الأربعاء، 29 أبريل، 2015

العالم الخفي لزواج المسيار والمتعة ؟


اختصارا لما جمعته من معلومات من مواقع كثيرة ومختلفة عن معدلات العنوسة والطلاق في الوطن العربي فكانت النتيجة صادمة ... حيث بلغ عدد العوانس في الوطن العربي على الأقل أكرر على الأقل بأكثر من 40 مليون فتاة عانس ... والصدمة أنه تجاوزت أعداد المطلقات في الوطن العربي بأكثر من 70 مليون مطلقة ... وقد تصدرت الدول العربية الكبرى بهذه المشكلة الإجتماعية المرعبة والضخمة مثل : السعودية - الجزائر - المغرب - سوريا - العراق - مصر ... وبما أننا نعيش في 1436هـ الموافق 2015مـ فسأكشف المستور وسأتحدث بصراحة بقدر المستطاع لأن المسألة تمس وقد تصل لكل أسرة وكل بيت دون أي استثناء ... والمصارحة والمكاشفة قد ارتعد وجبن منها المتخصصون في المجال الإجتماعي ولم يتحدثوا بصراحة إما خوفا من التيارات الإسلامية المتطرفة أو خوفا من هجمة المجتمع عليهم بحجة العادات والتقاليد التي جعلوها أهم من الشريعة الإسلامية ... لذلك سأتحدث عن الكويت وما اكتشفته مع ملاحظة أن ما يحدث خاج الكويت لهي أمور تشيب لها الولدان ؟

العوانـــــــس
يبلغ عدد العوانس في الكويت بأكثر من 175 ألف فتاة ممن تجاوزت أعمارهن الـ 30 سنة ... وتكمن مشكلتهن إما بالشكل الخارجي أو بسبب الأمراض مثل السكري والضغط أو بسبب العادات والتقاليد من ناحية الأصل والفصل أو بسبب ارتفاع أسعار المهر والمبالغة والبذخ أو بسبب الإعتقادات الخاطئة لبعضهن مثل تريده جميل وسيم طويل وغني أو بسبب أن أسرتها محافظة ومنغلقة ولا يظهرون بناتهن للخارج ... ما سبق هي أهم الأسباب التي أدت لتفاقم مشكلة العنوسة ؟

المطلقــــــات
يبلغ عدد المطلقات في الكويت بأكثر من 50 ألف مطلقة وبواقع أكثر من 16 حالة طلاق يوميا ... ولن أقول أن أسباب المشكلة المرأة أو الرجل أو أو لكن أهم سببين لهذه المشكلة التي وصلت نسبتها 50% هو القانون والمشرعين الذين أطلقوا جرأة المرأة على طلب الطلاق والإنتقام من الزوج لذلك نجد في المحاكم أن نسبة إنصاف الزوج لا تصل بأفضل الأحوال إلى 20% بينما تصل نسبة إنصاف المرأة إلى 80% ولا يوجد أكثر إجراما من مشرعين يشرعون قوانين تنتزع ولاية الأب انتزاعا كاملا على أبنائه وهو حي يرزق ضاربين الشرع بعرض الحائط والسبب الأخر هي الديون والإلتزامات المالية وتأثيرها على الحالة النفسية التي باتت تعصف بأكثر من 90% من الأسر الكويتية ... وفي النهاية سينفجر الموقف وتصل الأمور للطلاق وتتفكك الأسرة تفككا كليا بل وبفضل القوانين أللا إنسانية تنقطع حتى صلة الرحم بين الأب وأبنائه ؟

بعدما سبق يدور هناك عالم خفي يحدث ويدور يوميا وهو زواج المتعة عند المذهب الشيعي وزواج المسيار عند المذهب السني ؟

زواج المتعــــــة
 هو زواج مؤقت أي محدد الوقت بالساعة أو بالأيام أو بالأشهر أو بالسنوات أي يتزوجها اليوم ويطلقها غدا حسب ما اتفق عليه الطرفان ولو لساعة واحدة ... ويمكن أن يكون هناك عقد زواج متعة مكتوبا إن أراد الطرفان ذلك ... ولا يلزم موافقة ولي المرأة إن كانت مطلقة ويزم موافقة الولي إن كانت بكرا 

صورة من عقـــد زواج متعـــــة

بعض من عروض طلبات المتعة


كم قيمة مهر زواج المتعة ؟
قيمة المهر يعتمد على المدة المتفق عليها وعلى مستوى جمال المرأة ... فلو كانت المدة شهر واحد سيكون المهر من 300 إلى 500 دينار وكلما زادت المدة كلما ارتفع المهر بحد أقصى 2.000 دينار
ملاحظة : هذا ما أعرفه عن زواج المتعة في المذهب الشيعي مع كامل الإحترام لمعتقداتهم
  
زواج المسيــــار
 يختلف زواج المسيار عن زواج المتعة كليا من حيث المضمون والشكل وحتى العقد ... فزواج المسيار دائم وغير مؤقت وغير محدد بمدة زمنية + يجب أن يكون هناك عقد اتفاق + وجود شهود اثنين + مهر + حضور وموافقة المرأة التي يجب أن تكون مطلقة وإن كانت بكرا فيستلزم حضور ووجود وتوقيع وليها + حضور أي رجل دين يقول ما يقوله المأذون الشرعي تماما كما يقوله في الزواج العادي ؟

صورة من عقد زواج مسيــــار

بعض من عروض طلبات المسيار

ويجب التذكير والتنبيه بأن عقد زواج المسيار يمكن تصديقه ثاني يوم في المحكمة كعقد رسمي مثل أي عقد اتفاق عادي ... لكنه غير معترف فيه لدى التوثيقات الشرعية في وزارة العدل وبالتالي غير رسمي ... ويمكن إقامة دعوى قضائية بتأكيد صحة هذا العقد وغالبا ما تصدر أحكام قضائية تؤيد صحته ... والأهم من هذا كله بأن المرأة إن حملت فيعتبر جنينها ابن حلال شرعــــا وليس ابن زنا وبحكم القانون إن حكمت المحكمة بصحة عقد زواج المسيار ... كما يمكن أن يتم زواج رسمي موثق عادي تتنازل المرأة عن كافة حقوقها للرجل ويصبح الأمر حسب اتفاق الطرفين كزواج المسيار بالضبط ... لكن المهم في زواج المسيار هو أن تأخذ المرأة حقوقها المتفق عليها أو التي اشترطت عليها مقدمـــا ... واختلفت المذاهب الأربعة على وجود ولي فهناك من يشترط حتى يكون الزواج صحيحا بأن يكون هناك ولي للبنت أو للمرأة مثل أبيها أو أخيها أو عمها أو خالها وهناك من لم يشترط مثل الحنفية ... ولا يزال الجدال مستمرا ؟ 

كم قيمة مهر زواج المسيار ؟
قيمة مهر زواج المسيار يبدأ من 500 دينار ويصل أحيانا إلى 3.000 دينار للمطلقة ... وللبنت البكر يصل أحيانا إلى 10 آلاف دينار وربما أكثر بشرط أن يكون عقد غير موثق ... ومستوى جمال المرأة يلعب بالدرجة الأولى الدور الأكبر بقيمة مهرها . 

من يدخلون في هذه المتاهات ولماذا ؟
المرأة المطلقة الحاضنة لأولاها حيث أن القانون يسقط حضانتها لأبنائها إن هي تزوجت بشكل رسمي من رجل آخر ... كما هناك المرأة التي تتقاضى مساعدات من وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل إن تزوجت بشكل رسمي فإن كل وأي مساعدة لها ستتوقف وتنقطع عنها وفورا ... أو المرأة التي تطلقت من رجل أو رجلين وفقدت الأمل بزواج ثالث أو رابع ... أو المرأة العانس التي وصلت لمراحل متقدمة من العمر ... وأما الرجال فإما أن يكون متزوج ويرغب بزواج ثاني في السر ... أو الرجل المعسر والمطلوب ماليا وغير قادر على تكاليف الزواج ... أو الرجل الغير قادر على الإنجاب أو الرجل الذي يحمل أمراض مثل السكري والضغط وغيرها... والغالبية من الرجال الذين يبحثون عن مثل هذا الزواج هم المعسرين والغير قادرين على تحمل تكاليف الزواج وما بعد الزواج بسبب ديونهم ... يعني ممكن يدبر 500 دينار أو ألف دينار ويتزوج مسيار ويعف نفسه عن الحرام لكنه غير قادر على تكاليف زواج تصل في الغالب إلى 12 و 15 ألف دينار والأهم تكاليف ما بعد الزواج ؟
 هل في أيام الرسول - عليه الصلاة والسلام - كان يحدث هذا أم هي أمور استحدثها الوقت الحالي ؟
نعم كان في الماضي ينكحون النساء بشتى الأشكال والأنواع كالمسيار وأثناء الغزوات وما السبايا والجواري بالإضافة إلى ما ملكت أيمانكم إلا مثال بسيط جدا على ما أقول ... بل أن زواج المتعة والمسيار في أيامنا هذه لا تعد شيئا في مقابل ما كان يحدث في ماضي الخلافات التي مرت على المسلمين من الدولة الأموية إلى العباسية إلى العثمانية بل كانت هناك أسواق رسمية لبيع النساء بيع وشراء بالمعنى الحقيقي ةفي عز الدولة والخلافة الإسلامية ... شاهدوا هذا الموضوع :
حقيقة زنــــــا الحــــــلال ؟

فيديو محمد العريفي : سينا أبو بكر الصديق - رضي الله عنه -  كانت متزوج مسيار
video



نتفق أو نختلف صح أم خطأ اقتنعتم أم لم تقتنعوا ... فإن ما سبق لهو واقع في الكويت وغير الكويت ويتم بسرية مطلقة والناس لها ظروفها ولا يعلم عن تلك الظروف إلا الله سبحانه وتعالى ... والمرأة والرجل جسد وروح وفطرة بشرية فطرهم عليها رب العالمين سبحانه وتعالى ... وما كان هذا ليحدث لولا طغيان وجبروت العادات والتقاليد وقصور فاضح في تشريع القوانين وبصيرة قصيرة من مشايخ اليوم والتعصب بالرأي وعدم التساهل حتى في الرؤية والنقاش وحتى لو كان الأمر متعلق بمصير روح إنسان ... فإن كنتم لا تعانون فبالتأكيد هناك من يعانون معاناة لا يعلم حقيقتها وألمها إلا رب الخلق سبحانه فلا تتحدثون بما تجهلون ولا تنتقدون بما لا تعرفون وإلا وضعتم في خانة السفهاء ... فاحمدوا ربكم على ما أنتم فيه إن كانت أموركم ميسورة ومستورة بفضل رب العالمين سبحانه ... وإن كان زواج المسيار بنظر الكثيرين زواج فاشل فنعم ربما كان زواج فاشل لكنه أيضا هناك عشرات الملايين من الزواج العادي الفاشل بدليل أكثر من 70 مليون مطلقة في الوطن العربي والرقم في ارتفاع كما أسلفت في بداية الموضوع وما هكذا يتم التقييم الأمر والموضوع ؟ 
 كم من عادات وتقاليد في عالمنا دمرت أرواح وقتلت أجساد وهم أحياء


ملاحظة : هذا الموضوع اجتهـــــاد وليس إفتـــــاء


دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

video
video
video