الأربعاء، 8 مارس 2017

كذبوا عليكم فقالوا : حريــة المـــرأة ؟

لا يعلم السواد الأعظم من النساء أو النشاطات في مجال حقوق المرأة هذا إن لم يكن الكل عن حقيقة المخطط الذي وضع منذ القدم لتفكيك المجتمعات العربية تحديدا ... وفي علم وتاريخ المؤامرات الغربية فإن الغرب عندما يخطط لأمر ما فإنه يحصد نجاح ما خطط له ما بين 20 و 30 عام وهناك خطط تقطف ثمار نجاحاتها بعد 50 عام وبريطانيا هي الأشهر في ذلك ثم تليها إسرائيل وصهيونيتها ثم الولايات المتحدة الأمريكية ... وفي هذا الموضوع سأكشف حقيقة ما يريدونه وإلى أين يريدون أن يأخذوك عزيزتي حواء حتى تفيقي من الوهم الذي ترسخ في عقول الكثير منكم ؟
أصل يوم المرأة العالمي
بدأت شرارة حرية المرأة في 1820م عندما خرجت الفقيرات إلى شوارع مدينة نيو إنغلاند بولاية ماساتشوستس احتجاجا على قسوة ظروف عملهن ... وأنهن سيطلقن الشرارة الأولى لمسيرة المطالبة بالمساواة داخل الولايات المتحدة فمصانع القماش الصغيرة التي كانت منتشرة عبر الولايات المتحدة لم تكن تتوانى عن تشغيل النساء لأكثر من 12 ساعة يوميا مقابل أجر زهيد يقل عن ذاك الذي تمنحه للرجال بكثير ... ثم أتت مظاهرات ثورة القطن في 1934م ثم مظاهرات العاملات في 1857م ثم 1905 مظاهرات عاملات النسيج في نيويورك ثم في 1911 شب حريق هائل في مصنع النسيج في مدينة نيويورك خلف 130 قتيل من النساء وعلى أثر هذه الحادثة اهتزت لها أمريكا فأصبح يوما رسميا وهو الثامن من مارس صنعته السيدات الأمريكيات وذلك في مؤتمر كوبنهاغن بالدانمرك الذي استضاف مندوبات من 17 دولة ... وقد تبنى المؤتمرون اقتراح الوفد الأميركي بتخصيص يوم واحد في السنة للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمي بعد نجاح التجربة داخل الولايات المتحدة ... ومنذ ذاك التاريخ مرت وتمردت المرأة الغربية على الحياة الإجتماعية في أمريكا ثم امتدت إلى أوروبا خلال الفترة من سنة 1820م إلى 1911م ... ولم تعتمده منظمة الأمم المتحدة رسميا إلا في عام 1977م  ... وهذه قصة وتسلسل أحداث وحقيقة يوم المرأة العالمي الذي تحتفل به النساء في الثامن من مارس من كل سنة ؟

من بدأ ثورة حرية المرأة في الدول العربية ؟
من أمريكا إلى أوروبا ثم إلى الدول العربية وكانت مصر هي المدخل الأول والرئيسي فيها في 20 مارس 1919م قامت نور الهدى محمد سلطان الشهيرة بهدى شعراوي بأول ثورة علنية مطالبة بحقوق المرأة ومنع تعدد الزوجات ومنع الخمور فقامت بخلع النقاب والتحريض العلني ... ثم انتشرت تلك الأفكار وانطلق التمرد في أرجاء الوطن العربي حتى وصل إلى الكويت تحديدا في 30 أبريل 1924م عندما طالب المغفور له الشيخ عبدالله الجابر الصباح بحقوق المرأة الإجتماعية ... حتى سنة 1956م عندما تمردت بضعة طالبات كويتيات وعددهن 4 طالبات من بنات التجار وحرقن العباءة والبوشية ( غطاء الوجه كاملا ) في طابور الصباح وكان الشيخ عبدالله الجابر الصباح رئيسا لدائرة المعارف وعقد معهم اجتماعا وتمت تسوية الأمر ... ومنذ ذلك التاريخ انفجرت الكويت في الإنفتاح الإجتماعي أو التساهل الإجتماعي الخاص في اللباس ؟
المخطط والمؤامرة
أدرك اليهود أن انهيار المجتمعات العربية يرتكز على عدة عوامل رئيسية إذا ضربتها فإنك تمزق أي دولة وتحولها إلى حالة من الضعف وشبه الشلل وهي
1- انفتاح المرأة : لبس عاري وموضة وكسر قيود الزوج والأهل
2- تصدير الحريات : خمر ونساء وسينما ... إلخ
3- تعزيز الأحزاب : كلما زادت الأحزاب ضمنت الصراعات
4- تعزيز الطائفية : كلما زاد كره هذا عن هذا سهل اشتعال الأوطان
5- تعزيز الفساد والسرقات : حتى يتم شحن الشعب على الحكام وحكوماتهم
6- التشكيك بالإسلام : صناعة أكبر كم من الإرهابيين وأكبر قدر من التشدد
7- شراء الذمم وصناعة المرتزقة : وهو الحاصل مع لأسف
8- هدم اقتصاديات الدول العربية : ليجوع الشعب ثم ينقلب
9- تعزيز نقمة الشعوب من باب حرية الرأي : وهذا الحاصل مع لأسف
10- تفكيك التعليم من مضمونه وجعله هشا : جامعات فاسدة ومدرس مرتشي فاسد
جاءت المرأة كأول هدف وهي بالفعل أول هدف لأنها الفطرة والأصل والأساس وظهر المجتمع الذي تستند عليه الأمة الإسلامية منذ القدم بل كل الأمم ... ثم ابتعلت الدول العربية والإسلامية الطعم الغربي بكل ابتسامة غبية وأخذت تشرّع القانون تلو القانون وتشريع تلو التشريع في سباق من الدولة العربية رقم 1 في حقوق المرأة ... فما هي إلا سنين قليلة حتى تفسخ المجتمع وارتفعت نسب العوانس والمطلقات حتى أصبح الوطن العربي يضم أكثر من 100 مليون عانس ومطلقة رقم مرعب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ... نعم هم يريدونكم عوانس ومطلقات والغرب واليهود سعداء جدا بحدة الصراع والنقاش بأن كل منكم يرمي التهمة والأسباب على الآخر وهذا ما يريدونه أن ننشغل بتوافه الأمور ؟
ماذا صنعت الحرية والمساواة في أوروبا وأمريكا ؟
1- 89 % من الخدم وعمال التنظيف في أمريكا هم النساء .
2- 97% من القيادات العليا في أمريكا يشغلها الرجال .
3-  دراسة أجريت على 14 دولة أظهرت أن : 43% من البريطانيين اعترفوا بإقامة علاقة مع أكثر من شخص في نفس الوقت بينما نصف الأمريكيين يقيمون علاقات غير شرعية وكانت النسبة في إيطاليا 38 ٪ وفي فرنسا 36 ٪ ... أي نحن نتحدث عن أكثر من 70 مليون نسمة سقطوا في العلاقات الغير شرعية .
4- أكثر من 15 مليون إمرأة في أمريكا لا يوجد لديها رجل وتعيل أبنائها نتيجة علاقة غير مشروعة .
5- أكثر من 65 مليون شخص في أمريكا مصابون بأمراض جنسية لا يمكن شفاؤها .
6- في أمريكا يتم اغتصاب 683 ألف امرأة سنويا أي بمعدل 78 امرأة في الساعة مع العلم أن 16 % فقط من حالات الاغتصاب يتم التبليغ عنها .
7- 100 إمرأة عضو في الكونجرس الأمريكي من أصل 535 مقعد للرجال أي 435 مقعد للرجال .
8- أكثر من 50 ألف طفل وإمرأة وبنت يتم تهريبهم إلى أمريكا سنويا للعمل في الدعارة .
9- قارة أوروبا تعتبر أكبر حضن للدعارة على مستوى الكرة الأرضية ولا منافس لها على الإطلاق ... وتتنوع الدعارة بالبيع وممارسة كافة أنواع وأشكال الشذوذ الجنسي ضد النساء والأطفال وهي تجارة مربحة ووصلت إلى مواقع الإنترنت وعالم سينما إنتاج الأفلام الإباحية ... ومنذ 7 سنوات انتقلت استوديوهات شركات الإنتاج السينمائية الإباحية من أمريكا إلى أوروبا بنسبة 90% وترتكز في فرنسا وألمانيا وهولندا وإيطاليا ... لاحظ المرأة هي الأساس .
10-  من سنة 1970 إلى 1990 أي خلال 20 سنة أنفق أكثر من مليار دولار أمريكي على إنتاج الأفلام الإباحية وتصديرها لكافة الدول العربية مجانــــــا لتعزيز هدم المجتمعات العربية .
11-  تحتل الدول العربية قاطبة الرقم 1 في استيراد المشروبات الكحولية وتصدرت الإمارات في عام 2016 الرقم واحد على مستوى العالم بل تفوقت على فرنسا المصدومة من أن تنزل إلى المرتبة الثانية عالميا .
12-  أكثر من 50 مليون إمرأة تعمل في أسواق الدعارة العالمية ... تقديرات أقل من الحقيقة .
ما سبق لهو قليل من كثير ولتعلم كل بنت وإمرأة عربية وخليجية أن هدف المساواة في الحقوق والواجبات هو هدف غربي صهيوني حتى تباعون كبيع السلع في الطرقات والشوارع والأزقة ... دون النظر لإسمك أو أصلك ونسبك فهم لا يريدون عقلك كما يزعمون كذبا بل يريدون جسدك وأنتي دون جسدك لا قيمة لك ... وهم أهل صبر عنيد وإصرار مكين من تحقيق مبتغاهم وأرى أنهم قد نجحوا نجاحا باهرا في مخططاتهم فأصبحت من تتحدث بلسانهم والأخرى ترتدي صرعاتهم والأخرى تفتح رجليها لمن يدفع أكثر وهذه تسافر بحرية دون أن يمنعها أو يسألها أحد في المطار وتلك تتعرى في الخارج وهذه تسكر في الداخل والخارج حتى أصبح الكثيرات سلعة لكلاب الشوارب بل كلاب الشوارع أكثر منهن نظافة وطهارة من شدة نجاستهن ... يا عزيزتي بدايتها حقك وكرامتك ورأيك وكيانك وشخصيتك ونهايتها بيع جسدك وعلاقات في الموبايل مع ألف واحد حتى تصبحي خبيرة في الرجال ... أم تحسبون أن ثورة الإتصالات جاءت صدفة !!! لا يا مسكينه ثورة الإتصالات جاءت حتى ترصد وتسجل وتحفظ كل صورة لكي وكل آآآآه سرت عبر الهاتف ... ولا أستبعد نهائيا أن يأتي يوما يتم تسريب ملايين الصور والإتصالات الساخنة بحجة اختراق موقع ما ثم يتبعه : نحن آسفون ؟

المرأة في الكويت
هذا تحدي مفتوح لكل وأي إمرأة في دولة الكويت : من تقول أن حقوقنا ناقصة فهي كاذبة ثم كاذبة ثم كاذبة ... فقانون الأحوال الشخصية وقانون الجنسية وقانون التأمينات الإجتماعية وقانون الرعاية الأسرية وقوانين وزارة الشؤون الإجتماعية وقانون الإقامة وقوانين البنوك المحلية والحكومية كلها تقف معكن وتضمن حقوقكن + زواجك بيدك وطلاقك بيدك وحمايتك من أي عنف أو إكراه أسري من الأهل أو الزوج مضمون مليون% باتصال واحد ووظيفتك مضمونة مهما كانت شهادتك ومستواها وراتبك مضمون ... فوصلتي إلى المناصب السياسية العليا في الدولة وزيرة وعضو مجلس أمة وقريبا قاضيـــــا ... فإلى أين تريدون بمطالباتكم هل تريدون حكم الدولة ؟ ... إن ربع ما منحتكم إياه الكويت لا يحلمون فيه 95% من جميع الدول العربية ولا أراكم إلا قوم مترفين تتدافعون نحو الشهرة الزائفة تركلون بأقدامكم الفضل والنعم ولا تشعرون ... ومن لا تعلم عن حقوقها في الكويت فلتبحث وتسأل لتكتشف ما يشيب له الولدان من كم مهول من القوانين التي ترعى وتحمي المرأة في الكويت وتقف بالمرصاد لكل رجل ... أم أنكم لا زلتم لا تعرفون لماذا يعزف الكثير من الرجال للزواج منكن في أيامكم الغابرة هذه ؟ !!! ؟ 
المرأة والإسلام والشرع
دين ربكم جل علاه أكرم المرأة كرما عظيما وأول كرمه سبحانه أن أعطاها حق القبول والإيجاب في الزواج بعدما كانت في الجاهلية وما قبلها لا تعدو كونها جسد ناعم الملمس لا حول له ولا قوة تنكح وقتما يشاء الرجل لا كلمة ولا قيمة لها وكانت تورث مع أثاث زوجها الميت ... فأكرمها ربها بأن منع خداع المرأة وإكراهها على أمرا أو تزوجيها جبرا ومنع أكل مالها وأخذ حقوقها ... وحق لها أن تعمل وتتاجر وتنزل إلى الأسواق تشتري وتبيع ولها رأيا فرضا وإجبارا على الرجل أن يسمعه أكان حاكما أو محكوما سيدا أو عبدا ... وحرّم على الرجل مال المرأة زوجة أو أختا أو أما أخذه بالحيلة أو بالإكراه ... لكن رب العالمين لم يجعل المرأة فوق الرجال ولم يعلي شأنها فوق الرجال { وليس الذكر كالأنثى } آل عمران ... فشرّع ربكم أن شهادة الرجل بإمرأتين { واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى } البقرة ... وفي الميراث { يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين } النساء ... فاختاري يا عزيزتي تريدين الحرية فجسدك سيكون الثمن بساعة زمن أو تريدين العفة والآخرة ففهمي حقوقك وواجباتك واحترمي شرعك ودينك والجنة لها ثمن والنار لها ثمن ... والأهم من هذا كله لا تكوني مصيبة ولا عارا وسبة في جبين والديك اللذين لا ذنب لهما سوى أنك من صلب هذا وبطن هذه ... وأقولها ناصحا أمينا ورب العرش العظيم يعلم سري ونجواي وعلى ما أقول شهيد : إن دعاة الحرية والله لا يريدون بكن خيرا فاحذروهن ثم احذروهن ... وربما هن أيضا عميت بصيرتهن عن الحقائق أو ربما كانوا ضحايا تجارب فاشلة فاشتعلت الأحقاد في النفوس ... الحرية هي أن لا أحد يجبرك على فعل أو ممارسة ما لا تريدنه وما يغضب ربك ووالديك فويل لمن قال لها أحد والديها : الله يلعنك ... ويل لها من زمان وآخرة ويل ... حريتكم في عقولكم وفي إرادتكم وباحترام دينكم وأهاليكم ؟ 
المخطط أكبر من دولكم وحكوماتكم إنتــــو شنـــــو ؟


مصادر الموضوع
أرشيف مدونة الكويت ثم الكويت
دائرة الإحصائيات الأمريكية
وزارة العمل الأمريكية
قناة وموقع الحرة
موقع BBC البريطاني
مراكز السيطرة الأمريكية على الأمراض



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم