الثلاثاء، 13 يناير، 2009

غسيل الأمـوال ضـالـة تعصـف في الـعالــــــم ؟



تتحدث أخر الإحصائيات بشأن حجم تجارة غسيل الأموال عالميا ب 3.61 ترليون دولار هذا الرقم المهول فقط نتيجة عمل في عام 2008 ؟؟؟
كما تتحدث الإحصائيات في عام 2008 حجم غسيل الأموال في الشرق الأوسط ب 25 مليار دولار ومن وجهة نظري أن هذا الرقم ال25 مليار لهو يسير إذا ما قرناه بحجم الفساد المستشري في الوطن العربي أو في منطقة الشرق الأوسط ؟
ومن المعروف أن أموال الغسيل هي نتاج عمليات وأموال الدعارة و عمولات السلاح و المخدرات و فساد الأنظمة الحاكمة وما يترتب عليها من بطانة فاسدة والصفقات المشبوهة .
هناك أمر غريب يحدث ؟
روى لي أحد المطلعين على بواطن الأمور أن هناك عملية تتم وتحدث كل 25 عاما أو 30 عاما وأن هذه العملية يتم فيها تبادل أدوار لشخصيات عاليمة وإقليمية فتجد أن مثلا س يقفز إلى مصاف الأثرياء وبكل غريب عجيب ويحتل مراكز متقدمة بين أغنى أغنياء العالم وتستمر هذه المسألة فترة ومن ثم يتم الزلزال فيسقط هذا وينهار هذا ويخسر هذا ليصعد أشخاص أخرون ويحلون محلهم في نفس السيناريو !!!
هل هناك أياد خفية تتحكم بالعالم بهذا الشكل الغريب ؟
هل هي المافيا العالمية وما تملكه من سطوة ونفوذ ؟
والأمر الغريب والغير مفهوم أنه وفي عرف التجارة وأبجدياتها وأبسط قواعدها أنه في كل أمر تجاري يكون هناك رابح وخاسر إلا أن إنهيار البورصات العالمية وخسائرها الترليونية لا أحد يعلم أين ذهبت هذه الأموال ومن المستفيد الأخير من هذه الترليونات ؟
هي لعبة أكبر من لعبة المحافظ المالية وتكتيكات السوق ؟
هي مسألة لها قواعدها ولها أساسياتها ولا مجال للرحمة فيها ؟
هي حركة أكبر من الدول وحكامها وسياسيينها مهما بلغوا من دهاء ؟
والسؤال ؟
من خلف هذا كله ؟
وما مصلحته ؟
وإلى أين يذهب ؟
الغموض هو سيد هذه المسألة التي تشل العقول من حجمها المهول ونظامها الدقيق والمعقد ومستويات الشخوص الذين يدخلون بها .
دمتم بود ...............