولاء والطاعة للخارج في مقابل الإستمرار على كرسي الحكم ؟

والأهم مما سبق هو ابتعادهم عن الحكم العــــادل وفق الكتاب والسنة بتعقل يتناسب مع متغيرات الوقت والزمان وما طرأ على البشر من متغيرات مهولة ومرعبة ؟


الماسونيين ذاهبون إلى أن تنتقل السلطة والقوة من بريطانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ثم أخير إلى إسرائيل ... والمخطط موضوع لأن يصبح مركز قرار العالم بأسره بيد إسرائيل والتي من خلالها ستحكم العالم وفق نظام عالمي جديد كليا ومهما كان الثمن ؟


الثمن بالتأكيد سيكون باهظا والمخطط فعلا كبير وعظيم ... فحتى تتمكن إسرائيل من أن تصبح صاحبة القرار الأول في العالم كله ... يجب عليها بأن تزيح وتنهي أي قوة عربية إسلامية أي المنافسين الحقيقيين لوجودها وكيانها ... مثل سوريا وإيران والسعودية ومصر وباكستان ... فهذه الدول تمتلك القوة البشرية والثروات والمساحة الجغرافية الحيوية والأهم من ذلك أنها تمتلك العقيدة الإسلامية التي تقف حجر عثرة أمام الإمبراطورية القادمة ... ومسألة إنهاء الحكم فيها أو استبدالهم هو أمر مؤكد وتقسيمها أيضا هو أمر مؤكد ومحتوم ؟



هل هناك أملا بأن يتم إجهاض هذا المخطط الماسوني المدمر الخطير ؟
مع الأسف لا يوجد أمل ... فالدول العربية والإسلامية يعلوها الغرور والكبرياء والجهل والتمزق فعلي حقيقي ... وصراعات الحكم في الداخل حدث ولا حرج والفساد في الأوطان أشهر من نار على علم وكالعادة كالعادة الشعوب هي من عليها أن تدفع الثمن ... والثمن سيكون هذه المرة ليس فقرا أو جوعا بل سيكون دماء زكية لا ذنب لها سوى أنها تركت تواجه مصيرها دون قائد عادل زاهد أمين حكيم ؟    


ألم يسأل أحد منكم عن السبب وراء فتنة السنة والشيعة منذ مئات السنين ؟
ألم يسأل أحد منكم عن سبب فتنة الغرور والكبرياء أنا جنسيتي كذا وأنا جنسيتي كذا ؟
ألم يسأل أحد منكم عن سبب التفاخر الأعمى بما أملك وبما تملك ؟
ألم يسأل أحد منكم عن سبب تفضيل المال في مقابل المبادئ وصولا حتى إلى الأعراض ؟
ألم يسأل أحد منكم عن سبب عداء الحاكم هذا للحاكم ذاك ؟

إنه مخطط أكبر من أن يستوعبه الجهلة ومدّعين الثقافة ومتكبرين الثروات !!!


عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :
لا تقوم الساعة - أو قال : إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويظهر الجهل ويشرب الخمر ويفشو الزنا ويذهب الرجال ويبقى النساء حتى يكون لخمسين امرأة رجل واحد .

وقال أبو موسى عن النبي - صلى الله عليه وسلم :
وترى الرجل الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء .

وروى علي بن معبد في كتاب الطاعة والمعصية من حديث حذيفة قال :
إذا عمت الفتنة ميز الله أولياءه حتى يتبع الرجل خمسون امرأة تقول : يا عبدالله استرني يا عبدالله آوني .
  


اجلسوا أنتم بتوافهكم وبتمزيق بعضكم بعضا وعززوا من جهلكم حتى يأتيكم يوما ستباعون فيه كما كان العبيد يباعون في الماضي ... ولنرى بعدها العزة والكرامة والشرف وحديث البغبغاء وقتها كيف ستكون !!!



الأغبياء يريدون الحلول وهم نيام والمغرورون يريدون الحلول وهم أغبياء




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم


video
video
video