الثلاثاء، 4 فبراير، 2014

ضربـة سعوديـة حاسمـة موجعـة ؟


أصدر خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز أمرا بقانون في غاية الأهمية وقد جاء القانون والأمر كالتالي :

الرقم : أ / 44 .. التاريخ : 3/ 4 / 1435 هـ بعون الله تعالى .. نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية .
بعد الاطلاع على الأنظمة والأوامر ذات الصلة وعملاً بقواعد المصالح المرسلة في فقهنا الشرعي وبناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة أمرنا بما هو آت :

أولاً : يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على عشرين سنة كل من ارتكب - كائناً من كان - أياً من الأفعال الآتية :

1- المشاركة في أعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت محمولة على التوصيف المشار إليه في ديباجة هذا الأمر .

2 - الانتماء للتيارات أو الجماعات - وما في حكمها - الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دولياً أو تأييدها أو تبني فكرها أو منهجها بأي صورة كانت أو الإفصاح عن التعاطف معها بأي وسيلة كانت أو تقديم أي من أشكال الدعم المادي أو المعنوي لها أو التحريض على شيء من ذلك أو التشجيع عليه أو الترويج له بالقول أو الكتابة بأي طريقة .

وإذا كان مرتكب أي من الأفعال المشار إليها في هذا البند من ضباط القوات العسكرية أو أفرادها فتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تزيد عن ثلاثين سنة .

إذا كان المشاركة في القتال بالخارج من ضباط القوات العسكرية، فتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن 5 سنوات  ولا تزيد عن 30 سنة .

ثانياً : لا يخل ما ورد في البند ( أولاً ) من هذا الأمر بأي عقوبة مقررة شرعاً أو نظاما ً.

ثالثاً : تسري على الأفعال المنصوص عليها في البند ( أولاً ) من هذا الأمر الأحكام المنصوص عليها في نظام جرائم الإرهاب وتمويله الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 16 ) وتاريخ 24 / 2 / 1435هـ بما في ذلك الأحكام المتعلقة بالضبط والقبض والاستدلال والتحقيق والادعاء والمحاكمة .

رابعاً : تشكل لجنة من وزارة الداخلية ووزارة الخارجية ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ووزارة العدل وديوان المظالم وهيئة التحقيق والادعاء العام تكون مهمتها إعداد قائمة - تحدث دورياً - بالتيارات والجماعات المشار إليها في الفقرة ( 2 ) من البند ( أولاً ) من هذا الأمر ورفعها لنا للنظر في اعتمادها .

تشكل لجنة من عدة جهات حكومية تكون مهمتها إعداد قائمة ( تحدث دوريا ) بالتيارات والجماعات المتطرفة .

خامساً : قيام وزير الداخلية بالرفع لنا ( أولاً بأول ) عن وقوعات القبض والضبط والتحقيق والإدعاء للجرائم المنصوص عليها في البند ( أولاً ) من هذا الأمر .

سادساً : يعمل بما ورد في البنود السابقة من هذا الأمر بعد ثلاثين يوماً من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية .

عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود



انتهى نص الأمر والقانون مع حذف المقدمة لعدم إطالة الموضوع

هذا الأمر الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – قد جاء كالصاعقة وكالزلزال على كل من تمرد ويتمرد ويخرج عن الدولة السعودية ممن يحسبون على رجال الدين ... وفعليا وحقيقة سنجد ونتلمس قيمة هذا الأمر السامي من خلال انضباط غير مسبوق من قبل بعض المشايخ الذين أساؤا إساءات بالغة بالإسلام والمسلمين وأخذوا يفتون ويحرضون وكأنهم حكام وسلاطين بيدهم الأمر والنهي وما انتهوا لكن جاء ولي أمرهم فأسقط عليهم هذا الأمر بالقانون كالصاعقة على رؤوسهم ليضع كل في حجمه الطبيعي ؟

قرار خادم الحرمين الشريفين قرار صحيح وصائب 100% وجاء في وقته تماما ليغلق أبواب شرور الفتن التي احترفها أصحاب الفكر المتطرف وأهل العقول المتخشبة وكانت ضحاياهم صغار العقول من زهرة الشباب السعودي وأبناء من حرضوهم بأمان وأبناء غيرهم إلى جهنم هذا هو ديدنهم الخبيث ؟

سألني أحد منذ فترة : ما دخلكم بالسعودية ؟
أجبت : السعودية دولة كبيرة المساحة والقوة الإقتصادية والنفوذ الأخطبوطي الواسع وطبيعي أن تجدها محور خلاف ومدح وذم وقف ودفاع وهجوم من قبل المحللين السياسيين والاقتصاديين والأفراد والمتابعين والسياسيين والصحفيين والمدونين والمغردين وهذا أمر طبيعي جدا ... مثلما يتم التعاطي بالشأن السوري والعراقي والمصري والأوروبي والأمريكي وهكذا ... والأهم من ذلك كله أن المملكة العربية السعودية هي ظهر الكويت وسندها وكيفما ناقشت تلك المسألة فلا مجال إلا أن تجد السعودية بعد استراتيجي في غاية الأهمية القصوى للكويت والعكس صحيح والتاريخ له شواهد كثيرة ؟

كم أتمنى بأن يصدر قرار حكوميا كويتيا حازما مماثلا لقانون خادم الحرمين الشريفين ... يلجم أفواه المعتوهين لدينا ممن يعتبرون أنفسهم أنهم فوق القانون وفوق الدولة الذين اتخذوا من الدين ستار حتى ينفذوا مآربهم الشيطانية الخبيثة ... وراقبوا جيدا خطاب بعض مشايخ الكويت كيف ستتغير لهجته حتى تتأكدوا من تبعات القرار الصائب لخادم الحرمين الشريفين وانعكاسه على الكويت ؟


 شكرا لك يا خادم الحرمين الشريفين فقد أغلقت باب الفتن وألجمت الأفواه العفنة الله يجعلها في ميزان حسناتك .


يا ريت الكويت والإمارات والبحرين وسلطنة عمان يتخذوا نفس موقف السعودية بمثل تلك القرارات والقوانين الحاسمة ؟


حفظ الله الكويت والسعودية والإمارات والبحرين وعمان من كل شر ومن كل مكروه




بمناسبة قرار السعودية الذي بعثر كرامات خرفان تنظيم الإخوان الإرهابي ... فإن شعار رابعة قد تحول إلى شعار جنسي في كل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ولكم أن تتحققوا من كلامي هذا عبر google ؟

ربــك ما يطــق بعصـــى 



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

video
video
video