الأحد، 19 سبتمبر 2010

للتاريخ ولأجيالنا الحالية و القادمة وشهدائنا الأبرار هذا ؟



بتاريخ 22/11/1992م شكلت لجنة من مجلس الأمة وهي لتقصي الحقائق عن أسباب الغزو العراقي لدولة الكويت وانتهت اللجنة من تقريرها بتاريخ 16/8/1995 وأعتقد أن هذا التقرير الخطير عدد الذين اطلعوا عليه بأدق تفاصيله لا يتجاوزون ال300 شخص فقط لا غير وهو كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى وهو الإمتداد بل السبب الحقيقي لما تمر به الكويت اليوم من فساد وتجاوزات واختراقات واستهزاء بكل القيم الكويتية الأصيلة وثوابتنا الوطنية ؟؟؟

وقد قرأت هذا التقرير لأكثر من 5 مرات لأدقق في بعض العبارات والجمل حتى تخيلت نفسية ومزاجية اللجنة والمسؤلين حتى اكتشفت السبب الحقيقي والسر في فوضى كويت اليوم ؟

فالتقرير يشير بمسؤولية الحكومة آنذاك عن إدارة الأزمة وفشلها المريع والخطير بالتخطيط وعدم القدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب مما عرض الكويت لأبشع جريمة وأخطرها في تاريخ وجودها برمته بل وصل الأمر لمسح الكويت من الخريطة بسبب طاغية بغداد المقبور وعدم تمكن مسؤلينا من قيادة الأزمة بشجاعة وبصلابة وبحسم وحزم ؟

الغريب في الأمر أن مسؤلينا في مناصبهم آنذاك كلهم قال ( ما يعتقد أنها الحقيقة ) ومن ثم أفاجأ أن المغفور له الشيخ / سعد العبدالله السالم الصباح هو من تقدم جميع من حقق معهم أو من استدعوا ليعلن مسؤوليته الكاملة والمباشرة عن الغزو العراقي الغاشم دون أي ردة فعل من ممثلين الأمة بل وكأن على رؤوسهم الطير وكأن الأمر يعني دولة أخرى وشعب بعيد وشهداء ليسوا منا ومعاناة لا دخل لنا فيها وتدمير لدولة أخرى واستنزاف أموالنا ومليارات الشعب دون أي إحساس بالمسؤولية بل ولم يتقدم أحدهم بالاعتذار أو الأسف للشعب الكويتي عن سوء إدارته وموقفه بل انتهى التقرير وكأن شيئا لم يكن ولا بالأساس يوجد أصلا مسئول لدينا عن الغزو أو من يتحمل قرار المسؤولية !!!

الكويت اليوم تسير في بحر الفساد لأن مسألة الثواب والعقاب مفقودة بل فقدت في أهم موقع محاسبة بتاريخ الكويت وهي لجنة تقصي الحقائق عن الغزو الغاشم فبالتالي المسألة جدا بسيطة طالما في مسألة الغزو لم تتم المحاسبة والمعاقبة بالشكل الأمين والنزيه فكيف الحال بيومنا هذا ؟؟؟

من أجل الكويت وشهدائنا الأبرار وأجيالنا الحالية والقادمة اقرؤوا التقرير جيدا لتنكشف لكم الحقيقة الجلية كيف تسير الكويت اليوم وأعتذر عن عدم نشره حرفيا ونصيا لحجمه الطويل فهو يقع في 65 صفحة هذا ما استطعت أن أضع يدي عليه مما يأخذ وقت ومساحة في مدونتي كبير جدا .

تكونت لدي قناعة اليوم أن لدى البعض من مسؤلينا الكرسي وقوة النفوذ وشهوة المال أهم وأكبر من الكويت وشعبها وحتى لو تعرضت عشرات المرات لكوارث ومصائب طالما يوجد مجلس أمة فاسد وإرادة أمة هشة ؟

بداية انحدار الكويت وانطلاق الفساد بدأ من مجلس 1992 وهذه أسماء الأعضاء آنذاك الذين سكتوا وصمتوا عن مواجهة المسؤول عن الغزو ومن بعدها قال أكثرية مسؤلينا وأعضائنا:
قال يا فرعون منو فرعنك قال منو منعني ؟؟؟

http://www.majlesalommah.net/clt/run.asp?id=896


تقرير لجنة تقصي الحقائق عن أسباب الغزو العراقي لدولة الكويت مرفوع على أكثر من سيرفر

http://shrta.com/files/8ZR0UV4B/_______ ______________ ____
__________ __________ ______________ __________ ____________1.rar



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود ............


وسعوا صدوركم بس